معلومات عن ” جمعية دبي الخيرية “

تقدم جمعية دبي الخيرية الكثير من الخدمات الإنسانية المختلفة، كما تعمل على تقديم أفضل تلبية لرغبات المتبرعين و حاجات المحتاجين، و العمل على ممارسة الأنشطة الخيرية و الإنسانية.

عن الجمعية
بدأت الفكرة في إنشاء جمعية دبي الخيرية عندما تم إجتماع عدد من أهالي إمارة دبي الخيرين، و قاموا ببذل جهد كبير من أجل تجسيد الفكرة بشكل واقعي و حي، و قاموا بإنشاء جمعية خيرية و إشتهرت وقتها الجمعية باسم جمعية العروة الوثقى و هذا بالقرار الوزاري رقم 28 / 2 لسنة 1980.

و أهداف الجمعية وقتها إنحصرت على رعاية الأيتام  و تلبية إحتياجاتهم فقط، و ظلت جمعية العروة الوثقى تمارس نشاطها هكذا لفترة من الزمن، و لكن كانت هموم المسلمين وقتها تزداد يوما بعد يوم و كان من الضروري أن تقوم الجمعية بتوسيع نشاطها، من أجل أن يتماشى مع حاجات المسلمين الضرورية و الملحة التي كانت في زيادة.

حيث تم إشهار الجمعية مرة أخرى بقرار وزاري و هو رقم 85 لسنة 1994 و لكن هذه المرة كانت تحت إسمها الجديد، و هو جمعية دبي الخيرية و كانت أهداف الجمعية أكثر إتساعا و شمولا، كما أن جمعية دبي الخيرية بعد أن تم إشهارها للمرة الثانية أصبحت ذات نفع عام للكثير من المسلمين.

أهداف الجمعية
تهدف جمعية دبي الخيرية إلى إستقطاب أموال الزكاة من الأغنياء، و من ثم إيصالها لأكثر الناس حاجة إليها، و تهدف إلى توفير الرعاية الشاملة إلى الأيتام عن طريق كفالتهم، و البحث عن الظروف الملائمة لهم لكي ينشئوا نشأة سليمة، و تقوم الجمعية بتقديم الخدمات من ضمن منظومة عمليات إدارية إبتكارية، و يتم هذا وفق لأعلى معايير الجودة كما تهدف الجمعية إلى ترسيخ العلاقات التكاملية.

مع أهل الخير و الأغنياء لتنمية الأوقاف الخيرية و الموارد المالية المتجددة، بالإضافة إلى أن جمعية دبي الخيرية تهدف إلى بناء المساجد و إقامة المشاريع الخيرية و الإنسانية المستدامة، من أجل أن يصبح المجتمع أكثر أمن و سعادة، و من أهم الأسباب الرئيسية لإنشاء جمعية دبي الخيرية جمع التبرعات و الأموال و إيصالها لفئة معينة من الناس.

مثل أصحاب الإحتياجات الخاصة و الكبار في السن و الأيتام و الأرامل و غيرهم من المحتاجين، و من ضمن أهداف جمعية دبي الخيرية العمل على رفع مستوى الوعي بين الناس تجاه قضية معينة، لأنه في كثير من الأحيان تكون هذه الخطوة جزء لا يتجزأ من حل المشكلة أو القضية.

فمثلا إذا كان هدف الجمعية خاص برمي الأطعمة و الملابس، فتعمل الجمعية وقتها على توعية الناس عن إمكانية التبرع بهذه الأشياء حتى بستفيد منها من يحتاجها.

الجمعية و كفالة الأيتام
تم الإعلان من قبل جمعية دبي الخيرية أنه تم زيادة عدد الأيتام المكفولين في دولة الإمارات، فأصبحوا أربعمائة يتم بدلا من أن كانوا مائتين و ثمانين يتيم، و الجمعية تسعى إلى تنفيذ ستة مشاريع و برامج خاصة بهؤلاء الأيتام على مدار العام، و هذه المشاريع مثل توزيع الحقائب المدرسية على الأيتام.

و المبالغ المالية الربع سنوية و الكوبونات القرطاسية، بالإضافة إلى الكثير من المشاريع الموسمية الأخرى التي تسعى إليها الجمعية، كما أنه جدث زيادة في عدد الأيتام خارج الدولة فأصبح عددهم إحدى عشر ألف يتيم موزعين على عشرين دولة، و تقوم الجمعية بتوزيع المستحقات المالية عليهم كل ستة أشهر، هذا بالإضافة إلى توزيع الحقائب المدرسية و المواد الغذائية عليهم بإستمرار.

حيث أن مشاريع كفالة الأيتام في الجمعية تعد من أهم مشاريعها و هي تحظى بنسبة كبيرة من ميزانية الجمعية، كما أنها تعمل على تخصيص برامج خاصة بالأيتام على مدار العام، تعمل هذه البرامج على تعزيز الأنشطة الخاصة بهذه الفئة في المناسبات الدينية و الوطنية المختلفة.

و مشاريع كفالة الأيتام مهمة جدا بإعتبارهم الفئة الأكثر معاناة في مجتمع الطفولة، و بسبب فقدهم لعطف الأب أو حنان الأم أو الحالتين معا، و تقوم الجمعية بتوفير أصحاب القلوب الرحيمة و الأيادي الكريمة التي تعمل على التخفيف من معاناة هؤلاء الأيتام و تعويض ما حرموا منه.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *