أضرار الوقوف بكثرة أمام المرآة

- -

الوقوف بكثرة أمام المرايا من سمات كل النساء، فتحب المرأة  أن ترى نفسها جميلة أو تبحث في وجهها على أي تغيرات لتداركها وعلاجها مثل البثور أو التجاعيد، والنظر في المرايا بمعدل طبيعي ليس خطير، ولكن الوقوف بكثرة أمام المرايا قد يكون مرضي كما أن له أضرار عديدة.

نهي الرسول عليه الصلاة والسلام عن الوقوف أمام المرايا
لقد نهانا أحسن الخلق سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام عن الوقوف أمام المرايا وخاصة في الليل، وقد كان عليه الصلاة والسلام يقول هذا الدعاء عندما يقف أمام المرأة “الحمد لله، اللهم كما حسنت خلقي حسن خلقي” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد نهانا عليه الصلاة والسلام عن النظر في المرايا ليلا حتى لا يصاب الشخص بحب الجن له ويفتن به، ونهانا عموما عن النظر طويلا في المرايا والتركيز الشديد عليها سواء ليلا أو نهارا، وقد أوضح بعض علماء النفس أن النظر للمرايا لفترات طويلة قد تصل لحد عشق المرآة قد تصيب الشخص بالجنون والعديد من الأمراض النفسية.

بعض النصائح الخاصة بالنظر في المرايا
هناك بعض الموروثات الشعبية التي تتعلق بالمرآة وتتعلق كذلك بالأمراض النفسية التي قد تصيب الشخص نتيجة الوقوف بكثرة أمام المرايا، ومنها:
1-يجب عدم إيقاف الطفل أمام المرايا قبل أن يصل لعمر 12 شهر.
2-لا يجب أن تدخل بيتك مرايا مستعملة.
3-عندما تشعر بالتعب الشديد تجنب الوقوف أمام المرايا.
4-لا تتكلم مع نفسك أمام المرايا ، أو تهين نفسك وأنت تنظر في المرايا.
5-حاول بعد الوقوف أمام المرايا أن تبتسم لنفسك في المرآة وتتمنى الحظ الجيد لنفسك.
6-لا تقف أمام مرايا مكسورة.
7-حاول دائما تنظيف المرايا الموجودة في المنزل.
8-حافظ على وضع المرايا داخل برواز ولا تعلقها بدون هذا البرواز أو الإطار.
9-لابد من مسح المرايا جيدا بعد زيارة شخص حاقد أو حاسد للمنزل.
وبالطبع كل النصائح السابقة هي عبارة عن موروثات شعبية قديمة يؤمن بها البعض ويحافظون عليها، وليس عليها أي أدلة علمية.

الوقوف بكثرة أمام المرايا يسبب إضطراب تشوه الجسد
إضطراب تشوه الجسد هو مرض نفسي، وهو أحد أنواع الوسواس القهري، وتجعل الشخص غير راضي عن نفسه وعن شكله، ويرى دائما أن شكله يحتوي على الكثير من العيوب، ويحاول دائما إخفاء ما يراه عيب، وقد ينظر الشخص لنفسه ويتخيل نفسه وحش قبيح، ويكره نفسه ويقلل دائما من نفسه، وقد ينظر للمرآة ويقارن بين شكله وبين شكل شخص آخر، ويتسائل لماذا لا يشبهه، ولماذا شكله قبيح، ولهذا ينصح علماء النفس بالإعتدال عند النظر للمرآة، وعدم الإسراف في الوقوف أمام المرآة، فكل شئ يزداد عن الطبيعي لا يكون جيد نهائيا.

ذاكرة المرآة
هناك بعض العلماء يؤكدون أن المرايا لها ذاكرة خاصة بها، وأن المرايا من الممكن أن تحتفظ في ذاكرتها بالطاقة الإيجابية والسلبية، وبعد ذلك تقوم ببثها مرة أخرى لمن يقف أمامها، أي أن المرايا التي يحدث أمامها أمور جيدة تبعث طاقة إيجابية، أما لو حدث أمامها أمور سيئة فتبدأ ببعث طاقة سلبية، وبالتالي ينصح علماء النفس ألا تنظر لنفسك في المرأة إلا لو كانت حالتك النفسية جيدة، حتى عندما تشعر بالحزن تبعث المرأة بالطاقة الإيجابية التي تزيل عنك الإكتئاب.

ولكن أحيانا عندما ينظر شخص لنفسه في المرايا ويعيب في شكله ولا يكون راضي عن شكله، فيرى التجاعيد أو أثار حب الشباب أو أي عيوب، ثم يغادر من أمام المرأة تاركا فيها شحنة من الطاقة السلبية، وعند النظر في المرأة مرة أخرى سوف تبعث لك المرأة الطاقة السلبية التي خزنتها فيها من المرة الأخيرة، ولهذا يجب دائما المداومة على تنظيف المرآة وتمرير شمعة من أمامها لتخليص المرآة من أي طاقة سلبية عالقة فيها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *