الصيدلية الذكية الروبوتية في دبي

تحرص هيئة الصحة في دبي بشكل دائم على تسخير التكنولوجيا، التي تعمل على خدمة المرضى و حمايتهم، من الأخطاء الناتجة من الآداء البشري أو ما يسمى الخطأ البشري.

الصيدلة الذكية الروبوتية
قامت هيئة الصحة في دبي بتدشين أول روبوت من نوعه في الشرق الأوسط، يعمل على صرف الدواء دون تدخل بشري و هذا في مستشفيات راشد، كما يعمل الروبوت بقدرات كبيرة و تقنيات عالية تقوم بصرف اثنا عشر وصفة طبية في أقل من دقيقة، كما أن الروبوت يستطيع تخزين أكثر من خمسة و ثلاثين ألف علبة دواء.

و هذا عن طريق باركود خاص لكل علبة دواء، و يتم صرف الأدوية عن طريق ضغطة زر دون حدوث أي احتمالات لأي أخطاء، و تعد الصيدلية الذكية واحدة من الحلول السحرية لحماية المرضى من أخطاء صرف الأدوية، فهي تشبه ماكينات الصراف الآلي للأموال و بيع المشروبات و غيره.

مميزات الصيدلية الذكية
يأتي في البداية أول ميزة و هي حماية المرضى من حدوث أي أخطاء طبية، من الممكن أن تحدث عن صرف الدواء عن طريق الخطأ، كما تحمي من الإنتظار الطويل أمام الصيدليات و توفير الوقت، و يمكن لهذا الروبوت من خلال الذكاء الإصطناعي العالي المستوى، أن يفرق بين صرف علب الأدوية الكاملة.

و بين الأدوية التي تم وصفها بحبات محددة، حيث أنه يعد واحد من أهم التحويلات التي تعمل على تعميم الأساليب الذكية على الخدمات، و التطبيق يعمل على تقديم كافة الخدمات بجودة عالية، فهو يمثل آخر ما جادت به التقنيات الحديثة و الطرق الذكية، في المجال الطبي بوجه عام و في مجال الصيدلة بوجه خاص.

كيفية عمل الروبوت
تم استعراض الصيدلية الذكية و إمكانيات عملها فيوجد داخل الصيدلية إثنتا عشر منفذا، و يقوم الروبوت باستخدامها لصرف وصفة دواء في زمن قياسي يصل الى أقل من دقيقة، حيث أن هذه الإمكانيات سوف تقضي فترات الإنتظار التي يقضيها المريض أما الصيدليات لصرف دوائه.

و دورة عمل صرف الدواء تتم بدون أي أوراق، حيث أن الروبوت يبدأ في تخزين وصفة الدواء، عندما يقوم الطبيب المعالج بتدوينها بشكل إلكتروني، ثم تبدأ عملية صرف الدواء بضغطة زر يقوم بها الصيدلي الموجود في الصيدلية، و الذي دوره يتركز على تقديم كل الإرشادات حول كيفية إستخدام الأدوية بشكل صحيح، و شرح نصائح الطبيب المعالج و توصياته للمريض.

جهود هيئة الصحة في دبي
أصبحت مستشفى راشد مرجعا في الخدمات الصيدلانية على مستوى المنطقة، فهي تستقبل بشكل شهري وفوداً من داخل الإمارات و خارجها، و هذا ليطلعوا على كيفية عمل النظام باعتباره النظام الأول من نوعه على مستوى المنطقة، و هذا يعد إنجاز كبير لهيئة الصحة في دبي بشكل يتماشى مع توجيهات حكومة دبي الذكية.

كما أن الهيئة تقوم بالتوسع المستمر عن طريق تعميم الصيدلية الذكية داخل منشآتها الصحية، و هذا يؤكد إستدامة هذه الخدمات النوعية و التي تستهدف أولا رضا المتعاملين، كما تقوم الهيئة بالعمل على الإستفادة من خبرات الأطباء و الصيادلة، و العمل على استثمار طاقاتهم و خبراتهم في أمور تخصصية لها صلة بكفاءتهم.

و بعد تشغيل الروبوت تم خفض عدد الصيادلة داخل مستشفى راشد، لأنه يتميز بقدرات هائلة و تقنيات عالية في المستوى، و يوجد به خط إضافي يعمل على خدمة المتعاملين من أصحاب الهمم.

نظام الباركود
قامت هيئة الصحة في إمارة دبي بتطبيق نظام الباركود في كل معاملات الصيدلة و الدواء، الموجودة في المستشفيات و المراكز الصحية التابعة لها، فأصبح لكل نوع من الأدوية باركود يقوم بخفض إحتمالات الخطأ في صرف الدواء إلى صفر، بالإضافة إلى تحقيق أعلى معايير السلامة المتبعة عالميا في الأدوية.

و جاءت هذه الخطوة من ضمن جهود الهيئة المبذولة من تحقيق الطفرة المطلوبة في القطاع الصحي، و العمل على ربطه بأفضل الأنظمة العالمية و التقنيات الذكية و المتطورة، و هذا بناء على أعمال التنسيق التي أجرتها هيئة الصحة مع الشركات العالمية الموردة و المنتجة للأدوية، بالإضافة إلى التقنيات عالية المستوى التي تستعين بها في تنظيم و إدارة القطاع الصحي، و بالتحديد كل ما يخص إدارة الصيدلة و الأنظمة الذكية التي تتميز بها هيئة الصحة في دبي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *