نبذة عن الوزير الإماراتي عبيد حميد الطاير

عبيد حميد الطاير إماراتي حصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة كولورادو ، من بولدر ،في كولورادو في الولايات المتحدة الأمريكية

المناصب التي كان يشغلها
وقد تولى العديد من المناصب الهامة منها منصب وزير الدولة للشؤون المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2008 ، بالإضافة إلى العديد من المهام الوزارية، وقد تولى أيضاً  منصب نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية.ومن المناصب السابقة التي كان يشغلها معاليه ، أنه عمل عضو في المجلس الوطني الاتحادي  ، وشغل منصب رئيس مجلس إدارة المصرف الصناعي ورئيس مجلس إدارة للمصرف العقاري  .

و شغل منصب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي وعضو مجلس إدارة مجلس دبي البلدي  ، وعضو مجلس إدارة مجلس دبي الاقتصادي ،  وعضو مجلس إدارة بنك الاتحاد الوطني وعضو مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للاتصالات.

الأوسمة والجوائز التي نالها
كما حصل على أوسمة وجوائز دولية  عديدة مثل جائزة أفضل وزير مالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عام 2012، وكان ذلك  من قبل مجلة الأسواق الناشئة  ،وعلى هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ، ومجموعة البنك الدولي ، والتي تمت  في العاصمة اليابانية طوكيو خلال شهر أكتوبر عام 2012 ، كما نال  وسام أوردين ديلا ستيلا سوليدا اريتي أيطاليان” من قبل رئيس جمهورية إيطاليا في عام 2007.، ونال وسام لي أوردي ناشيونال ميريت من قبل رئيس الجمهورية الفرنسية في عام 2003.

توطيد علاقة وزارة المالية مع مُختلف الدول
أعلن  عبيد حميد الطاير أن وزارة المالية  الإماراتية تواصل سعيها ، وذلك من أجل توطيد  العلاقات  مع مختلف دول العالم، ومن أجل توسيع شبكة علاقات الإمارات الضريبية، حيث تهدف الإمارات إلى تحقيق  أهداف الدولة في النمو ، وفي دعم سياسة التنويع الاقتصادي، وهو أمر يساهم  في تحقيق توجهات الخطة الاستراتيجية للدولة، والتعرف على  الفرص الاستثمارية المتاحة المقدمة للمستثمرين الاماراتيين، مثل  الاستثمارات في قطاعات التنمية السياحية .

كما أكد  على أهمية الاتفاقيات الضريبية ، مثل  اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي  ، واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار، التي تُعتبر من الأدوات المحورية  ، التي تستخدم في تشجيع الاستثمار وتوطيد العلاقات التجارية، لأنهما يوفران  غطاء قانوني من أجل حماية  الاستثمارات الإماراتية، والاعفاءات الضريبية، وهو مايتيح  الفرصة أمام المستثمرين الإماراتيين في القطاع السياحي .

افتتاحه للمنتدى الأول للمالية العامة والنمو في الدول العربية
افتتح عبيد حميد الطاير المنتدى الأول للمالية العامة والنمو في الدول العربية، وهو منتدى يُنظمه صندوق النقد العربي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي ،  بحضور السيدة كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، ومشاركة عدد  من وزراء المالية العرب ،و عدد من كبار المسؤولين والخبراء من المؤسسات المالية الإقليمية والدولية ، ووزارات المالية والمصارف المركزية في الدول العربية.

وهذا  المنتدى يعرض  استراتيجيات وتحديات  من أجل تقوية الإيرادات المحتملة ، وسياسات الإصلاح الضريبي والعدالة الضريبية، ، هذا بالإضافة إلى  قضايا تعزيز كفاءة الإنفاق العام ، وإحداث الكثير من الإصلاحات  في الدول العربية، مع التأكيد على ضرورة تحسين إدارة الاستثمارات العامة ،  والتعامل مع المخاطر المالية المرتبطة بها. ، ويناقش أيضاً  آليات التعامل مع التحديات المالية الكلية في ظل انخفاض أسعار النفط عالمياً، مع اّخر  التطورات المالية في المنطقة العربية ، وذلك في  سياق التطورات العالمية الأوسع نطاقاً.

ويهدف المنتدى أيضاً إلى البحث عن سبل تحسين كفاءة الانفاق، مع التركيز على إصلاح الاستثمار ، ويرى عبيد حميد أنه عند إلقاء  نظرة على المنتدى، فإنه يتضح من ذلك  مدى أهميّة القضايا المطروحة من منظور استراتيجي، كما أنه يؤكد على أهميّة وجود سياسات أو حلول اقتصاديّة، بحيث تكون مبنية على  نماذج تكون مناسبة في الشكل مع  الهياكل الاقتصادية لدول المنطقة على وجه التحديد، وذلك بالطبع لأنه لايوجد  حل واحد يناسب الجميع.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *