كيفية افتراس الثعابين لفريسة أكبر من حجمها

يعتقد الكثير أن الثعابين تفكك فكيها من أجل ابتلاع فريستها، و لكن هذا غير صحيح فهي لديها القدرة على فتح فمها بشكل كبير جدا، حيث أن الثعابين لديها صفات تسمح لابتلاع فريسة كبيرة.

حقائق عن التغذية
بعض الناس يعتقدون أن الثعابين تقوم بابتلاع طعامها كله بدلا من أخذ لدغات، و طرق تناول الثعابين لايزال لغز للكثيرين، فالثعابين لديها فكي متخصصة يمكنها من تناول فريسة كبيرة، بالاضافة إلى الجلد و العظام المتخصصة الذي يمكنها من التحرك بطرق مختلفة.

و طريقة تناول الطعام للثعابين يسمح لها بتناول وجبات كبيرة في وقت واحد، و في بعض الأحيان يمكنها الحفاظ على حاجتها للتغذية لعدة أسابيع.

العظام الاضافية
المفصل الموجود بين الفك و الجمجمة يعد واحد من المميزات المحورية التي تسمح للثعابين بفتح فمها، و هو يقع في واحد من الجوانب تحت الأذن بشكل مباشر.

و الثعابين يمكنها بسهولة عند فتح و اغلاق الفم فالثعابين لها عظم اضافي موجود بين الفك و الجمجمة، و هو يسمح لها بفتح فمها بشكل أوسع بكثير من قدرة الانسان على فتح فمه.

مفصل الفك السفلي
مفصل الفك السفلي عند الثعابين هو واحد من الحقائق الأكثر إثارة حول طريقة تناول الأفعى، و بدلا من أن يعلق الطعام مع العظام باعتبارة قطعة واحدة فيتم ارفاق جانبي الفك مع الأربطة المسطحة، و الجانبين الأيمن و الأيسر للفك لا يلتقيان في الوسط.

و هذا يسمح لكل جانب بالتحرك بشكل مستقل عن الآخر عند تناول الطعام و خاصة عند تناول الفريسة الكبيرة التي تكون أكبر من حجمه، فالثعبان يقوم بتحريك الفك الأيمن و الأيسر و السفلي كل واحد تلو الآخر، و هذا بالإضافة إلى جنب من أسنانه المنحنية المختلفة و يتحرك بشكل فعال نحو الفريسة.

تمدد الجلد و الحركة
يستطيع الثعبان أن يحرك فريسته من فمه إلى المرئ، فجسم الثعبان يحتاج أن يكون قادر على تمرير الفريسة باعتباره وجبه كبيره، أما البشر و الحيوانات الأخرى يقوموا بمضغ طعامهم جيدا و تقطيعه إلى قطع صغيرة لكي يكون قادر على الابتلاع، أما جسم الثعبان و تمدد جلده قادر على ابتلاع الفريسة بشكل كامل.

و العضلات الموجودة عند في المرئ تقوم بدفع الطعام إلى أسفل المرئ نحو المعدة، و بعد ذلك يتحرك عموده الفقري وراء العظام مما يتسبب في دفع أضلاعه على الغذاء، و يقوم بدفع الغذاء بشكل فعال من أسفل حلقه إلى بطنه.

قئ الثعابين
في العادة يحدث القئ عند الثعابين عندما يلغي المواد الغذائية الذي يقوم بهضمها، و يمكن معرفة الفرق بين القلس و القئ على حسب الوجبة الذي تم اخراجها، فالطعام إذا كان يبدوا مثل ما تغذى عليه الثعبان ففي هذه الحالة يكون هذا قلس.

و لكنه إن كان متحللا بشكل جزئي فمن المحتمل أن يكون قد تعرض لحمض في  المعدة و يكون هذا قئ، و في الغالب يكون القيء ناتج بسبب مشكلة صحية كامنة موجودة عند الثعبان، و لا بد من معرفتها من قبل الأطباء البيطريين.

الأسباب الشائعة للقلس
السبب الراجح الذي يعرض الثعبان إلى القلس هو أنه يتم التعامل معه في وقت قريب من تناول الطعام، أو من الممكن أن يكون الثعبان قد تعرض إلى الإجهاد، حيث أن الإجهاد يؤدي إلى رد فعل طبيعي في الثعبان و هو أن يقوم الثعبان بتخفيف نفسه من الجزء الأكبر من وجبة الطعام الذي قام بتناولها عن طريق تفريغها.

كما أن الثعبان يقوم بتناول طعامه من أجل توجيه الطاقة بعيدا عن ظائف الجهاز الهضمي و وضعه نحو الهروب من الحيوانات المفترسة، و يوجد سبب آخر من أسباب القلس و هو سبب أقل شيوعا، و هو أن يقوم الثعبان بتناول وجبته و تكون كبيرة جدا بالنسبة للتعامل معه.

و في هذه الحالة قد يحدث القلس قبل أن تكون الوجبة كاملة و تخرج من خلال فم الثعبان، و في هذه الحالة يتم تصنيفه على انه قلس جزئي، و لكي يتم منع هذا يجب تغذية الثعابين بالفريسة التي لا يزيد حجمها عن ضعف قطر حجم الثعبان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *