الكلية الاسترالية بالكويت ودورها في استثمار طاقات الشباب

- -

الكلية الاسترالية في الكويت لها دور كبير في دعم الشباب واستثمار طاقاتهم، عن طرق تسليط الضوء على أهم المؤسسات الاقتصادية التي تدعم الشباب وتخلق لهم البيئة المناسبة للإبداع .

الكلية الاسترالية بالكويت
تأسست الكلية الاسترالية وتم ترخيصها في الكويت عام 2003، بناءا على المرسوم الأميري رقم 141 لعام 2003، وقد بدأت عملها الأكاديمي في أكتوبر 2004، وتعد هذه الكلية من أكثر المؤسسات الرائدة في الكويت، حيث أنها تمد قطاع العمل بموظفين أكفاء يتمتعون بالمهارات والخبرات، نتيجة دراستهم في الكلية أكثر المؤهلات الذي يحتاجها سوق العمل الكويتي، وبفضل مجهودات الكلية وتقدمها يوما بعد يوم، فقد حصلت كلية الهندسة فيها على اعتماد غير مشروط، من قبل جمعية المهندسين في استراليا، كما تحاول كلية إدارة الأعمال فيها في الوقت الحالي، أن تحصل على اعتماد من مجلس اعتماد كليات وبرامج إدارة الأعمال .

أهداف الكلية الاسترالية
تهدف الكلية الاسترالية إلى بناء ثروة بشرية لديها أفضل المهارات والخبرات، بهدف الارتقاء بالكويت وتحسين نموها الاقتصادي، حيث تقوم الكلية بتقديم نوعية تعليم عالية الجودة، يجمع بين النظام العملي، والنظام النظري، وذلك من خلال حث الفرد لكي يظهر أقصى طاقاته، عن طريق توفير البيئة المناسبة له، ومساعدته وبإمداده النصائح والمشورة، كما تهتم الكلية بغرس ثقافة التنوع، عن طريق تحفيز الطلاب لفهم الآخر وقبول التنوع الثقافي، كما تهتم الكلية بتحقيق مبدأ العدل والشفافية والنزاهة، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص .

تخصصات الكلية ومرافقها
تقدم الكلية الاسترالية بالكويت عدد من البرامج التأسيسية المعتمدة دوليا، وذلك في مجال الإدارة والهندسة والطيران، كما أن لديها أكثر من 275 برنامج تدريبي للتطوير المهني، وتنقسم التخصصات في الكلية إلى 9 مجالات هم : أساسيات إدارة الأعمال، خدمة العملاء، الهندسة، تدريب اللغة الانجليزية، المهارات القيادية في قطاع الأعمال، التدريب على تكنولوجيا المعلومات، القيادة والتدريب، التعليم والتطوير، التدريب على السلامة والبيئة الملائمة في مكان العمل .

وتحتوي الكلية على مجموعة كبيرة من أحدث المرافق وهي : مكتبة حديثة، مختبرات الحاسب الآلي، مختبرات هندسية عالية الجودة، مسرح كبير، فصول دراسية حديثة ومجهزة، مرافق رياضية وترفيهية، كافتيريات، مبنى طيران حديث، مركز للتدريب البحري والمحاكاة .

أعضاء مجلس الأمناء والشركاء
يضم مجلس الأمناء بالكلية الاسترالية بالكويت عدد من أفضل الخبراء في مجال التعليم، والذين يقومون بتوجيه الكلية وإرشادها، وهم : السيد عبد الله عبد المحسن الشرهان رئيس مجلس الأمناء، السيد محمد السيد عبد المحسن الرفاعي نائب رئيس مجلس الأمناء، الشيخة حصة صباح السالم الصباح، الأستاذة فاتن داوود البدر، الدكتور أسامة فاضل الجمالي، الدكتور محمد غانم عمر الرميحي، السيد موسى جعفر محمد معرفي، السيد طارق بدر سالم المطوع، السيد حسين علي الخرافي، السيد جاسم محمد السيد عبد المحسن الرفاعي، السيد علي فيصل حمود الخالد، الأستاذ الدكتور عصام زعبلاوي، السيد أليستر داوسون .

وتضم الكلية عدد من أهم الشركاء وهم : المجلس الوطني لتقييم السلامة والصحة المهنية في المملكة المتحدة، معهد تشارترد للصحة البيئية في المملكة المتحدة، معهد السلامة والصحة المهنية بالمملكة المتحدة، هايفيلد الجهة المانحة للامتثال في المملكة المتحدة، معهد المهارات القيادية والإدارة بالمملكة المتحدة، جمعية القلب الأمريكية بالولايات المتحدة، سيتي أند جويلدز بالمملكة المتحدة، أكاديمية السلامة والصحة المهنية في الولايات المتحدة الامريكية ، ومعهد شهادات الموارد البشرية بالولايات المتحدة .

دور الكلية الاسترالية في استثمار طاقات الشباب الكويتي
تعمل الكلية الاسترالية على حث طاقات الشباب في الكويت، وذلك عن طريق تنظيمها لمنتدى بعنوان ” يبدأ مستقبل الكويت بثقافة مؤسسية مستدامة “، والذي ستعقده يوم 20 نوفمبر الجاري على مسرح الكلية، والذي تهدف فيه إلى تسليط الضوء على دور المؤسسات الاقتصادية في دعم الشباب، وتوفير البيئة المناسبة لهم للإبداع، وتعزيز قيم الانتماء، وكذلك تسليط الضوء على الثروة البشرية، وصقل المواهب، لكي تساعد في تحقيق التنمية المستدامة التي تعد هدف الكويت في 2035 .

حيث تسعى الكلية الاسترالية إلى المشاركة الفعالة في دعم الشباب الكويتي وتشجيعه، وقد ساعدت الكلية من نشأتها وحتى الآن في تدريب كوادر وطنية بأحدث الأساليب العلمية، وسوف يدور المنتدى حول أهمية ربط الشباب الكويتي باقتصاد البلاد، وذلك عن طريق تغيير المفاهيم، وتشجيع الشباب على الالتحاق بالقطاع الخاص، وإثبات هوية الشباب الكويتي، ونشر الفكر الإيجابي، وسوف يدير دفة الحديث في المنتدى كلا من : السيد خالد الروضان وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الشباب بالوكالة، والشيخة انتصار سالم علي الصباح من مؤسسة مبادرة نوير للإيجابية، والدكتور عقل كايروز خبير التعليم والتطوير، وسيدة الأعمال دانة واينز .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

(1) Reader Comment

  1. Afrah alabdallah
    2018-06-08 at 17:22

    تقبلون نسبه ٦٥ توني متخرجه من الثانويه وشنو عندكم تخصصات ارجوا الرد سريعا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *