تأثير وجبة الإفطار على آلام والتهابات المفاصل ( دراسة )

كتابة نجلاء آخر تحديث: 06 فبراير 2018 , 20:07

تعد وجبة الإفطار هى الوجبة الأهم على مدار اليوم، وبخاصة بالنسبة للمرضى الذين يعانون من بعض المشاكل التي تتعلق بآلام المفاصل.

حيث يشير أحد الأبحاث الألمانية الحديثة إلى أن تناول بولة صغيرة خلال وجبة الإفطار من الألياف مثل الشوفان أو البليلة والمكسرات النيئة بإمكانها تقوية العظام، وكذلك مساعدة هؤلاء الذين يعانون من إلتهابات المفاصل.

دراسة حول أهمية وجبة الإفطار لمرضى التهابات المفاصل
وتشير الدراسة التي نشرت في مجلة اتصالات الطبيعة “Journal nature communications”   إلى أن تناول نظام غذائي غني بالألياف يمكن ان يكون له تأثير إيجابي على بعض الأمراض مثل التهابات المفاصل المزمنة، وكذلك بالنسبة لحالة العضلات والعظام، وبالإضافة إلى ذلك فهى تساعد في بناء عظام أقوى.

وتشير الأبحاث إلى أن جزيئات الألياف التي تتواجد في الأمعاء والتي تساعد في عملية التمثيل الغذائي، بإمكانها التأثير على الجهاز المناعي بالكامل.

كما يمكن أن تؤثر على الأمراض التي تتعلق بالتهابات المفاصل مثل الروماتويد “التهاب المفاصل الروماتويدي.

وقد خلصت النتائج العلمية لهذا البحث إلى أن الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن وغني بالألياف بإمكانه تغيير نوع البكتريا التي تتواجد في الأمعاء وتحويلها إلى بكتريا نافعة ومفيدة.

حيث يمكن أن تساعد هه البكتريا في التخلص من الإلتهابات، ودعم الجهاز المناعي بصورة إيجابية.

ووفقاً لما قاله الدكتور ماريو زايس المشرف على هذا البحث فقد إستطاع الفريق البحثي إثبات أن البكتريا النافعة والناتجة عن تناول الألياف بإمكانها مقاومة أعراض التهابات المفاصل، كما أن لها تأثير إيجابي على كثافة العظام.

وتجدر الإشارة إلى أنه ليست كل البكتريا ضارة للإنسان وإنما هناك بعض أنواع من البكتريا النافعة التي تتواجد في الأمعاء وتساعد في تسهيل عملية الهضم، وكذلك في زيادة الطاقة، وتهدئة أعراض الإلتهابات.

كما تساعد هذه البكتريا النافعة على إحداث حالة من التوازن بين الجراثيم المعوية مما يقي من الإصابة بالكثير من الأمراض.

وقد أشارت النتائج العلمية لهذا البحث إلى أن الدهون القصيرة السلسلة والتي يتم إنتاجها في الأمعاء تتواجد أيضاً في السائل الموجود في المفاصل.

هذا الأمر قد دفع العلماء للإعتقاد بأن هذه الدهون لها تأثير هام يتعلق بوظائف المفاصل، وكذلك فإن لها دور هام في حماية العظام من التآكل، او على الأقل تأخير حدوث هذا التآكل.

النتائج المترتبة على هذه الدراسة
ويعد هذا البحث من الأبحاث الواعدة التي سيتم العمل ليها وتطويرها من أجل علاج التهابات المفاصل وهشاشة العظام وخاصة لدى السيدات في الفترة المعروفة بسن اليأس.

وتشير نتائج هذا البحث إلى أن الألياف والفاكهة والخضروات هى أكثر أنواع الأطعمة التي تحتوي على هذه البكتريا المفيدة، لذلك ينصح بتناول بولة من الشوفان والمكسرات والفاكهة كل صباح.

وبالنسبة للباحثين فالألياف ليست مجرد غذاء عادي وإنما هى علاج لإلتهابات المفاصل والروماتويد وتستحق أن يجربها مرضى الروماتويد ليتأكدوا من ننتيجتها بأنفسهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق