أبرز الأسباب الشائعة للطلاق

أصبح الطلاق من أكثر الظواهر انتشارا في مختلف المجتمعات ، ويؤثر ذلك على الفرد ، الأسرة والمجتمع ، ويعود على الجميع ببعض الأضرار النفسية ، الصحية والاجتماعية ، ويعد الأبناء أكثر الأفراد تأثرا بالطلاق ، لذلك ينبغي التعرف على أهم أسباب الطلاق ، حتى يحاول الأزواج تفاديها ، والابتعاد عن خطر الوقوع فيها ، حتى يتمكن المجتمع من بناء أسر سليمة تساعد على النهوض بالمجتمعات .

الأسباب الشائعة للطلاق :
1- تباين الأولويات : تنشأ بعض الخلافات الزوجية نتيجة مشكلة اختلاف الأولويات لكل منهما ، لذلك ينبغي الحوار حول اهتمامات وأولويات الطرفين في مرحلة الخطبة ، حتى يتمكنا من الوصول لنقاط مشتركة بينهما ، وحتى يتجنبا الوقوع في مشكلة الخلاف ، فربما يشعر أحد الطرفين بالغربة تجاه الطرف الآخر ، مما يزيد الخلافات والفجوة بينهما ، ويكون الطلاق هو الحل الوحيد لإنهائها .

2- تربية الأبناء وتحمل مسئوليتها : تزداد المسئولية والأعباء على الأزواج بعد إنجاب الأطفال وحتى بعد أول مولود ، نتيجة زيادة النفقات المادية ، والرعاية والتربية ، وبالتالي ينصرف بعض الأزواج  لتدبير الأموال ، وتتحمل الأم وحدها مسئولية تنشئة ورعاية الأبناء ، وغالبا لا تستطيع الأم القيام بهذه المهام ، وبالتالي يؤثر ذلك على العلاقة الزوجية ، ويمكن أن تنتهي تدريجيا بالطلاق .

3- مشاكل العلاقة الحميمة : تعد العلاقة الحميمة جزء أساسي من الزواج ، لذلك ينبغي أن يوفي كل من الطرفين بهذه الحقوق للطرف الآخر ، ولكن ربما يعاني أحدهما من مشاكل صحية أو نفسية تعيقه عن تلبية احتياجات الطرف الآخر ، مما يسبب عدم الشعور بالرضا ، وتصاب العلاقة الزوجية بالفتور والنفور ، وينتج عن ذلك تفاقم المشاكل ووصول الأمر حد الطلاق .

4- تدخل الأهل في شئون الزوجين : عندما يتدخل طرف ثالث في العلاقة الزوجية ، من عائلة الزوج أو الزوجة ، تصبح حياة الزوجين مكشوفة للعائلة حيث تخترق سرية وخصوصية العلاقة الزوجية ، وينتج عن ذلك عرقلة سير الحياة بين الزوجين بالشكل الطبيعي الصحيح ، وينهي الأمر بدفعهما إلى الطلاق بسبب هذا الطرف الثالث .

5- تحكم الأزواج والعنف : يعتقد بعض الأزواج أن التحكم في المرأة يعد جزء من رجولته ، ويحق له ممارسة العنف ضدها وضربها ، مما يؤثر على الاحترام والحب بينهما ، فالمرأة ليست جارية لزوجها على الإطلاق ، فلا يجوز اهانتها  السخرية منها ، انتقادها ، سبها أو التطاول عليها بالضرب والعنف ، وعندما يحدث ذلك تضطر المرأة لطلب الطلاق حفاظا على كرامتها وعدم هدر إنسانيتها .

6- غياب الثقة والخيانة الزوجية : تبني العلاقة الزوجة في الأساس على الثقة المتبادلة بين الزوجين ، كما تحتاج الصدق والإخلاص والاحترام لدعم هذه العلاقة ، وعندما تغيب الثقة أو ينتهي الأمر بالخيانة الزوجية ، تتأثر الحياة الزوجية وتنهار ، ولا يستطيع الطرف المتضرر غفران هذا الإثم ، مما يجعله لا يتردد في طلب الطلاق للانفصال التام عن الطرف الخائن .

7- الرتابة والروتين : إن الملل والروتين يقتل روح الحياة الزوجية ، ولكنها تحتاج للتجديد والتغيير ، فيجب أن يحاول كل طرف خلق نشاط أو أمور مبتكرة لتفادي هذا الشعور بالملل الذي يدفعهما لاختيار الطلاق كوسيلة للتخلص من هذا الوضع .

8- صعوبة التواصل بين الزوجين : أحيانا يغيب التواصل بين الزوجين ، مما يؤثر سلبيا على الحياة الزوجية ، لأن التواصل يعمل على تعزيز الثقة المتبادلة ، وعندما يحدث هذا الأمر يشعر أحد الطرفين بالوحدة ويفضل الطلاق .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *