أنواع الخشب ومراحل تصنيعه

- -

تنتشر حول العالم بشكل كبير مصانع وشركات تصنيع وبيع وتجارة الأخشاب في حالاتها الأولية أو بعد تصنيعها إلى أثاثات أو مراكب صيد أو غير ذلك من صناعات تقوم على الأخشاب كمادة أولية لها.

الأخشاب
الخشب هو أحد المواد العضوية التي يتم استخراجها من النباتات وهي كائنات حية، والأخشاب تتشكل وتتبدل أحجامها ومرونتها وتتخذ أوضاعا مختلفة أثناء نموها وفق العوامل الخارجية للبيئة، وتعتبر الغابات بأشجارها العالية الكثيفة هي المصدر الأساسي للحصول على الأخشاب بمختلف أنواعها؛ حيث يتم قطع الأخشاب وجمعها واستعمالها في العديد من المجالات كصناعة الأثاث، وصناعة العربات، والبيوت، والشبابيك، والسلالم، وفي أعمال الديكور للأرضيات والحوائط، وكذا تستخدم في إشعال النيران.

ورغم أهمية الأخشاب في حياتنا إلا أن قطع الأشجار للحصول على الأخشاب يعتبر أمرا خطير جدا على البيئة؛ وذلك لان الأشجار تعتبر المنتج الرئيسي للأكسجين، ولذا فإنها تمتلك أهمية كبيرة لاستمرار الحياة، ولذلك أيضا يلجأ الإنسان إلى زراعة غابات وتخصيصها فقط لأغراض تجارية كصناعة الأخشاب التي تتنوع أشكالها وأنواعها وأحجامها حسب الأشجارا لتي يتم استقطاعها منها ومدى رطوبة سيقانها وصلابتها ونقائها.

مراحل تصنيع الأخشاب
1- قطع الأشجار
في هذه العملية تلجأ المصانع الكبرى للتعاقد مع شركات مقاولات لقطع أشجار الغابات وشحنها إلى المصانع المتخصصة من أجل تجهيزها للتصنيع، وتمر تلك المرحلة بخطوتين :
– نزع القشرة الخارجية : وفي تلك الخطوة يتم استعمال ماكينات ضخمة لتقوم بوظيفة تقشير سيقان الاشجار، وإزالة لحاءها الخارجي، حيث يتم وضع جذع الشجرة داخل إسطوانة مخصصة، بالتزامن مع دفع المياه باتجاه الجذع بقوة كبيرة، مما يؤدي إلى انتزاع قشرته.
– عملية القطع : وتعني تقطيع الجذع إلى ألواح مناسبة للتصنيع، وهذه الخطوة تسير وفق مواصفات الجذع نفسه من حيث نوع خشبه، وقطره، وطريقة نموه، وتتم عملية القطع بطريقتين إما بالمماسي، أو الإشعاعي.

2- مرحلة التجفيف
وهذه المرحلة تهدف في الأساس لتجفيف الأخشاب وتخليصه من المياه والرطوبة التي تملأ أنسجته؛ وذلك حتى يتم الحصول على نسبة رطوبة معادلة للجو الخارجي، وبذلك تزيد قوة تماسك الخشب وصلابته ومدى مقاومته للالتواء، وهناك طريقتين معلومتين لتجفيف الأخشاب وهما :
– طريقة التجفيف الطبيعية : وفي تلك الطريقة يتم تقطيع الأخشاب ثم وضعها في ساحة واسعة مع الحرص على ترك مسافة مناسبة بين الجذوع؛ حتى يستطيع الهواء الدخول بين مساماته ويقوم بتجفيفها، ولكن هذه الطريقة بطيئة للغاية، وتتطلب فترة زمنية طويلة.
– طريقة التجفيف باستخدام البخار : والتجفيف بالبخار يهدف لنفس الغاية من حيث تخليص الخشب من الماء والرطوبة، ولكنها طريقة جديدة وسريعة جدا إذا ما قورنت بالطريقة الطبيعية.

3- مرحلة التخزين
تعتبر مرحلة التخزين أحد أهم المراحل؛ إذ ان فيها يمكن الحفاظ على الخشب بالجودة المطلوبة، أو فساده، وتحتاج هذه المرحلة إلى مكان فسيح ومناسب لجمع وتخزين الأخشاب على ان يكون بمواصفات معينة، وهي :
– يجب أن تتوافر في مكان التخزين معايير التهوية الجيدة.
– يجب ألا يكون مقر التخزين ذلك معرضا لضوء وحرارة الشمس المباشرتين، ولا لمياه الأمطار.
– يجب ألا تتعرض الأخشاب المخزنة إلى رياح عاتية أو تيارات هواء شديدة.

أنواع الأخشاب
1- الأخشاب الصلبة : وتلك الأخشاب هي التي يتم استخلاصها من الأشجار ذات الورق المفلطح، وغالبا ما يتم استعمالها في تصنيع قطع الأثاث، ومن أمثلة الأخشاب الصلبة نجد خشب البلوط، والزان، والتك، ولسان العصفور، والجوز، والقرو.

2- الأخشاب اللينة
– خشب لين طبيعي : وهو ذلك الخشب الذي يتم ستخلاصه من أشجار الصنوبريات دائمة الخضرة، وغالبا ما يتميز بسعره الرخيص، وليونته، ويتم استعماله كثيرا في عمليات البناء كالخشب الأبيض، والسويد، والبينو، والتنوب.
– خشب لين صناعي : وهو مثل أخشاب الأبلكاج الرقيقة التي تستعمل كذلك في صناعة بعض قطع الأثاث.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

منة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *