Tuesday, May. 22, 2018

  • تابعنا

أسوأ 10 أنظمة للتخسيس

يناير 19, 2018 - -

يعتقد معظم الناس أنه بإمكانهم انقاص وزنهم من خلال اتباع بعض البدع الغريبة، وأغلب بدع التخسيس هذه ليست حديثة بل موجودة ويتبع اتباعها منذ قرون . وقد لخص أخصائي التغذية ألكسندرا كاسبيرو، هذه الفكرة وقال أن معظم أنظمة الريجيم المبتدعة تتمثل في تناول القليل من الطعام وبعض المشروبات السحرية مع إقناع الناس أن بهذه الطريقة فقط سوف يتم تعزيز خسارة الكثير من الوزن .

أسوأ 10 أنظمة للتحسيس : 
وهذه ١٠ أنواع من أنظمة التخسيس من الماضي وللأسف مازالت متبعة في الوقت الحاضر من أسوأ الأنظمة الغذائية التي يمكن اتباعها للتخسيس، وينصح أخصائي التغذية ألكسندرا كاسبيرو، كل من يرغب في فقدان الوزن أن يقوم بزيارة أخصائي تغذية أو طبيب مختص لكي يرشده إلى الطريقة الصحيحة المناسبة لجسمه .

١- حمية السوائل فقط
يعود تاريخ نظام التخسيس هذا إلى عهد وليام الفاتح، وتقول بعض المحادثات التاريخية أنه قد تعرض لزيادة الوزن، وقد لجأ إلى نظام التخسيس بالسوائل لتخفيض وزنه، وقد خسر الكثير من وزنه بالفعل ولكنه أصيب بتليف الكبد، ومن بعدها برزت العديد من الأنظمة الغذائية المختلفة الأشكال والألوان منذ ذلك الوقت وربما كان أبرزها نظام وليا إيسكو الذي ظهر في عام ١٩٦٠م، وهو يتضمن تناول المشروبات فقط مع القليل من الأسماك واللحوم .

٢- حمية التخلص من السموم
يجب القول بصراحة ووضوح أن نظام إزالة السموم وتطهير الجسم ما هو إلا أسطورة قد اقترحها أحد عشاق الصحة البديلة اسمه ستانلي بوروز عام ١٩٤١ وكان عبارة عن حمية ليمون وهي من المفترض أن تقتل رغبة الانسان في تناول الطعام الغير صحي أو المخدرات ، وهي حمية بسيطة للغاية فقط تناول عصير الليمون  أو شراب القيقب والماء والفلفل ست مرات في اليوم لمدة ١٠ أيام على الأقل .

وقد عابت الصحافة الايجابية على يونسي هذا النظام في عام ٢٠٠٦ فهو بالتأكيد يساعد على فقدان الوزن ولكن بعد فترة يكتسب الجسم الوزن مرة أخرى لانه لا يتحمل الاعتماد على سعرات قليلة جدا ،  تقول الدكتورة إليزابيث أبليغات، المحاضرة العليا في قسم التغذية بجامعة أنه لدينا اجساد مثل الكهوف تختزن الأطعمة والسعرات للاستمرار والبقاء على قيد الحياة، بالفعل شرب العصائر قد يساعد على تنقية الجسم ولكنه يجعل الجسم يزيد من إفراز مخزون  السكر في الدم ويعود الجسم إلى تناول كميات كبيرة من الطعام بمجرد التوقف عن شرب هذه المشروبات .

٣- حمية التنفس :
تعتمد هذه الحمية على التنفس  فقط دون تناول أي طعام أو ماء فهم يعيشون على الضوء والهواء وبالرغم من هذا فان متبعي هذه الحمية لا يموتون لانهم قد يتناولون الطعام والشراب سرا .

٤- حمية الماء:
تتشابه حمية الماء كثيرا في استراتيجية التعذيب الخاصة بحمية التنفس وهي تعتمد على شرب الماء فقط دون تناول أي شئ آخر . يقول جولي أبتون، أحد اختصاصيي التغذية المسجلين والشريك المؤسس للشهية جولي أبتون أنها مسمى مختلف للصيام وأنه وبمجرد الشعور بالجوع والعودة إلى تناول الطعام مرة أخرى سوف يكتسب الجسم الوزن الذي فقده .

٥- حمية النوم والجمال :
الجسم لا يشعر بالجوع إلا إذا كان مستيقظا وقد قام  إلفيس بريسلي باتباع حمية جديدة تعتمد على النوم تناول المنومات لتجنب الشعور بالجوع ولكن هذه التجربة أثبتت فشلها لأنه بمجرد الاستيقاظ من النوم يقوم الإنسان بتناول الطعام بشراهة .

٦- حمية الذئب :
وهي تعتمد على اتباع حمية الماء وحمية التنفس وحمية تطهير الجسم من السموم وقد شهدت هذه الحمية شعبية قليلة في عام ٢٠١٤ وسميت أيضا بالنظام الغذائي القمري ويعتقد متبعي هذه الحمية أنه بإمكانهم الاستفادة من قوة القمر في فقدان الوزن وتطهير الجسم و هناك نسختين من النظام الغذائي. النسخة الأساسية هي يوم الصيام، وبعد ذلك يمكنك شرب الماء والعصير فقط خلال القمر الكامل أو القمر الجديد. النسخة الموسعة تبدأ مع الصيام في القمر الكامل، تليها خطط الأكل محددة لمراحل مختلفة من القمر.

٧- حمية فصيلة الدم:
وقد إبتكر الطبيب ناتور باثيك بيتر De أدامو النظام الغذائي وهو حمية فصيلة الدم، والذي يستخدم نوع الدم لتملي ما بالضبط يجب أن يكون تناول الطعام لانقاص وزنه. ويدعي أن اتباع نظام غذائي مصمم لنوع الدم  سوف تساعدك على هضم الطعام بشكل أكثر كفاءة، وفقدان الوزن، والحصول على المزيد من الطاقة، وتساعد على منع المرض. وقد أبلغ الناس عن فقدان الوزن على هذه الخطة الغذائية، الأمر الذي يجعل من المنطقي رؤية لأن معظم الأنظمة تعتمد على كمية قليلة من الكربوهيدرات وتجنب الأطعمة المعلبة ولم يتم ربط أي فقدان الوزن على هذا النظام الغذائي لنوع الدم .

٨- حمية الدودة الشرطية :
ربما كنت قد سمعت قصص الرعب القديمة أن الناس في العصر الفيكتوري ابتلاع عمدا الديدان الشريطية لتلتهم الطعام الذي تناوله  وجاءت هذه الديدان الشريطية في شكل البيض مدسوس في كبسولات يتم ابتلاعها

٨- حمية شوربة الكرنب:
وتعتمد هذه الحمية على تناول كميات كبيرة من حساء الملفوف بالاضافة إلى بعض الفواكه والخضروات والدجاج ولحم البقر والأرز البني لمدة سبعة أيام ، وفقا لجدول زمني محدد. هذه الخطة خطرة لأنها تحد بشكل كبير من السعرات الحرارية، وانخفاض في الكربوهيدرات المعقدة والبروتين والفيتامينات والمعادن.

٩- حمية تجنب البحار:
وتعتمد هذه الحمية على المكان الذي يعيش فيه الإنسان وليس ما يأكله،في عام 1727، لاحظ الكاتب توماس شورت أن الناس يعانون من زيادة الوزن يعيشون بالقرب من البحار ،ولذلك كان يوصي بالعيش بعيدا عن البحار لتجنب السمنة المفرطة .

١٠- حمية كور القطن:
تم إبتكار هذا النظام الغذائي في عام ٢٠١٣، وهو ينطوي على تناول كورا من القطن لأنها منخفضة السعرات وتساعد على الشعور بالشبع والامتلاء  .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

منة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *