تاريخ العبرانيون و السبب في تسميتهم

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 10 ديسمبر 2017 , 22:13

هناك العديد من الأقوام الذين عرفوا في التاريخ ، و سجلت أسمائهم فمنهم العبرانيين فمن هم العبرانييت و ما هو تاريخهم .

العبرانيين
– العبرانيين هم شعب ذكروا في التوراة و حتى الآن هناك جدل واسع قائم بين الباحثين و العلماء حول أصل هؤلاء القوم ، و السبب في تسميتهم ، فالبعض كان يرى أن سر التسمية يرجع إلى نسبهم إلى عابر و هو أحد الرجال من سلالة سام ابن النبي نوح عليه السلام ، و هذا الرجل هو الذي ينتسب إليه سيدنا إبراهيم لذا لقب سيدنا إبراهيم بأول عبراني .

– و هناك دراسات أخرى تذكر أن العبرانيين هم مجموعة من الأقوام قد رحلت فعليا ، و أنهم كانوا بدو ليس لهم مكان ثابت مستقر ، و أن هذه الكلمة كانت تطلق في شبه الجزيرة العربية على هذه الشعوب الغير مستقرة .

تاريخ العبرانيين
– العبرانيين هم رابع الشعوب السامية التي سكنت و استوطنت في منطقة سوريا الجنوبية ، التي عرفت باسم كنعان و قد سميت بهذا الأسم بعد سكن العموريين لها نسبة لقبائل الكنعانيين ، في هذا الوقت كان العبرانيين عبارة عن بدو سكنوا في كنعان ، و أتوا لها على ثلاث دفعات أو هجرات متتالية ، و ذكر التاريخ أن هناك دفعتين كانتا أساطير و الثالثة موثقة تاريخيا .

– الدفعة الأولى كانت في القرن الثامن عشر قبل الميلاد ، و قد تحركت من بلاد الرافدين و يذكر أنها عاصرت غزو الهكسوس ، لمصر أما الهجرة الثانية فكانت في القرن الرابع عشر قبل الميلاد مع تحرك الآراميين ، في حين تحركت الثالثة من مصر في القرن الثالث عشر قبل الميلاد ، و كان بقيادة موسى عليه السلام .

– تلك الهجرات الثلاث استوطنت ساحل فلسطين في حين سكن العموريين المرتفعات ، و انتشرت عدد من العناصر الأخرى في أماكن متفرقة ، و نتج عن تواجدهم معا تزاوجهم و ولادة جيل جديد عرف بالمتخضرين تعلموا الزراعة و القراْة و الكتابة ، و كانت لغتهم هي الآرمية و كان لهم مظاهر حضارية و دينية خاصة .

العبرانيين في الأديان
– ذكر اسم العبرانيين لأول مرة في التوراة مرتبطا بهجرة أبينا إبراهيم ، حين هاجر من بلاد الرافدين إلى فلسطين عبر حران ، و أقام هناك هو و قبيلته بعدها أقام حفيده في فدان آرام لعدة سنوات ، وقتها أصبح زعيما للعبرانيين و أطلق عليه اسم اسرائيل و اتخذت جماعته نفس الأسم .

– أما عن يوسف بن يعقوب الذي عرف بارتفاع شأنه في الدولة المصرية ، فأقام بها لأجيال عديدة هو و اتباعه وصولا إلى رسالة موسى عليه السلام ، الذي رحل بصحبتهم إلى هناك ، و الكثير من المؤرخين يميلون إلى أن بداية العبرانيين ، كانت في هذا الرحيل تحديدا عند خروج قبيلة معينة عرفت باسم راحيل ، تحديدا كان ذلك بين عامي 1224 و 1215 قبل الميلاد ، أي في عهد رمسيس الثاني .

حياة العبرانيين
– واجه العبرانيين الكثير من المصاعب أثناء عبورهم سيناء مع سيدنا موسى ، تلك المصاعب التي كانت دافعا للزواج من بعض قبائل شبه الجزيرة العربية ، في هذا الوقت بدأوا في التوغل و سقطت فلسطين بأيديهم ، و استباحوها و أحرقوها ، ربما كان هذا الإنصهار بالزواج أو بالقوة العسكرية ، و لكن المؤكد أن هدفهم كان تثبيت سلطتهم في ذاك الوقت كان هناك قبيلتين ، يرجعا إلى يهوذا و بينيامين أبناء يعقوب سكنتا أورشليم و عدد من السهول الشمالية .

– استيطان اليهود في هذه المنطقة استغرق فترة ربما وصلت إلى قرنين من الزمان ، و أطلق على هذه الفترة اسم عصر القضاة ، وقتها عرف عدد من المحاربين و الحكام الأقوياء الذين قادوا العبرانيين ، و وجهوهم للحروب في فلسطين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق