الفرق بين النجاسة و الجنابة

- -

من المعروف أن الدين الإسلامي هو دين الطهارة و النظافة، فأصبح الإسلام ينظر إليها على أنها جزءًا لا يتجزأ من العقيدة الإسلامية، و ليست مجرد سلوك متعارف عليه و مرغوب فيه، و انطلاقًا من هذا المبدأ وجب علينا ان نوضح الفرق بين النجاسة و الجنابة و كيفية التطهر من كل منهما بالتفصيل.

ما هو تعريف النجاسة في الاسلام؟
تعرف النجاسة في الإسلام بأنها كل مستقذر يمنع عن الصلاة، أو يحول عنها، و تنقسم النجاسات إلى عدة انواع، و منها:

– النجاسات المستغلظة: و هي نجاسة الكلب و الخنزير و ما تولد منهم مثل المني او اللعاب، أما منى الإنسان و سائر الحيوانات فهو طاهر، و الدليل على ذلك انه سأل رجل رسول الله صلى الله عليه و سلم عنه، فقال: “انما هو بمنزلة المخاط و البزاق و انما يكفيك أن تمسحه بخرقة”.

– النجاسات المخففة: و هي بول الصبي ذو العمر أقل من سنتين طالما لم يأكل، فإذا كان الطفل قد دخل جوفه الطعام أصبح نجسًا نجاسة متوسطة، و التطهر منها يكون برش الماء مكان بول الصبي.

– النجاسات المتوسطة: و هي مثل الخمر و كل شيء فعل فعله، و كذلك الميتة كلها، و دليل على نجاستها قول الله سبحانه و تعالى: “حرمت عليكم الميتة”، و الدم المسفوح و البول و الغائط و المذي و كل ما خرج من السبيلين ما عدا المني لأنه طاهر، و القيء و لو كان من رضيع.

كيف تتم الطهارة من النجاسة؟
لكي يتطهر المسلم من النجاسة فإن يقوم بغسل الفرج بالماء ثلاث مرات حتى يزول أثر النجاسة، أما اذا أصابت النجاسة الجسد أو الملابس فإنها تغسل بالماء، و اما إذا كانت النجاسة عبارة عن بول الصبي الذي لما يأكل بعد فيكتفى برش المياه في موضع النجاسة، و اما اذا كانت النجاسة صلبة كالغائط فتزال و يغسل أثرها بالمياه، و اذا خرج المذي من الإنسان فيجب غسل الفرج.

و اذا كانت النجاسة دمًا مسفوحاً أو بول كلب أو لعابه فتكون الطهارة بإزالة اثرها و غسلها بالمياه، و اذا اصابت النجاسة الحذاء فتكون طهارته عن طريق دلكه بالتراب، و اذا أصابت النجاسة طرف ثوب المرأة فيطهره التراب الذي تمر عليه و لا حاجة لغسلها، و اذا وقعت النجاسة في الماء يصبح الماء نجسًا و لا يجوز التطهر به.

ما هو تعريف الجنابة في الاسلام؟
الجنابة هي من موجبات الغُسل، و سميت هكذا لأن الشخص الجنب يتجنب الصلاة و الصوم و مس المصحف و الطوف بالبيت الكريم حتى يتطهر، و يجوز للمسلم تأجيل الاغتسال من الجنابة حتى يحين وقت العبادة، و نعرض لكم مسببات الجنابة كالآتي، و هي الجماع بين الرجل و زوجته و الثاني هو نزول المني من الرجل في حالة اليقظة و في حالة الاحتلام، و خروجه من المرأة أيضًا و على المرأة ان تعرف ان هناك سائلان يخرجان منها، منهم واحد اصفر و رقيق وهو المني و يسبب الجنابة و يوجب الغسل، و سائل أخر يخرج لترطيب الفرج أثناء عملية الجماع و يوجب الوضوء.

الغسل من الجنابة
اما عن الغسل من الجنابة فإنه يكون عن طريق تقسيم الجسم لثلاثة مناطق، و يسمى الغسل الترتيبي، و هو كالآتي:
القسم الأول: الرأس مع الرقبة يغسل بالماء ليصل إلى البشرة و يغسل كل ما في الرأس الخارجية، أما الداخلية كداخل الأذن و منافذ الأنف لا يلزم غسلها، لكن يستحب الإستنشاق و المضمضة لتزول رائحة المني العالقة بالأنف .
القسم الثاني: الشق الأيمن للجسم و يتبعها العورتين و عضلة الفخذ اليمنى.
القسم الثالث: الشق الأيسر للجسم و يتبعها العورتين و عضلة الفخذ اليسرى.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *