Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

إطلاق برنامج الامارات لرواد الفضاء

ديسمبر 07, 2017 - -

تتطلع دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل دائم إلى ترسيخ مكانتها في مجال استكشاف الفضاء على مستوى العالم، و سوف يكون لرواد الفضاء دور هام في هذا.

برنامج رواد الفضاء
قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالإعلان عن البرنامج الوطني للفضاء، و هذا البرنامج يتضمن مجموعة من المشاريع الكبرى و التي كان من بينها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، و هذا البرنامج يرسم مسارًا و اعدًا الى التنمية البشرية، و الإعداد العلمي لفريق من الإماراتيين و الذين سوف يتم تدريبهم للسفر إلى الفضاء.

و كما ان البرنامج سوف يقوم بانتقال أفضل المتقدمين الاماراتيين، و هذا للانضمام الى مسار تدريبي مكثف تم وضعه وفق أعلى معايير الجودة، لكي يكونوا على استعداد للانضمام الى رواد و علماء الفضاء، و قد تمت الدعوة الى أبناء و بنات الامارات للتسجيل في برنامج رواد الإمارات، من خلال مركز محمد بن راشد للفضاء و سوف يتم اختيار الأفضل و الأكثر كفاءة لكي يصبحوا سفراء للفضاء.

أهداف برنامج رواد فضاء الإمارات
تم إطلاق برنامج الامارات لرواد الفضاء و الذي هدفه تطوير قطاع الفضاء الوطني، و هذا البرنامج يحمل عدة أهداف منها أن يتم تأهيل الدفعة الأولى من رواد الفضاء الإماراتيين، لكي يقوموا بالسفر إلى الفضاء من بعد عدة مسارات تدريبية مكثفة، و العمل على تشجيع ثقافة الإستكشاف في الدولة و أيضا العمل على تحفيز الأجيال الشابة.

و إرسال العديد من رواد الفضاء الإماراتيين الى الفضاء من أجل القيام بتجارب علمية تنفع البشرية، و دعم رؤية الدولة التي تقوم على بناء المستقبل الذي يعتمد على إقتصاد المعرفة، و هذا بالإضافة إلى أن البرنامج يهدف إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات باعتبارها شريك عالمي في رحلات الفضاء.

محطة الفضاء الدولية
تعتبر محطة الفضاء الدولية من أهم الابتكارات البشرية، حيث أنها بمثابة قمر صناعي كبير يسمح للبشر بالحياة عليه، و قد تم فيه اجراء مئات التجارب العلمية و الأبحاث و التي مكنت العلماء من الوصول إلى اكتشافات رائعة كان يصعب الوصول إليها على الأرض، و هذه المحطة تدور في مدار أرضي منخفض ثابت بسرعة خمس أميال في الثانية.

و يعني هذا أنها تحتاج إلى تسعين دقيقة من أجل استكمال دورة كاملة حول الأرض، كما أن المحطة تضم طاقم دولي يتكون من ستة رواد يقومون بقضاء خمسة و ثلاثين ساعة في الأسبوع، ليقوموا باجراء أبحاث علمية متعمقة في الكثير من التخصصات العلمية الفضائية و الفيزيائية و علوم الأرض و البيولوجية.

و هذا من أجل تطوير المعرفة العلمية الإنسانية و الوصول إلى اكتشافات علمية يصعب الوصول إليها في حالة إنعدام الجاذبية، و تعد محطة الفضاء الدولية أفضل مثال في التعاون في مجال اكتشاف الفضاء، حيث أنها قامت بالمساهمة في توحيد صفوف وكالات الفضاء العالمية، و هذا بعد أن كان مجال استكشاف الفضاء يتسم بالتنافس الكبير بين الدول العظمى.

اهتمام الامارات بقطاع الفضاء
أظهرت دولة الإمارات إهتمامها الكبير بقطاع صناعات العلوم، عن طريق وعي القيادة بأهمية هذا المجال الحيوي و دعم الإبتكارات العلمية و المشروعات التقنية التي تعمل على دفع عجلة التنمية، فقد رعى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله في السبعينيات الإهتمام برواد الفضاء ” أبولو ” الذين هبطوا على سطح القمر.

و قد اطلع على هذه الرحلة التاريخية و التي شهدت الخطوات الأولى للبشرية على سطح القمر، ليصبح هذا هو اللقاء التاريخي بداية من إطلاق إهتمام دولة الإمارات بعلوم الفضاء.

مؤسسة الإمارات للعلوم و التقنية المتقدمة
تم تحقيق النقلة النوعية في مجال قطاع الصناعات الفضائية المتطورة عن طريق مؤسسة الإمارات للعلوم و التقنية المتقدمة، و التي تم إنشاءها من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في عام 2006م، و هدفها تعزيز أبحاث الفضاء في الإمارات و العمل على إطلاق مشروعات علمية ذات تقنيات متقدمة.

و إستمرت المؤسسة في العمل حتى عام 2015 قبل ان يتم دمجها مع مركز محمد بن راشد للفضاء، و التي تم تأسيسها بهدف تعزيز مكانة دولة الإمارات و العالم الإسلامي و العربي، باعتبارها رائدة في مجال قطاع استكشاف الفضاء و العلوم المتقدمة، و ترسيخ مكانة دولة الإمارات في الإكتشافات العلمية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *