نبذة عن رواية الزوج الأبدي للكاتب فيودور دوستويفسكي

هذه الرواية من اشهر الروايات التي تم كتابتها، و قد قام بكتابة هذه الرواية الكاتب العظيم فيودور دوستويفسكي، و الذي كان من أشهر الكتاب الموجودين في روسيا، و الذي له العديد من الروايات الشهيرة غير هذه الرواية، و هذه الرواية تدور أحداثها بين ثلاث شخصيات رئيسية، شخصية العشيق، و شخصية الزوج الأرمل و شخصية ابنة الزوج، و توضح لنا الرواية العلاقة الغريبة الممزوجة بالعديد من المشاعر، بين العشيق و بين الزوج .

معلومات عن الكاتب
كتب هذه الرواية الشهيرة الكاتب العظيم فيودور دوستويفسكي، كانت ولادة هذا الكاتب في يوم ١١ نوفمبر في عام ١٨٢١، و هذا الكاتب له مكانة كبيرة بين كتاب العالم، و في نشأته نجد أن والداه لهم دور كبير في هذه المكانة العظيمة، لأنهم جعلوه يدرس الأدب، و كان يحب والده لذلك تعتبر من أصعب المواقف في حياة الكاتب هي وفاة والده، و التي أثرت بشكل كبير على الكاتب نفسه، حيث بدأت أعراض مرض الصرع في الظهور على الكاتب، و ذلك بعد وفاة والده المؤلمة.

و في دراسته أكمل فيودور دوستويفسكي دراسته، حتى حصل على لقب مهندس عسكري، و كان محبوب بين جميع زملاءه و كانوا يقدرونه و يحترمونه، اعمال الكاتب تعتبر كثيرة و متنوعة، حيث كان مؤلف قصص قصيرة بجانب تأليف الشعر، و كان يقوم بتأليف روايات قصيرة أيضاً، و نجد أن من أبرز كتاباته الرسائل أيضاً، و عدد هذه الرسائل كان كبير جداً حيث يصل إلى أكثر من ٧٠٠ رسالة تم كتابتها، و أبرز ما يميز ما يكتبه عن باقي الكاتبين، أن جميع ما يكتبه كان يعبر عنه و يعبر عن أفكاره المختلفة.

و مع الوقت اكتسب فيودور دوستويفسكي طابع مميز خاص به في الكتابة، و لكن في أول الأمر لم يكن كذلك، حيث كان من شدة حبه و تأثره بالكتاب المفضلين عنده، كان يتهمه الناس بالسرقة الأدبية، و من أشهر الروايات التي كتبها الكاتب فيودور دوستويفسكي، رواية الفقراء ، رواية الشبيه، رواية ربة البيت، رواية حلم العم، رواية مذلون مهانون، رواية الإنسان الصرصار، رواية بيت الموتى، رواية مراهق، رواية الزوج الأبدي، رواية المقامر، رواية الشياطين، رواية الجريمة و العقاب، و كان الكاتب يتحدث في معظم الوقت من خلال كتاباته عن الأخلاق، كما كان يتحدث عن الفقر أيضاً، و بالرغم من أن عدد كبير من الناس يصنفون كتبه و رواياته على أنها فلسفية، إلا أنه كان يصف نفسه على أنه ضعيف في الفلسفة بشكل عام .

قصة رواية الزوج الأبدي و شخصياتها
هناك شخصيات بارزة في رواية الزوج الأبدي، و من أبرز هذه الشخصيات فليتشانينوف، و شخصية ليزا، و شخصية بافيل بافلوفيتش، أما قصة هذه الرواية و ملخصها، هي أن فليتشانينوف كانت حياته مليئة بالشعور بالاكتئاب الذي يصاحبه دائماً، و مليئة بالعبث الشديد ، و كانت هذه الأحداث في مدينة سان بيترسبورغ، أما الشخصية البارزة الثانية في الرواية فهي شخصية بافيل بافلوفيتش، و الذي كان زوج عشيقة فليتشانينوف التي توفت، و حدث أن التقى كل منهما بالآخر بالصدفة.

أما ليزا فكان والدها هو بافيل، و قد تدهور حال بافيل و أصبح ارمل و كثير السكر، و أثر ذلك على معاملته لها فكان دائماً يعاملها بطريقة سيئة، و دائماً يشك في أنه والدها، و هذه المعاملة أثرت بشكل كبير على ليزا و جعلتها في حالة سيئة و مرضية دائماً، و نجد أن من أبرز ما كانت تقول زوجة بافيل له أنه الزوج الأبدي، و تستمر الأحداث عندما يلتقي كل من بافيل و فليتشانينوف، و تحدث بينهما الكثير من اللقاءات و الحوارات، و التي كانت نتيجتها كبيرة جداً و هي أن فليتشانينوف اكتشف أن ليزا هي ابنته و أنه هو والدها و بافيل ليس والدها، و لكنه لم يخبر أحد بالأمر و احتفظ بالأمر لنفسه.

و يدخل بعدها في حيرة شديدة لأنه لا يعرف كيف ينقذ هذه الفتاة من معاملة والدها القاسية، و كيف يكشف أنه هو والداها الحقيقي، كما أنه يشعر بواجبه كوالد ليزا و أن عليه أن يبقى بجانبها طوال الوقت، و بدأت تصرفات بافيل تجعل فليتشانينوف يتأكد من الحقيقة و أنه هو والد الطفلة الحقيقي، و اسوء ما يحدث هو أن الطفلة تتوفى، و لكن بالرغم من ذلك تظل علاقة البطلين قوية جداً، و نجد أن هذه العلاقة بينهما فيها العديد من المشاعر المختلطة، منها مشاعر الحب و مشاعر الكراهية، و مشاعر الاحتقار و الإعجاب أيضاً، فتدور أحداث الرواية حول هذه المشاعر الغريبة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *