المنازل الأكثر أمنا في العالم

- -

هناك الكثير من الأماكن على سطح الكرة الأرضية ، تواجه العديد من الزلازل و الفيضانات و غيرها ، من الظواهر الطبيعية فهل تخيلت يوما ، أن تكون في بؤرة هذه الأماكن ، أو أن البلدة التي تقيم بها تواجه حربا نووية ، أو تواجه هجوما من الزومبي مثلا ، هذا ما فكر فيه البعض ، حتى أنهم قاموا ببناء منازل تعرف بالأكثر تحصينا عالميا .

المنزل الأكثر أمنا
قام بتصميم المنزل شركة KWK Promes ، و هو المنزل الأكثر أمنا فقد تم تصميم جدران المنزل ، بطريقة يمكن تحريكها لضمان ، إغلاق المنزل كليا و منع دخول أي شئ بداخله ، و يبقى المكان الوحيد ، للدخول في الطابق العلوي للمنزل ، و لا يمكن دخوله إلا من خلال سلم متحرك ، و يذكر أن المنزل به كافة وسائل الترفيه ، علاوة على تأمينه .

منزل بيورك
و يقع هذا المنزل في إحدى الجزر النائية ، في ساحل ايسلندا و هذا المبنى ، هو المبنى الوحيد على تلك الجزيرة شاهقة الأرتفاع ، و يذكر أن المنزل لا يمكن الوصول إليه مطلقا ، من خلال البحر فلا يمكن الوصول ، إلى هذا المنزل إلا عن طريق الإنتقال بطائرة .

منزل نهاية العالم
و يقع هذا المنزل في ولاية كولورادوا الأمريكية ، في إحدى المدن المهجورة هناك ، و هذا المنزل هو الأكثر قدرة على مواجهة كافة أشكال الكوارث ، حتى أنه قد تم تصنيفه كأحد المواقع المواجهة للقنابل النووية ، حيث تم بناء الحوائط باستخدام الخرسانة ، و الصلب السميك و على الرغم من أنه يبدو من الخارج ، منزل عادي إلا أنه من الداخل ، يتميز بفخامته الشديدة حيث تبلغ مساحته أربعة آلاف و مائتين قدم ، كما أنه مزود بنظام تهوية يعمل على تنقية الهواء .

منزل Malator In Druidstone
و يعتبر هذا المنزل في أكثر الأماكن جمالا في العالم ، حيث يقع في منطقة ويلز و يمتاز بسقفه الزجاجي ، كما أنه على الرغم من أمنه الشديد ، إلا أنه بسيط للغاية و يمتاز بألوان زاهية و رائعة ، و واجهة زجاجية تنعم المقيم بأجمل المناظر الطبيعية .

ملجأ أرك تو
و يقع هذا الملجأ في كندا ، و هو عبارة عن عدة مباني تم بنائها تحت الأرض ، و كان الغرض من بنائها وقاية المقيم بالداخل ، من الهجمات النووية و يبلغ مساحة الملجأ عشرة آلاف قدم ، و حتى يتم البناء تم دفن 42 شاحنة ، بجانبه بالإضافة إلى بعض الجدران الأسمنتية ، شديدة الصلابة و ليس لهذا الملجأ سوى باب واحد .

منزل ميسيل صايلو
و هذا المنزل يقع في إحدى الضواحي في مدينة نيويورك ، و ما يميزه عن باقي المنازل أنه عبارة عن واجهة لمنزل ، مبني في باطن الأرض ، حيث تم بناء المبنى على إحدى المنصات ، التي كانت تستخدم قديما لإطلاق الصواريخ ، أيام الحرب الباردة و تبلغ مساحة المنزل 200 متر ، و لا يمكن دخوله إلا من خلال باب سري ، أو عامود مخصص للتزحلق .

منزل أطلس أف
و يقع المنزل في ولاية تكساس الأمريكية ، و قد تم تشييده في عام 1997 ، عند منصة مهجورة لإطلاق الصواريخ و أثناء تجولك في المدينة لن تتخيل أبدا أنها تحتوي على منزل ، حيث أن الباب الذي يمكنك من دخول المنزل هو ليس إلا فوهة على وجه ، الأرض تدخل من خلالها إلى سلم طويل ، و منه إلىنفق حتى تصل إلى المنزل فالمنزل مجهز بأحدث التجهيزات العصرية ، و أنظمة التهوية .

منزل صخرة دونبار
و يقع على صخرة دونبار في بحر الهندوراس ، و لا يمكن الوصول إليه إلا باستخدام أحد القوارب ، و هو على ارتفاع ثلاثين قدم فوق سطح البحر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *