مشروع تطوير البنى التحتية لمطار الكويت الدولي

إن مشروع تطوير البنى التحتية لمطار الكويت الدولي، يهدف إلى رفع مستوى الحركة الجوية في المطار، حيث أن هناك خطة لتنفيذ عدد من المشاريع مثل هذا المشروع، بهدف جعل الكويت مركز مالي واقتصادي عالمي .

مشروع تطوير البنى التحتية في مطار الكويت الدولي
يهدف هذا المشروع إلى زيادة الطاقة التشغيلية والاستيعابية لحركة الطيران سواء الخاص أو التجاري، والشحن الجوي، حيث سيقوم هذا التطوير بتوفير إمكانية استقبال جميع أنواع الطائرات، خصوصا تلك الطائرات الضخمة، وسيعمل على زيادة القدرة الاستيعابية للمطار من 45 ألف حركة إقلاع وهبوط سنوية، إلى 650 ألف حركة سنويا، وقد تبنت هذا المشروع الإدارة العامة للطيران المدني بدعم رئيسها الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح .

الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح
الشيخ سلمان هو رئيس الإدارة العامة للطيران المدني، وهو الذي يدعم مشروع تطوير البنية التحتية لمطار الكويت الدولي شخصيا، حيث حضر أمس حفل وضع حجر الأساس الخاص بتنفيذ مشروع إنشاء المدرج الثالث وبرج المراقبة، وإعادة تأهيل المدرج الثاني في مطار الكويت، وقد كان الشيخ سلمان وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب في عام 2012، وعام 2013، وهو حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية وعلم الإدارة من جامعة الكويت، كما عين في 2016 رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب، ورئيس للإدارة العامة للطيران المدني بدرجة وزير في عام 2017 .

تفاصيل المشروع
يتضمن هذا المشروع إقامة عدد من التطويرات مثل : إنشاء برج مراقبة جديد، على أن يكون مزود بأربعة عناصر رئيسية متطورة هي : نظام رادار، نظام تحكم آلي، نظام اتصالات، نظام إدارة إرشادي، وكذلك يهدف المشروع إلى إنشاء ممرات جديدة للطائرات، وإنشاء نفق خاص لربط مدينة الشحن الجديدة بمدينة الركاب الجديدة ” T2 “، وتطوير خدمات البنية التحتية، حيث أن الإدارة تجري العمل على قدم وساق، للانتهاء من المبنى السائد ” T4 “، في منتصف عام 2018، من أجل تخفيف الضغط على مبنى المطار الحالي .

وقد تم تصميم مبنى الركاب الجديد ” T2 ” وفق أحدث تكنولوجيا وصلت إليها المطارات العالمية، سواء من حيث المنظمة التي تم استخدامها أو من حيث التقنيات والخدمات، ومستوى الأمن والسلامة العالمي، وتتولى شركة آفيك أعمال المقاولات في المشروع، ويأتي مشروع الحزمة ” 3 ” ضمن خطة تنمية المطار، حيث يهدف إلى زيادة سعة المطار من ناحية أعداد المسافرين وحركة الطائرات، وكذلك لرفع كفاءة النظام والخدمات في المطار، لكي يستوعب التطور في حركة الملاحة الجوية، ويستقبل الطائرات العملاقة، فضلا عن تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة .

وسيستوعب مبنى الركاب الجديد في المطار حوالي 13 مليون راكب سنويا، مع وجود إمكانية في التوسيع لزيادتهم إلى 25 مليون راكب، الأمر الذي من شأنه أن يجعل المطار محور إقليمي هام في منطقة الخليج، حيث يحظى هذا المشروع بأهمية كبيرة لأنه يندرج ضمن رؤية الكويت 2035، والتي تهدف إلى جعل الكويت مركزا ماليا وثقافيا واقتصاديا في المنطقة .

شركة آفيك
تعد شركة آفيك هي المقاول الرئيسي في المشروع، وهي ” شركة صناعة الطيران الصينية ” التي يتم اختصارها إلى ” آفيك “، وهي شركة صناعة فضاء ودفاع تأسست في 2008 ويقع مقرها في الصين، وتحتل هذه الشركة المرتبة رقم 159 في قائمة فورتشن 500، وهذه الشركة لديها أكثر من 100 شركة تابعة، وما يقرب من 27 شركة مدرجة، ويعمل فيها أكثر من 450 ألف موظف .

وتعتبر آفيك شركة عالمية تقدم العديد من الخدمات، بما في ذلك تأجير الطائرات، والطيران العام والنقل، والخدمات الطبية، والتخطيط، والبناء، وغيرها، كما تم تطوير القدرة التنافسية العالمية والخبرة في مشاريع الهندسة المدنية فيها، والمتعلقة ببناء المطارات، وبناء محطات توليد الكهرباء، والمصانع، والسكك الحديدية والنقل، وجسور الطرق السريعة، والتعليم المهني، والمستشفيات المتنقلة، وتوليد الطاقة من حرق القمامة، وقد نفذت عدد كبير من المشاريع في كلا من آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية .

أهم الشخصيات التي حضرت حفل الافتتاح
حضر حفل الافتتاح كلا من الشيخ سلمان الحمود رئيس الطيران المدني، والمهندس عماد الجلوي نائب المدير العام لشئون التخطيط والمشاريع في الإدارة العامة للطيران المدني، والسفير وانغ دي سفير جمهورية الصين الشعبية، والسيد جمال الحوطي الرئيس التنفيذي لشركة الدار للهندسة والإنشاءات، وعدد من قيادات وموظفين الطيران المدني .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *