تفاصيل عن أول جراحتين لزراعة الكبد و الرئة في الإمارات

قديما كان من يصاب بفشل كبدي أو رئوي يصبح عرضة للوفاة بشكل كبير ، في حين أن بفضل التقدم العلمي الهائل الذي نشهده اليوم أصبح هذا الأمر له علاج عن طريق عمليات الزراعة .

عملية زراعة الكبد و الرئة من متوفي
– مؤخرا نجح مجموعة من الأطباء بمستشفى إماراتية ، تعرف بمستشفى كليفلاند كلينيك أبو ظبي في إجراء عملية أعدت أحد الإنجازات التاريخية الهامة ، حيث تم من خلال هذه العملية زراعة أعضاء متعددة لعدد من المرضى الذين يعانون من حالات صعبة و متعددة ، و قد تمت هذه العمليات تحت اشراف مباشر من وزارة الصحة ، و قد اجريت تحت اشراف عدة تخصصات تابعة للمستشفى .

– تمثلت العملية في جراحتين لزراعة كبد و رئة ، تم الحصول عليهم من متبرع متوفي ، و بذلك تمكنت الإمارات من توفير عمليات زراعة الكبد و الرئة و القلب من خلال متبرعين متوفيين ، و قد تم ذلك بعد شهود الإمارات لأول عملية لزراعة القلب ، و التي تم اقامتها في ديسمبر من عام 2017 .

– اعتمادا على هذه العملية الأخيرة فقد اعتبرت مستشفى كليفلاند كلينيك أبو ظبي ، المستشفى الأولى من نوعها لزراعة الأعضاء المتعددة ، و ذلك بعدما صدر مرسوم حكومي أباح عملية زراعة الأعضاء تم الحصول عليها من خلال متبرعين متوفيين .

– تمت عملية زراعة الكبد في فبراير من عام 2018 ، و كان ذلك على يد مجموعة من خمسة أطباء ، و كانوا بالكامل تحت رئاسة الدكتور أنطونيو بينا المتخصص في جراحة زراعات الأعضاء ، أما عن عملية زراعة الرئة فقد تمت في منتصف فبراير من نفس العام ، و كانت تحت رئاسة دكتور رضا سويلاماس رئيس جراحات الصدر .

ما قيل عن العملية
– صرح معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة ، بأنه شديد الفخر بتلك الإنجازات الطبية المتوالية ، و التي تشهدها دولة الإمارات باستمرار ، و فخور جدا بالطاقم الطبي المتميز التابع لهذه المستشفى ، و الذي تمكن من تحقيق انجازين طبيين بفارق عدة أسابيع فقط ، و أن هذا يبرز التقدم الكبير الذي تشهده دولة الإمارات ، و يؤكد أن الرعاية الصحية بالإمارات تضاهي تلك الرعاية الصحية التي تقدم في الخارج .

– أما عن السيد وليد المقرب المهيري رئيس مجلس إدارة مستشفى كليفلاند كلينيك أبو ظبي ، فقد تحدث عن هذا الانجاز و قال أنه أحد الإنجازات التي سطرها التاريخ ، و أنه نتيجة التعاون المثمر و المستمر بين مختلف القطاعات و المؤسسات الإقليمية و العالمية ، كما أن العملية قد شارك فيها عدد كبير من الأطباء من أبو ظبي و عجمان و الفجيرة ، و قد تلقوا الدعم من خلال اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء ، و كذلك مركز زراعة الأعضاء في الولايات المتحدة الأمريكية .

– أما عن الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي ، و الذي يترأس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء ، فقد قال أن الأمر ليس غريبا على الإمارات ، فهي داعمة لكل دول العالم بالثقافة الراسخة و التبرعات بمختلف أشكالها ، و أن هذا التقدم يعمل على تعزيز الثقافة ، و أنه يود فتح باب سجل لمن يرغب بالتبرع بأعضائه بعد الوفاة .

تفاصيل عن عملية زراعة الكبد
ضمت هذه العملية خمسة جراحين ، كان أحدهم أخصائي جراحة زراعة الأعضاء ، و آخر متخصص في زراعة الكبد ، و آخر متخصص أمراض الجهاز الهضمي و غيرهم ، و كان المريض يناهز 60 عام و يعاني من فشل كبدي ، و بعد أن تفاقمت حالته و أصبح يعاني من نزيف تم اجراء العملية ، و استمرت العملية لمدة ثمانية ساعات ، و يذكر أن المريض حالته تحسنت و أن الأطباء قد صرحوا بأنه سوف يغادر المستشفى قريبا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *