طريقة تصنيع شبكة صيد السمك

يعد الصید من أقدم الممارسات التي ظهرت منذ العصر الحجري القديم ، فقد أعتبره الكثيرون هوايتهم المفضلة بينما أتخذها البعض الآخر بمثابة مهنة لكسب الرزق ، و تتنوع الوسائل التي من خلالها يتم صيد الأسماك ، قديماً كان يتم الاعتماد على الصنارة المصنوعة من القصب ، و أخذت هذه الأدوات تتطور شيئاً فشيئاً و ظهرت أشياء متنوعة مثل الصيد بالخيوط و العوامات و الشبكات و الخطاطيف .

معلومات عن شبكة صيد السمك :
يتم تصنيع شبكة الصيد من خلال العديد من الألياف التي يتم نسجها على هيئة شبكة ، و قد تطورت صناعة هذه الألياف عبر الأزمنة حيث كانت قديماً تُصنَّع من الأعشاب و الكتان ، بينما الآن صارت من النايلون أو خيوط الصوف .

كلما كانت المادة المصنوعة منها الشبكة جيدة و ذات كفاءة عالية ، كلما أصبحت عملية الصيد أسهل و أفضل ، و قد تم الاستعانة بشبكة الصيد منذ زمن طويل حيث يقوم الشخص بتثبيتها في مركب الصيد بشكل جيد و غمرها بالماء .

هناك نوعين من الشباك النوع الأول هو الشباك القاعية ، و المقصود بها هي الشباك التي تصل إلى قاع البحر و تنغمر في الماء ، و يعتبر هذا النوع خطيراً للغاية و ذلك لأنها من الممكن أن تحمل معها أسماكاً متوحشة تشكل خطراً على حياة الصيادين ، أما النوع الثاني هو الشباك السطحية و هي ليست خطيرة و يتم استخدامها يومياً .

طريقة صناعة شبكة صيد :
– الأدوات :
لكي يتم صناعة شبكة الصيد يجب أن تتوافر بعض الأدوات الضرورية لهذا الأمر ، و تتنوع هذه الأدوات و هي : كمية مناسبة من الألياف الصناعية مع مراعاة أنه يجب أن يكون لدى الشخص المعرفة الكافية لشراء نوعية جيدة منها لضمان صنع شبكة ذات كفاءة عالية ، كذلك يجب أن تكون الألياف بلونين مختلفين كالأسود و الأخضر ، بالإضافة إلى إحضار القليل من المسامير ، و مطرقة .

– طريقة الصناعة :
اولاً : يتم وضع مسمارين على طرفين متقابلين ثم الاستعانة بالمطرقة من أجل تثبيتهما في مكانهما .

ثانياً : يجب ربط أحدى خيوط الألياف الصناعية أفقياً في المسمارين مع مراعاة أن يكون طوله مناسباً ، ثم يتم تثبيته في مكانه بشكل جيد .

ثالثاً : يتم البدء في عملية ربط جميع الخيوط الموجودة ، مع مراعاة أن كل خيط يتم ربطه بالخيط الذي يليه بشكل عموي مع الخيط الأفقي ، بحيث يمتلك كل خيط طرفين ، و يجب أن يكون هناك مسافة جيدة بين الخيوط مع ضرورة التنوع في الألوان ، أي أنه يتم وضع الخيط الأسود و يليه الأخضر ثم الأسود و هكذا .

رابعاً : يتم ربط كل من الخيط الاول و الثاني مع بعضهما البعض من ناحية الوسط ، و بعد ذلك يتم ربطهما مرة أخرى و لكن من الخارج ، فينتج عن هذا الأمر مجموعة من الاشكال المثلثية ، و يتم إكمال هذه العملية مع جميع الخيوط الأخرى .

خامساً : يتم إكمال ربط جميع خيوط الشبكة بشكل عمودي ، ثم يتم ربطها إلى الأسفل بنفس الطريقة ، و يتم الاستمرار في هذا الأمر حتى ينتهي الخيط .

سادساً : في النهاية يتم تثبيت كافة الأطراف الخاصة بالخيوط من ناحية الأسفل بخيط جديد يتم وضعه بشكل أفقي ، و ذلك من خلال ربط الخيوط مع بعضها البعض بقوة ، و بذلك تكون الشبكة جاهزة للاستعمال .

فوائد ممارسة رياضة صيد السمك :
– الاسترخاء و الشعور بالراحة :
يعتبر الصيد أحدى الرياضات التي تعزز من التأمل ، فالصياد يظل في مكانه لفترة طويلة حتى ينتهي من اصطياد مجموعة جيدة من الأسماك ، و هذا يتطلب منه الصبر و الهدوء ، و يبعث في نفسه الإحساس بالاسترخاء لتواجده في البحر ، كما أنه يزيل إحساس التوتر و القلق .

– تنشيط الدورة الدموية :
إن عملية الصيد و حمل السنارة تعود على الجسم بفوائد كثيرة ، لأنها تحرك العضلات و تعمل على تنشيط الدورة الدموية بشكل كبير ، مما يجعل صيد الأسماك بمثابة تمارين لتقوية الجسم و بعث النشاط و الحيوية به .

– قضاء وقت ممتع :
إن رياضة الصيد تعتبر من الرياضيات التي توفر للشخص قضاء وقت ممتع بعيداً عن ضغوطات الحياة ، و في نفس الوقت تتيح الاستفادة بهذا الوقت في شئ مفيد ، كما يُمكن اصطحاب العائلة في رحلة الصيد لجعل الأمر أكثر امتاعاً و لتعليم الأطفال كيفية الصيد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *