Wednesday, Jul. 18, 2018

  • تابعنا

أفضل مؤلفات ميلان كونديرا

أكتوبر 20, 2017 - -

هناك الكثير من الأدباء و الكتاب الذين خلد التاريخ ذكراهم و ذلك لما قدموه من أعمال فنية رائعة لا يمل منها القراء عبر التاريخ ، و من بينهم برز الكاتب الفرنسي ميلان كونديرا ، ولد عام 1929م و هو من أصول تشيكية ، كان والده عالم موسيقى و أهو أحد الأسباب التي أدت لتعلق ميلان كونديرا بالفن و الكتابة و الموسيقى أيضًا ، و قد درس الموسيقى و الأدب و بعد إنهاء دراسته عمل في التحرير في بعض المجلات الأدبية .

و لم يتوقف ميلان كونديرا عند حد الكتابة بل إتجه لتأليف الشعر أيضًا ، و قام بنشر أول دواوينه عام 1953م و لكن كالعادة في بداية حياة الشعراء لا يجدون اهتمامًا كبيرًا من قبل الأخرين ، و بعد أن قام ميلان بنشر مجموعته القصصية غراميات مضحكة عام 1963م ؛ ذاع صيته في الأوساط الأدبية و عرفه الناس و نال شهرة واسعة ، و قد كتب ميلان كونديرا باللغة الفرنسية و التشيكية أيضًا .

أهم مؤلفات ميلان كونديرا :
غراميات مضحكة : و قد تم طباعة و نشر تلك الرواية في ثلاث أجزاء على مدار ثلاثة أعوام و هم في الفترة الواقعة بين 1963م و 1969م ، و تعتبر تلك المجموعة القصصية هي نقطة انطلاق أعمال كونديرا الروائية ، و قد عرض فيها قضايا الحب و الإخلاص ، و أيضًا  الهوية و أسرارها ، بالإضافة إلى ذلك ناقش قضية القمع السياسي و سوء التفاهم ، لكن اتسم بأسلوبه الفكاهي الساخر ، و قد نجح في أن يجعل القارئ يفكر في تعقيدات العلاقات الإنسانية ، و من بينها العلاقات بين الأزواج .

المزحة : تم نشرها عام 1965م ، و قد شملت نوع من النقد و هو النقد الاذع للحكم الشيوعي و أيضًا قامت بإظهار التناقض الذي عانت منه البلاد خلال فترة الحكم الشيوعي و الاضطرابات ما بين الدعوات التقدمية و الواقع الرجعي ، و نظرًا لأنها كانت رواية سياسية من الدرجة الأولى لم يتم السماح له بنشرها  إلا بعد فترة من الزمن .

فالس الوداع : تم نشر هذه الرواية عام 1971م ، و قد قام ميلان كونديرا بمناقشة قضية الصراع بين الفكر الماركسي الشيوعي و الفكر الرأسمالي الليبرالي في هذه الرواية ، و قام أيضًا بعرض الأفكار الناتجة عن الحداثة ، و توضيح التغيرات النفسية التي تطرأ على شخصيات الرواية نتيجة الأحداث السياسية التي تقع في المجتمع من حولهم  .

الضحك والنسيان : هو أهم كتب ميلان كونديرا و الذي لا يمكن إعتباره رواية ، و قد تم نشره عام 1978م ، و هو عبارة عن كتاب يقوم فيه ميلان كونديرا بتجميع بعض القصص التي يحكيها و جعل بين تلك القصص روابط واحد و هو الضحك والنسيان .

كائن لا تحتمل خفته : تم نشر تلك الرواية عام 1982م ، هي رواية سياسية رمزية حيث تحكي عن احتياج روسيا للتشيك خلال الحرب العالمية الثانية ، و أيضًا تناقش الرواية بمناقضة انتشار النظام الشيوعي بشدة في تلك الآونة ، و قد صور ميلان كونديرا الخائن بالشخص الذي يتمتع بالخفة .

الخلود : تم نشر تلك الرواية عام 1988م ، و قام ميلان كونديرا بمناقشة فكرة الخلود و يعرض بعض الحكايات و في النهاية يقوم بربطها بطريقة أدبية ليكتشف القارئ أنها تدور حول وفاة أنييس و هو المحور الرئيسي في الرواية .

البطء : تم نشر تلك الرواية عام 1994م ، و هي رواية رومانسية تقوم الرواية بعرض قصتي حب تدور أحداثهما في عصرين مختلفين ، القصة الأولى تقع أحداثها في القرن الثامن عشر و هو العصر الذي شهد التحرر و الإنفتاح و قد تميزت تلك الرواية ببطئها و طابعها الخاصة ، أما القصة الثانية فكانت تدور أحداثها في العصر الحديث و هو العصر الذي يتميز بسرعته و قد مال الكاتب فيها إلى السخرية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *