النتائج المتوقعة عند المشي 10 الاف خطوة يوميا

المشي اكثر من 10،000 من الخطوات في اليوم أصبح هدف اللياقة البدنية الشهير و هو احد طرق التحدي الذي يضعها خبراء اللياقة البدنية و التي تناسب عدد كبير جداً من الاشخاص باختلاف حالاتهم الصحية و البدنية ، و هنا نقدم لكم عدد قليل من الفوائد الصحية التي سوف تراها تحدث في جسمك بمجرد البدء في الانتظام على المشي يومياً 10000 خطوة او أكثر من ذلك.

ماذا يحدث عند المشي 10،000 خطوة يوميا؟ المشي 10،000 خطوة في اليوم أصبح هدف اللياقة البدنية الاكثر شعبية بين الجميع ، على الرغم من أنه بالتأكيد ليس كل شيء في عالم اللياقة البدنية فهذا العالم يحوي العديد من الطرق و الاساليب الحديثة التي تساعد الجسم على الوصول الى اقصى درجات اللياقة البدينة ، و لكن قد أظهرت الأبحاث أنه كلما زادت عدد الخطوات التي تتخذها في يوم واحد، كان ذلك أفضل.

محاولة الوصول إلى 10،000 خطوة (أو أي رقم كبير من الخطوات اليومية و الذي يمثل لك تحديا على أساس مستوى النشاط الحالي الخاص بك)، هو وسيلة رائعة لتحفيز نفسك على التحرك أكثر و لقضاء الوقت الذي تقضيه في الجلوس في حركة و افادة كبيرة لجسدك و نتيجة لذلك، يمكن أن يكون لها تأثير هائل على كل جزء من الجسم ، و في ما يلي خمسة من أكثر التأثيرات الإيجابية التي يمكن أن تتوقعها من مواجهة التحدي المكون من 10،000 خطوة.

1. الخطوات سوف تعزز صحة قلبك : النشاط البدني المنتظم يساعد على زيادة كمية الدم المؤكسج الذي يتم إرساله إلى العضلات الخاصة بك ، و كلما ازدادت لياقتك البدنية كلما زادت قدرتك على تحمل الخطوات و القيام بخطوات اكثر بكثير منها ، سوف تواجه بعض الصعوبة في البداية اذا كانت لياقتك البدنية منخفضة ، و لكن يجب تحفيز نفسك بما ستحصل عليه من فوائد نتيجة للقيام بذلك النشاط البدني ، و مع مرور الوقت و الانتظام بشكل يومي سوف تصبح هذه الخطوات بسيطة جداً و سوف تقوم بأضعافها .

2. الخطوات سوف تعزز الرئتين : عندما تتحرك كل يوم يساعد ذلك على تعزيز الرئتين و العضلات المحيطة بها ، كما يزداد معدل و حجم الأوكسجين الذي يتم استنشاقه ، لذلك تزداد قدرة الجسم على استخدامه بكفاءة ، و يمكنك التأكد من ذلك عند قياس VO2 و هو مقياس حجم الاكسجين في الدم ستلاحظ انه مرتفع .

3. الخطوات تحسن تركيزك : النشاط البدني يعزز الافراج عن هرمونات تساعدك على الشعور بحال و نفسية جيدة (مثل الاندورفين) و أيضا يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين الوظيفة المعرفية ، ليس فقط ان تشعر أنك أقل قلقا و ضغطاً عندما تتحرك بانتظام، و لكن ايضاً تعمل نحو تحسين إبداعك، و الإنتاجية، و التركيز و قدراتك الدماغية الفعالة .

4. إنه يقوي عظامك : النشاط البدني (و خاصة تمارين تحمل الوزن) يضع ضغطا إضافيا على عظامك، مما يساعد على تحسين كثافتها و يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام في وقت لاحق من الحياة ، المشي، و الأفضل على الاطلاق ممارسة الجري ، هي افضل طرق النشاط البدني للبدء.

5. الخطوات تساعد على نمو العضلات : النشاط البدني اليومي يسبب دموع صغيرة في العضلات، و هذا بدوره، يؤدي إلى زيادة نمو العضلات و زيادة القوة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *