غرائب قد تعرفها لأول مرة عن القطط

القطط هي أحدى الحيوانات الأليفة التي يحب الكثير من الناس اقتناءها في المنزل و ذلك لسهولة تربيتها و التعامل معها ، و تتميز القطة بجسمها المرن و القوي و قدرتها على القيام برد فعل سريع ، كما أن لديها مخالب قوية تُمكنها من افتراس بعض الكائنات الصغيرة كالفئران ، و يوجد سلالات مختلفة من القطط يزيد عددها عن 70 سلالة و لكل سلالة شكل و مواصفات تختلف عن الأخرى ، و لكن تشترك أغلب القطط في بعض الصفات الغريبة التي قد لا يعرفها الكثيرون و سنقوم بذكرها تفصيلاً في هذا المقال .

غرائب عن القطط :
– تستطيع القطط تمييز صوت صاحبها :
تتمتع القطط بقدرة على تمييز صوت صاحبها عندما يقوم بمناداتها ، إلا أنها لا تقوم بالاستجابة إليه حيث ثبت أن تطور القطط عبر الأزمنة لم يصل بها لتصبح حيوان أليف بالشكل الكافي ، لذلك فهي لا تستجيب للبشر بسهولة ، أما إذا ارادت لفت انتباه صاحبها فإنها ترمي الأشياء من الطاولة .

– بعض القطط تكره العناق :
في الغالب يحب الناس أن يقومون بمداعبة القطط و عناقهم و تقبيلهم ، و لكن هناك بعض القطط التي تكره هذا الأمر كثيراً فعندما يعانقها صاحبها فإنها تصاب بالتوتر الشديد ، لذلك فإنها تشعر بالراحة عندما يكون هناك أكثر من قط يعيش معها بالمنزل ، و ذلك لكي يتشاركوا جميعاً في هذا العبء فلا تكون وحيدة .

– احتكاك القطط بالشخص لا يعني استلطافه :
أحياناً تقوم بعض القطط بحك جسدها في صاحبها و يظن الكثيرون أن هذه علامة استلطاف و مداعبة ، إلا أن ذلك غير صحيح فهذا يكون محاولة منها لوضع رائحتها على الشخص و ذلك لكي يدرك باقي القطط بأن تلك الأرض ملكها و أنها تمتلك هذا الشخص ، أي أنها تفرض سيطرتها على الجميع .

– القطط الغير اجتماعية ليست أكثر ذكاءاً :
يظن بعض الناس أن القط الذي يفضل البقاء منعزلاً و لا يشارك في اللعب أنه يتمتع بذكاء عالٍ ، و لكن على العكس فإن ميل القطط و الكلاب إلى السلوك الاجتماعي هو ما يجعلها أكثر ذكاءاً ، و يدل على تطور أدمغتهم لكي تتأقلم مع الحياة الاجتماعية ، أما الانعزال فإنه دليل على عدم حدوث تطور بأدمغتهم بالقدر الكافي .

– ترحب القطط بصاحبها من خلال التحديق به :
تستطيع القطط أن تعبر عن فرحتها بصحابها و ترحيبها به من خلال التحديق به مع الطرف بعينيها قليلاً و هي الحركة التي تشير إلى قبلة القطط ، و لكن إذا كانت نظرة القط عميقة مع عدم قيامه بطرف عينيه فذلك لا يدل على الترحيب إطلاقاً ، لذلك يجب الانتباه لحركة عينيهم جيداً .

– يُمكن للقطط أن تأكل صاحبها بعد موته :
هناك ظاهرة تسمى ” افتراس ما بعد الموت ” حيث عندما يتعرض مالك القط للموت المفاجئ ، و في حالة عدم وجود شخص آخر بالمنزل يقوم بإطعام القط فإنه لن يتردد في أكل صاحبه بعد مرور يوم أو اثنين على الأكثر ، بينما إذا كان كلباً فإنه يستطيع الانتظار لأيام طويلة أكثر من القط .

– لا تستطيع القطط تذوق الحلويات :
لا تهتم القطط بالسكريات و الحلويات و ذلك لأن جسدها لا يحتوي على مستقبلات التذوق التي تستطيع من خلالها تمييز الطعام الحلو ، فهي يُمكنها فقط أن تتذوق المركب الذي يقوم بمنح الطاقة إلى خلايا الجسم ، مما يجعلها قادرة على تمييز اللحم و الاهتمام به بشكل أكبر .

– أحياناً تقوم القطط بتقديم فريستها لصاحبها :
تعتبر القطط من الكائنات المفترسة حيث ثبت أنها تقتل سنوياً حوالي 3 مليار طائر و 20 مليار حيوان صغير ، كما أنها تحاول جاهدة طوال فترة النهار البحث عن فريسة من الكائنات الصغيرة لتقتلها ، و في بعض الأحيان تقوم بتقديم الفريسة إلى صاحبها لتكون بمثابة هدية له أو كتعبير منها عن تفوقها عليه في اصطياد المخلوقات .

– مخلفات القطط قد تجعل الشخص محب للقطط :
كشفت الدراسات عن تواجد نوع من أنواع الطفيليات يُسمى ” التوكسوبلازما ” في الجهاز الهضمي للقطط ، و عندما ينتقل هذا الطفيل إلى الإنسان من خلال مخلفات القطط ، فإنه يحاول توجيهه بأي طريقه لكي يعود مرة أخرى لجسم القطط ، لذلك قام هذا الطفيل بتطوير نظام يُمكّنه من فرض سيطرته على دماغ الشخص حيث تجعل لديه انجذاب مرضي للقطط .

– تلعق القطط نفسها لتتخلص من رائحة البشر :
تشمئز القطط من البشر فتشعر أن الاختلاط بهم مقرف ، لذلك فهي تكثر من لعق نفسها باستمرار و بالرغم من أن هذا الأمر يمنحها مزيداً من الراحة و السعادة ، إلا أن السبب الحقيقي وراءه هي أنها تظن في عقلها أن هذا الأمر يخلصها من رائحة البشر التي تكرهها .

– تستخدم القطط الخرخرة للتحكم بمن حولها :
عادة ما نسمع القطط تقوم بصوت الخرخرة الذي تصدره بواسطة اشارات متقطعة من كل من الحنجرة و العضلات ، و في الواقع فإن القطط تستخدم هذا الصوت للتعبير عن عدة أشياء منها شعورها بالسعادة أو الغضب و الألم ، و لكن تم التوصل أيضاً إلى أنها قد تستخدمه من أجل السيطرة على صاحبها و التحكم به لكي يقوم بما تريده و الذي في الغالب يكون احضار الطعام .

– تستطيع القطط الشم باستخدام مخالبها :
تحتوي مخالب القطط على غدد خاصة بالشم يُمكنها أن تشم الأشياء من خلالها ، كذلك تستطيع مخالبها افراز العرق الذي يتبخر من جسدها مما يمكنها من المحافظة على درجة حرارة جلدها ، حيث أنها لا تمتلك الغدد العرقية التي يمتلكها البشر .

– يُمكن للقطط أن تشرب من مياه البحر :
إذا تعرضت القطط للعطش الشديد و لم تجد أمامها ماءاً عذباً لكي تتناوله ، فيمكنها اللجوء إلى المياه المالحة لكي تروي بها ظمأها حتى لا تتعرض للموت ، حيث تتمتع كلية القطط بقدرتها على فلترة المياة و التخلص من الأملاح الموجودة بها ، و غالباً ما يحدث ذلك خلال أوقات الجفاف .

– تقضي القطط 70 % من حياتها بالنوم :
تنام القطط لأوقات طويلة جداً تصل إلى 16 ساعة في اليوم الواحد ، أي أنها تقضي حوالي 70% من حياتها بالنوم ، و يرجع السبب في ذلك إلى بذلها مجهوداً كبيراً من أجل الحصول على الغذاء ، و يكون النوم بمثابة تجديد لطاقتها .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *