معلومات لا تعرفها عن حياة الاسود

الأسود موجودة في منطقتين في العالم و يصنف إلى نوعين، الأسود الآسيوية و تعيش في غابة الهند و الأسود الأفريقية في جنوب و وسط أفريقيا.

الحجم و الخصائص
طول الأسد الأفريقي من 4.5 إلى 6.5 أقدام بمعنى أن طوله من متر و نصف إلى متران، أما طول ذيله من  26.25 إلى 39.5 بوصة، و في العادة تزن الأسود الأفريقية من  265 الى 420 رطل، و وفقا للاتحاد العالمي للحياة البرية فإن الأسود الأسيوية تميل إلى أن تكون أكبر.

و  حيث أن وزنها من 300 إلى 500 رطل، و الطول من مئتين إلى مئتين و ستين سم، و طول الذيل من 23.62 إلى 35.43 بوصة، و بشكل عام فإن الأسود الذكور أكبر من الإناث و في الشكل فيوجد حول رأس الأسود الذكور شعر كثيف.

 و هذا يجعل الذكور تبدو بشكل أكثر إثارة للإعجاب من الأسود الإناث و أيضا أكثر تخويف، و الشعر الموجود حول رأس الأسود يحميها أثناء القتال.

موطنها
الأسود الأفريقية تعيش في أنغولا وبوتسوانا وموزامبيق وتنزانيا، وجمهورية أفريقيا الوسطى وجنوب السودان وأجزاء أخرى من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، أما الأسود الآسيوية فيتم العثور عليها في الحديقة الوطنية في غابة جير الموجودة في الهند.

 و هذه الحديقة عبارة عن محمية طبيعية للحياة البرية و مساحتها 877.37 ميل مربع (1،412 كم مربع) من الأرض، و الأرض في الحديقة تشمل على غابات متساقطة و مراعي و تلال صخرية.

الغذاء الخاص بها
تتغذى الأسود الأفريقية على الحيوانات الكبيرة التي يجدونها في المراعي، و منها الظباء و الحمير الوحشية و الكثير من الحيوانات البرية، أما الأسود الأسيوية فتأكل الحيونات الكبيرة أيضا و الماعز و الجاموس، و من المعروف عنها أيضا أنها تتغذى على الحيونات الصغيرة.

العادات المشهورة بها
الأسود حيوانات اجتماعية و تعيش في جماعات تسمى العروس، و العروس تتكون من ثلاثة أسود من الذكور و اثنا عشر من الإناث و صغارهم.

كما يوجد جماعات منهم تتكون من أربعين عضو، و الأسود الآسيوية تقسم نفسها إلى جماعات متفرقة الذكور في جماعة و الإناث في جماعة أخرى، و لكن في موسم التزاوج يأتوا إلى بعضهم البعض.

التزاوج
عندما تبلغ الأسود سواء الذكور أو الاناث إلى سن الثلاثة و الأربعة سنوات فإنها تكون على استعداد إلى التزاوج، و تكون فترة الحمل للإناث تبلغ أربعة أشهر و بعد الولادة تخفي الأشبال طوال الست أسابيع الأولى من حياتهم.

 و الأشبال بعد ولادتهم يكون وزنهم حوالي كيلو و نصف و هم يعتمدون بشكل كامل على أمهاتهم، و كل الإناث في المجموعات تتزوج في نفس الوقت و هو موسم التزاوج، و بعد الأسابيع الستة الأولى في حياة الأشبال يتم رعايتهم من قبل الإناث.

حياة الأسود
تواجه الأسود الكثير من التهديدات من قبل الصيد و فقدان موائلهم، و الأمراض التي من الممكن أن تنتشر و تنتقل إليها من الحيوانات الموجودة في القرى المجاورة، و الأسود الأفريقية من المعروف عنها أنها معرضة للخطر، حيث أنه يوجد أنواع منها مهددة للإنقراض بسبب أن أعدادها آخذة في التناقص.

 كما أن الأسود الآسيوية في موقف أكثر خطورة بكثير و هذا بسبب أن التعدي البشري قد أدى إلى خفض موطنها، كما أن الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة و الموارد الطبيعية قد سرد أنها مهددة بالإنقراض، و قال أن الذي يوجد منها حاليا هو 350 فقط

حقائق عن الأسود
تعد الأسود الإناث هي المسؤولة عن الصيد بشكل رئيسي، و هم يشكلون أطراف للصيد لتدوير الحيونات السريعة التي توجد في بيئتها، و الأسود معروف عنها القوة البدنية حيث أنها من الممكن أن تقتل حيونات يصل وزنها إلى ألف كيلو.

 و في أثناء صيد الفريسة فإن الأسود تستخدم الفكين و تلتقط العنق و تقوم بخنقها حتى الموت، و الأسود الآسيوية الذكور تحاول الاستيلاء على كل الجماعات و تقوم بقتل كل الأشبال لتجنب المنافسة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *