طريقة حساب الدورة الشهرية القادمة واهمية حسابها

كتابة: ايمان محمود آخر تحديث: 27 فبراير 2018 , 14:49

الدورة الشهرية: هي عبارة عن نزيف شهري يحدث للمرأة بسبب مجموعة من التغيرات داخل الرحم، ويستمر النزيف من ثلاثة إلى خمسة أيام، وتعرف تلك الفترة باسم فترة الحيض، وتنقسم الدورة الشهرية إلى ثلاث مراحل: هي مرحلة ما قبل التبويض، ثم تليها مرحلة التبويض، ثم مرحلة ما بعد التبويض، ويختلف مدة كل مرحلة من امرأة إلى اخرى كما تتغير من شهر إلى آخر، وعلى الرغم من أن متوسط الدورة الشهرية ​​هي 28 يوما ويتم حسابها من اليوم الأول من نزيف الطمث، إلا أن هناك الكثير من النساء يجدن صعوبة في حساب موعد الدورة الشهرية القادمة

طريقة حساب الدورة الشهرية القادمة:
لحساب الدورة الشهرية القادمة يجب أن تعرف أن بدية الدورة الشهرية القادمة، هو اليوم الأول من الدورة الشهرية السابقة، فاليوم الاول للنزيف هو اليوم الأول للدورة الشهرية الجديدة، واذا كانت الدورة الشهرية منتظمة فسيكون بين كل دورة وأخرى عدد متقارب من الأيام يتراوح ما بين 25 يوم إلى 31يوم، ومن خلال ذلك يمكن حساب الدورة الشهرية القادمة عن طريق  العد من بداية اليوم الأول للدورة الشهرية السابقة بمتوسط طول الدورة الشهرية.

أهمية حساب الدورة الشهرية:
– يعتبر من المهم جدا متابعة الدورة الشهرية، لأنها التغيرات في الدورة الشهرية تعتبر أحد الدلال التي تؤكد وجود مشاكل صحية للمرأة،  وقد تشير الدورة الشهرية الغير منتظمة إلى الإصابة بخلل في الغدة الدرقية، أو وجود تقلبات هرمونية، أو الاصابة بمرض السكري، أو وجود مشاكل في الكبد.

– كما يعتبر تتبع الدورة الشهرية من الخطوات المهمة إذا كانت المرأة تخطط للحمل، أو تخطط لتجنب الحمل وذلك لأن الهدف الأساسي من تتبع الدورة الشهرية هو تقدير طول الدورة الشهرية وتوقع وقت الإباضة.

مراحل الدورة الشهرية:
– مرحلة الجريبي أو (مرحلة ما قبل التبويض): هي أحد مرحلة من الدورة الشهرية، وهي بداية مرحلة التبويض، وعلى الرغم من أنه لا يمكن حدوث حمل خلال هذه الفترة، إلا أنها تعتبر في خلال هذه الفترة يقوم المبيض بإنتاج البويضة ولتبدأ في الخروج في فترة الإباضة، والهرمون الرئيسي المسيطر خلال هذه الفترة هو هرمون الاستراديول.

– فترة الإباضة: هي الفترة التي يكون فيها الجسم مستعداً لحدوث الحمل، حيث يقوم المبيض بإخراج البويضة الناضجة، وتتحرك حتى تصل إلى قناة فالوب، ويزداد هرمون الأستروجين في هذه الفترة، وتكون غالبا في منتصف الدورة الشهرية، خلال الفترة ما بين اليوم الثاني عشر إلى اليوم التاسع عشر.

– المرحلة الإفرازية ( مرحلة ما بعد التبويض): وهي المرحلة الأخيرة من الدورة الشهرية،  ويبدأ الجسم بتشكيل الجسم الأصفر وتنتهي هذه الفترة إما بالحمل أو بتدهور الجسم الأصفر، وهو عبارة عن بنية الغدد الصماء المؤقتة، ويعمل على الحفاظ على بطانة الرحم، والغشاء الداخلي للرحم، ويسيطر على الجسم كل من هرمون الاستروجين والبروجستيرون.

الفترة المثالية لحدوث الحمل :
– يعتمد ذلك على عمر الحيوانات المنوية وعلى عمر البويضة، ويكون متوسط ​​وقت الإباضة هو اليوم ال الربع عشر للدورة الشهرية التي  عمرها 28 يوم، ويختلف وقت الإباضة من امرأة إلى أخرى، حيث يمكن أن يحدث من اليوم 12 إلى 19اليوم  من بداية الدورة.

– تستطيع الحيوانات المنوية أن تعيش من ثلاثة إلى خمسة أيام في الجهاز التناسلي للمرأة، لذلك من الممكن أن يحدث الحمل في من خلال علاقة حميمية قبل موعد الإباضة، ويبلغ العمر الافتراضي للبويضة فقط حوالي 24 ساعة، وإذا لم يحدث الإخصاب خلال هذا الإطار الزمني فإن البويضة تموت، وتنتهي الدورة الشهرية بالنزيف الدموي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق