بالصور مدن وادي ميزاب بالجزائر

يعتبر وادي ميزاب من اشهر و أكثر المناطق العريقة، الموجودة داخل الجزائر، و ما ساهم في شهرة هذا الوادي أنه مكون من ألعديد من المدن، التي مازالت تحتفظ بأصالتها و عراقتها، و أنها مازالت متمسكة بديانتها حتى الآن، و يشتهر هذا الوادي أنه يقع في مكان مميز، في الصحراء الكبرى في قارة أفريقيا .

مدن وادي ميزاب بالجزائر

– قصور وادي ميزاب السبعة
أكثر ما يميز المزابيين هو أن لديهم فن معماري عريق، و اشتهر وادي ميزاب بالمدن الموجودة فيه، حيث تم بناء هذه المدن فوق المرتفعات، و تعتبر هذه المدن أكثر ما يميز الوادي، لأن الفن المعماري الظاهر فيها يبرز جمالها و يجعلها مميزة عن غيرها، و عدد هذه المدن سبعة مدن مختلفة لكل واحدة منهم اسم مختلف عن الأخرى، فالأولى تسمى تاجنينت و هي واحدة من أقدم القصور الموجودة في هذه المنطقة.

و عند البحث عن أصل هذه الكلمة و معناها، نجد أنها تشير للمكان المنخفض و أن هذا هو معنى الكلمة، و هناك مدينة آت بونور و التي تم إطلاق هذا الاسم المميز عليها، بسبب قبيلة كانت تسكن هذه المدينة و ساهمت هذه القبيلة في تأسيسها.

و أكثر ما يميز هذه المدينة عن باقي المدن الأخرى، أنه تم تأسيسها على ربوة صخرية منيعة، و هذا التأسيس المميز ساعد المدينة في أن يكون لها سور طبيعي.

أما مدينة تغردايت فهذه المدينة المميزة كان اصل تسميتها بهذا الاسم، هو أن هذا الاسم باللغة المزابية يعني قطعة الأرض المستصلحة، و أيضاً قطعة الأرض الواقعة على حافة الوادي.

أما مدينة آت ايزجن فهذه المدينة تم تسميتها، لنسبتها للقبيلة المصعبية الشهيرة التي كانت تسكن هذه المدينة، و أشهر ما يميز مدينة آت ايزجن أن هذه المدينة من المدن التي حافظت، على جميع ما فيها من أصالتها و سورها الشهير الذي يميزها، و كل ذلك نجده موجود في المدينة حتى يومنا هذا.

أما مدينة آت مليشت فهي تم تأسيسها و تسميتها بهذا الاسم، نسبة لواحد من زعماء قبيلة زناتة.

أما مدينة تيفرار فهذه المدينة تم تسميتها بهذا الاسم، لأن معنى هذا الاسم هو الجبال البيضاوية التي يقع بجانبها بعض السهول الصغيرة، و التي تتميز بأنها مقعرة و أن الماء يستقر فيها، و أشهر ما يميز هذه المدينة عن غيرها من المدن الأخرى، أنها تم تأسيسها على أرض طينية أما المدن الأخرى فتم تأسيسها على جبال صخرية.

أما مدينة آت ايبرفان اشتهرت بكونها خيمة تم صناعة هذه الخيمة من الوبر، و أكثر ما يميز أهل هذه الخيمة هو أنهم لديهم خبرة كبيرة في مجال نسج هذه الخيام، و لذلك ساهموا في شهرة هذه المدينة و تميزها، و هذه المدن السبعة من أشهر ما يميز وادي ميزاب .

النساء في منطقة وادي ميزاب
هناك الكثير من العادات و التقاليد، التي تميز المدن الموجودة في وادي ميزاب، و اشهر ما يميزها هو أنها مازالت تحتفظ بكل عادتها و تقاليدها و أنها تتمسك بديانتها، كما أنها تحتفظ ب جمالها و أصالتها، و نجد أن النساء في وادي ميزاب بالجزائر، يتميزون أيضاً ببعض العادات و التقاليد الخاصة بهم، و التي يتمسكون بها و يرفضون التخلي عنها.

و من أبرز هذه العادات أن النساء يتمسكون بديانتهم و احتشامهم ولا يتخلون عنه، و يكون الزي المخصص لأغلب نساء هذه المنطقة، هو ما يسمى بالحايك و هو يقوم بتغطية جسم النساء و وجوههم أيضاً، فلا يمكن أن يرى أي شخص أي شيء من هذه النساء، و يكون الحايك عبارة عن قطعة من القماش، و لا يظهر أي شيء من النساء إلا منطقة العينين للرؤية.

و يزيد احتشام النساء في هذه المنطقة إذا قاموا بالمرور بجانب أي رجل، كما يقوم بعض النساء بترك الطريق و السير في طريق آخر، في حالة رؤية رجل في نفس طريقها، و من الأشياء المحرمة في منطقة وادي ميزاب هو القيام بتصوير النساء، حتى و إن كان لا يظهر منهم أي شيء، و لكن تصوير النساء يعتبر قضية شرف في هذه المنطقة، و أمر مرفوض من جميع الناس فيها، فيعتبر تصوير النساء من الأمور الممنوعة و المرفوضة في منطقة وادي ميزاب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *