نبذة عن رواية الأبله لـ ” دوستويفسكي “

عُرف الكاتب دوستويفسكي بكتاباته الجريئة التي تعبر عن ذات الإنسان و تقوم بمناقشة العديد من القضايا الشائعة في المجتمع .

نبذة عن دوستويفسكي :
ولد دوستويفسكي عام 1821م في روسيا ، و هو أحد أشهر الكتاب في العالم و حققت أعماله أرباح ضخمة على مدى السنين ، و قد بدأ في ممارسة مهنة الكتابة و هو في العشرين من عمره ، و قد قام بتأليف ما يقرب من 11 رواية طويلة و 17 قصة قصيرة ، و لعل من أشهر رواياته ( المساكين ، و الجريمة و العقاب ، و الأبله ، و الشياطين ) .

نبذة عن رواية الأبله :
هي إحدى روايات دوستويفسكي التي حققت نجاحًا و شهرة واسعة على مدى عقود ، و قد تم نشر تلك الرواية عام 1869م و قد تم تصنيفها ضمن أعمال العصر الذهبي للأدب في روسيا ، و تقوم الرواية بالكشف عن بعض الصفات الدفينة بداخل النفس البشرية ، و تعمل على تقديم بعض الحلول لها .

الشخصيات الرئيسية في رواية الأبله :
1- ليون نيكولايفيتش ميشكين (الأمير ميشكين ) : و هو بطل الرواية و ينتمي لأحد العائلات الراقية في روسيا ، و هو شاب في أواخر العشرينات من عمره ، و هو مريض بالصرع و قضى ما يقرب من أربعة سنوات من عمره في عيادة سويسرية ، يعود مرة أخرى إلى سانت بطرسبرغ .

2- ناستاسيا فيليبوفنا باراشكوفا : و هي من شخصيات الرواية الرئيسية ، و تتميز بأنها شابة جميلة ، مثقفة و ذكية ، و محبوبة من الجميع ، يقع الأمير ميشكين في حبها ، و ينتج عن هذا الحب نتائج مأساوية في نهاية القصة .

3- بارفيون سيمونوفيتش روغوزين : و هو أحد من الشخصيات الأساسية في الرواية و هو شاب ينتمي لعائلة من التجار ، يقع هو الآخر في حب ناستاسيا بطريقة جنونية .

ملخص رواية الأبله :
تتحدث الرواية عن النفس البشرية و ما قد يواجهها من تحديات و صراعات داخلية ، و تقوم الرواية بعرض المشكلة النفسية التي يعاني منها شخصيات الرواية ثم يعمل على تقديم بعض الحلول لتلك المشكلات بطريقة قصصية تتميز بالتحليل و الشمول لسيكولوجية النفس ، فقد خاطب ضمير الإنسان في هذه الرواية و عمل على شرح مشاعره و رغباته و أظهرها إلى العلن .

تحكي الرواية عن الأمير ميشكين الذي أصابه مرض الصرع و تجسد الرواية المعاناة التي قد عاشها الأمير ، و هو يتشابه كثيرًا مع الكاتب ديستويفسكي فقد أصابه الصرع و كان ملازمًا له طوال عمره ، تبدأ الرواية بعد عودة الأمير ميشكين من سويسرا بعد رحلة علاج طويلة ، و في طريق عودته في القطار يتذكر بعض المواقف التي تعطي للقارئ لمحة مفصلة عن حياته ، فهو يتصف بالعفوية و طيبة القلب و يتصرف بطريقة تجعل من حوله يطلقون عليه لقب الأبله .

بعد ذلك يقرر الأمير ميشكين زيارة قريبته الوحيدة في بطرسبرج و أثناء تلك الزيارة يتعرف على بناتها الثلاث و هن أجمل بنات المدينة على الإطلاق ، و تبدأ الرواية في أخذ القارئ لتفاصيل أكثر حول إقامة الأمير في بطرسبرج و الأشخاص الذين قابلهم و تقوم بشرح علاقته مع الآخرين بشكل كبير ، و هذا ما قام بعض النقاد بعيبه على ديستويفسكي ، و ذلك لأنه كان يذكر بعض التفاصيل الغير ضرورية و كان يذكر بعض تفاصيل حياته الشخصية من أجل جعل الرواية أقوى .

و خلال إقامة الأمير في تلك المنطقة يقع الأمير في دوامة عاطفة تؤثر عليه بشكل كبير ، و يقوم بمصارعة نوعان من الحب ، الحب الأول هو الحب الحقيقي بينه و بين (آجلايا)  ابنة الجنرال ، أما الحب الثاني فهو حب (أناستاسيا) تلك التي يريدها الجميع ، و هو متمثل في العطف و الرأفة بينهما .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *