تاريخ و تصاميم ” علم الكويت ” عبر التاريخ

- -

تقع الكويت في الشرق الأوسط، في جنوب غرب قارة آسيا، ويحدها من الشرق الخليج العربي، ومن الشمال والغرب العراق، أما من الجنوب فتحدها المملكة العربية السعودية، وتبلغ مساحة الكويت الإجمالية حوالي 17.818 كيلو متر مربع، وترجع تسمية الكويت بهذا الاسم تصغير لكلمة ” كوت ” والتي تعني القلعة والحصن، وقد مر شكل العلم الكويتي بتصاميم مختلفة على مر التاريخ، منذ نزول أسرة آل الصباح فيها عام 1613، وأسرة آل الصباح ينتمون لبنو عتبة من قبيلة بنو سليم، وهم مجموعة أسر من شرق الجزيرة العربية مثل آل الصباح، وآل خليفة، وآل جلاهمة، وآل بن علي وغيرهم .

تاريخ وتصاميم علم الكويت عبر التاريخ
1- العلم السليمي
سمي هذا العلم بهذا الاسم نسبة إلى بنو العتوب من قبيلة بنو سليم الذين استقروا في الكويت، وحينما وصل آل الصباح للكويت وجدوا أن السفن الكويتية ترفع في هذا الوقت هذا العلم المشهور، وهو علم لونه أحمر مضاف إليه شريط أبيض، والذي يشبه إلى حد ما علم البحرين الآن، وقد تم رفع هذا العلم في عهد الشيخ صباح بن جابر في الفترة بين 1762 إلى 1871، أي أن هذا العلم رفع قبل الحكم العثماني للكويت .

2- العلم العثماني
رغم أن تونس والكويت في هذا الوقت لم تكن تخضع خضوعا مباشرا للدولة العثمانية، إلا أن معظم هذه البلاد كانت ترى أن رفع العلم العثماني فخر لها ودليل على أنها دولة مسلمة، لأن هذه الراية هي الراية الإسلامية، والدول التي لا ترفع العلم العثماني يتم الشك في إسلامها، وفي هذا الوقت كان من يرفع علم الدولة العثمانية له تسهيلات في مرور السفن، وهذا ما كان يحتاج إليه الشيخ عبد الله الصباح الذي كان يحكم الكويت حينها، وذلك لتسهيل مرور السفن الكويتية من الموانئ الخاضعة لنفوذ الدولة العثمانية، من أجل تجنب دفع الرسوم الجمركية، والإعفاء من الضرائب .

وأثناء قيام الشيخ عبد الله الصباح بزيارة بغداد، من أجل المناقشة في عدة أمور تخص بساتين نخيل لآل الصباح، كانت تسعى آل زهير للاستيلاء عليها، انتهز العثمانيون هذه الزيارة، وقاموا بمفاوضته على جعل الكويت تتبع الخلافة العثمانية، حيث أن الدولة العثمانية كانت ترغب في أن تلحق الكويت بالبصرة، إلا أن الكويت رفضت هذا في بادئ الأمر، إلا أنه أثناء تلك الزيارة كان الشيخ عبد الله الصباح مدرك للصعوبات التي تفرضها الدولة العثمانية على الكويت، لذا وافق على أن تتبع الكويت الدولة العثمانية، وقد تم رفع العلم العثماني عام 1871 .

3- علم توكلنا على الله
منذ حرب الصريف التي كانت في مارس لعام 1901 بين الشيخ مبارك الصباح حاكم الكويت، وبين عبد العزيز آل رشيد حاكم حائل وهو تابع وحليف للأتراك، غضب الشيخ مبارك من الأتراك وأبى رغبته في التخلص منهم، ورفع علم خاص به مثل ما فعل ابن رشيد والشيخ خزعل وغيرهم، خصوصا بعد ارتباط الكويت بمعاهدة مع بريطانيا، ولكن في هذا الوقت رفضت بريطانيا أن ترفع الكويت علم خاص بها لأنها صورة مبكرة للاستقلال، واقترحت على الشيخ مبارك في هذا الوقت رفع العلم البريطاني، إلا أن الشيخ مبارك رفض هذا الاقتراح .

وفي الثامن والعشرين من نوفمير لعام 1903، انتهز الشيخ مبارك فرصة زيارة اللورد كيرزون إلى الكويت، وهو نائب ملك بريطانيا في الهند، واستقبله رافعا علما جديدا باللون الأحمر مكتوب عليه ” توكلنا على الله “، وقد قام الشيخ مبارك بهذه الفكرة الحكيمة لأن الكويت كانت تستخدم العلم العثماني في هذا الوقت، وكانت أيضا تخضع للحماية البريطانية، ولا يمكن الجمع بين الاثنين بأي صورة من الصور، خصوصا أثناء زيارة اللورد كيرزون، وبعد ذهاب اللورد عادت الكويت لرفع العلم العثماني مرة أخرى .

4- العلم الأحمر ولفظ ” كويت “
بعد أن لاحظت بريطانيا أن الكويت مازالت ترفع العلم العثماني، حتى عبر المعتمد البريطاني من الشيخ مبارك في يوليو عام 1905، عن رغبة بريطانيا في أن تقوم الكويت بتصميم علم خاص بها، ورحب الشيخ مبارك بالفكرة شرط عدم التخلي عن تفاصيل العلم التركي وعدم إزالة الهلال والنجمة، وإجراء إضافة فقط عليه بوضع كلمة الكويت، إلا أن البريطانيين تعجبوا لهذه الفكرة واقترحوا عليه إزالة الهلال والنجمة نهائيا، ووضع كلمة الكويت بالإنجليزية ( KOWEIT )، إلا أن الشيخ مبارك خشى أن وضع كلمة كويت بالإنجليزية لعدم إثارة الأتراك الذين كانوا في هذا الوقت يستخدمون الحروف العربية، ولكن بريطانيا رفضت وضع كلمة كويت بالعربية .

5- علم السفن
وفي الثامن عشر من مايو من العام 1906 وافقت بريطانيا على أن تستخدم الكويت العلم العثماني مع إضافة كلمة الكويت  بالعربية له .

6- علم الجهراء
تم استخدام هذا العلم في معركة الجهراء التي انتصر فيها الشيخ سالم المبارك الصباح، وكان أول من أدخل على العلم كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله، وكذلك بسم الله الرحمن الرحيم، إلا أن استخدام هذا العلم اقتصر على المعركة فقط .

7- فترة الأربع أعلام
ومرت فترة على الكويت كانت تستخدم فيها أربع أعلام في نفس الوقت، وذلك حتى الثالث والعشرين من نوفمبر لعام 1961 .

8- علم الكويت الوطني الحالي
بموجب القانون رقم 26 لعام 1961 تم تأسيس العلم الكويتي الوطني، بقرار من سمو الشيخ عبد الله السالم الصباح، على أن يكون مستطيل، مقسم إلى ثلاثة أجزاء متساوية، أخضر ثم أبيض ثم أحمر، ويحتوي من جانبه على شبه منحرف أسود .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *