كيفية التعامل مع الزوج الديكتاتوري

الزوج الديكتاتوري هو الزوج الذي يتحكم في كافة شئون أسرته ويفرض رأيه على جميع أفراد الأسرة، ويرى هذا الزوج الديكتاتوري نفسه سيد لزوجته، وأنه صاحب الرأي الصحيح الوحيد، وفي كثير من الحالات تكون الزوجة رافضة لهذا الإسلوب، وينتهي الأمر بطلبها للطلاق.

عوامل تكوين شخصية الزوج الديكتاتوري

-التنشئة : في الغالب يصبح الشخص ديكتاتوري بسبب نشأته الإجتماعية، حيث يعيش الشخص في فترة الطفولة في بيئة مليئة بالعنف، ويرى منذ الصغر والده الديكتاتوري الذي يفرض سيطرته على زوجته والتي تكون في الغالب مستكينة لا حول لها ولا قوة، مما يرسخ في عقله أن الزوج دائما هو المسيطر والآمر والناهي أما الزوجة لابد وأن تكون مطيعه مثل والدته ولا تعترض على أوامر الزوج.

-المجتمع الذكوري : إذا حاولت الزوجة أن تثور لإسلوب المعاملة الديكتاتوري الذي يعاملها به زوجها وأن تترك له المنزل وتذهب لمنزل أهلها، وهي غاضبة من طريقة الزوج في المعاملة، ولكن تجد أن أهلها يتفهون من موقفها بل ويجبروها على العودة للزوج بدون أي شروط أو نقاش مع الزوج خوفا من أن تتطور الأمور وتصل لحد الطلاق، مما يزيد من تسلط الزوج وتحكمه، ويجعله يعرف نقطة ضعف زوجته ويعلم بخوفها من الطلاق مما يزيد من تحكمه بها وفرض سلطته عليها، ولكن إذا تم جمع حكماء العائلة وقيامهم بالتشرط على الزوج ووضع قواعد معينة من أجل عودة الزوجة وفرض بعض الشروط، من الممكن أن تقل تحكمات الزوج.

-الإحساس بالنقص : في بعض الحالات يشعر الزوج بأنه أقل من زوجته وأن لها مكانة أعلى منه، فيشعر بالغيرة من زوجته وبالتالي ينتج عن شعوره بالنقص رد فعل معاكس وهو أن يحاول أن يفرض سيطرته على زوجته وأن يملي عليها الأوامر التي يرى أنها لا تمتلك الحق في أن تناقشه بشأنها.

نصائح للتعامل مع الزوج الديكتاتوري

-أفضل طريقة للتحسين من أخلاق الزوج هي شعوره بالحب من إتجاه زوجته، فالحب يمكنه أن يغير من الأشخاص ويحولهم لأشخاص أفضل، فشعور الزوج بأن زوجته تحبه وأنها تخاف عليه وتهتم به يجعله هذا الشعور يعامل زوجته بطريقة أفضل.

-في كثير من الأحيان يحاول هذا الزوج أن يغازل إحدى صديقاتك في وجودك حتى يشعرك بالغيرة وكنوع من العقاب لك، أو حتى كي ترفضي أنتي في المرة القادمة الخروج معه، ولهذا يجب أن تتفهمي هذا الإسلوب جيدا.

-حاولي دائما أن تعطي لزوجك مكانته الحقيقية وتجعليه يشعر بمكانته في الأسرة وأنه شخص هام جدا بالنسبة لكي، حتى تقللي من شعوره بالنقص مما يحسن من حالته النفسية، ويحسن من سلوكه.

-في أثناء غضب الزوج وفي فترة ثورته لابد من أن تكوني أنت هادئة جدا وتحاولي أت تمتصي غضبه، وليس عن طريق أن تكوني ضعيفة بل كوني قوية ولكن متفهمة لحالة الزوج وحاولي أن تهدئيه في البداية ثم تناقشي معه في هدوء.

-حاولي دائما أن تغيري من طريقتك وإسلوبك في التعامل مع الزوج حتى يلاحظ أنك تتغيرين من أجله مما يدفعه للتغير هو الآخر.

-إذا إختلفتي مع زوجك في أمر ما وكنتي على ثقة بأنك على صواب فيجب أن تثقي في نفسك وفي رأيك وتحاولي النقاش معه في هدوء.

-لا يجب أن تلومي نفسك عن غضب زوجك فأنتي في الغالب لست السبب حيث أن الشخص الديكتاتوري في الغالب يحاول إفتعال المشاكل حتى يفرض سيطرته، ويحاول أن يجعل الزوجة تفقد ثقتها في نفسها، ولا يجب أن تعطيه هذه الفرصة.

-حاولي أن توصلي لزوجك فكرة أنك لا يجب أن تعاملي بهذه الطريقة وأنك معترضة على هذا الإسلوب، وإجعليه يعرف كم أنتي واثقة في نفسك وفي قدراتك، وأنه لا يجب أن يصب غضبه عليكي بسبب مشاكله خارج المنزل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *