الفرق بين الغاية والوسيلة

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 04 مارس 2018 , 19:15

الفرق بين الغاية والوسيلة ربما يجهله العديد من الناس على الرغم من أن كلا منهما لديه غايات ووسائل يسعى إليها ويخطط لها ، لذا يعرض هذا المقال شرحاً مبسطاً ومفصلاً للفرق بين الغاية والوسيلة وما هو مفهوم الغاية ومفهوم الوسيلة .

الفرق بين الغاية والوسيلة
اولا : مفهوم الغاية
الغاية هي الأهداف المخطط لها مسبقاً التي يسعى الفرد من أجل تحقيقها والوصول إليها ، وهذه الأهداف يمكن أن تكون أهداف شخصية تخص الشخص نفسه أو أهداف مؤسسية تخص شركة ما ينتمي إليها أو مؤسسة كبيرة تضع لنفسها خطط مستقبلية تهدف لتحقيقها.

ثانياً : مفهوم الوسيلة
الوسيلة هي الأداه أو الممكنات المتاحة والمتوافرة لدى الأشخاص لتحقيق غاياتهم ، ومن هذه الوسائل الأفكار والإمكانيات المادية والقدرات العقلية والأشياء المتوافرة وحسب ما يقول ابن المقفع في مقدمة كتاب الأدب الصغير ما يلي :

(أما بعد فإن لكل مخلوق حاجة ولكل حاجة غاية سبيلا وغاية الناس وحاجتهم صلاح المعاش والسبيل إلى دركها العقل الصحيح وإمارة صحة العقل اختيار الأمور بالبصر ، فعلى العاقل أن يعلن أن الناس مشتركون مستوون في الحب لما يوافق والبغض لما يؤذي وإن هذه منزلة اتفق عليها الحمقى والأكياس ثم اختلفوا بعدها في خصال من ذلك أن العاقل ينظر فيما يؤذيه وفيما يسره فيعلم أن أحق ذلك بالطلب إن كان مما يحب وألحقه بالالتقاء إن كان مما يكره أطوله و أدومه وأبقاه)

يمكن هنا توضيح الفكرة التي أراد توصيلها ابن المقفع من خلال السطور السابقة والتي يدينها البعض بشدة ، فهذه الفكرة الذرائعية توضح أن النفع لا يدان أبداً بأية حال من الأحوال إلا في حالة إذا كان نفعاً مؤجلاً وغير مستمر ، وقد يزول ذلك لأن الطلب الدائم والمستمر للنفع هو الشيء الصحيح والصواب في جميع الأحوال .

فالله عز وجل يدين لأولئك الذين يحبون العاجلة ويذرون الآخرة فيقول تعالى في سورة القيامة “كلا بل تحبون العاجلة وتذرون الأخرة” ، وهناك بعض الناس ينظرون إلى مبدأ النفعية على أنه أنانية لأن مصلحة الفرد في كثير من الحالات تكون في إيثار وتفضيل المصلحة العامة على المصلحة الفردية .

أمثلة توضح مفهوم الغاية والوسيلة
المثال الأول: المعلم
يقوم المعلم بتدريس طلابه متبعا الأساليب التعليمية الحديثة ليستطيع توصيل المعلومة لهم بصورة واضحة ومتقنة مستخدماً العديد من الوسائل التعليمية الحديثة كما أنه يحرص على جعل العلاقة بينه وبين الطلاب علاقة جيدة ومتبادلة بالإحترام والمحبة حتى يستطيع أن يوصل لهم المعلومة وكل هذه النقاط هي الوسائل التي استخدمها واتباعها المعلم .

ومن خلال نسبة نجاح الطلاب وتميزهم وحصولهم على درجات عالية من الامتياز والجيد جداً وكذلك نسبة نجاحهم عندما خاضوا إختبارات تنافسية خارج المدرسة مع زملاء لهم من مدارس أخرى ، وكذلك مستوى رضا أولياء الأمور عن المعلم وعدد الإعتداءات التي قام بها الطلاب مع بعضهم البعض أثناء شرح المعلم كل هذه الأمور يمكن استخدامها كمؤشرات لنجاح المعلم في تحقيق غايته

المثال الثاني: رجل المرور
يسعى رجل الشرطة أثناء عمله في الدورية المرورية على تسجيل أقل نسبة ممكنة من المخالفات والحوادث التي من الممكن أن تقع في منطقة عمله كما يحرص دائماً أن يسرع إلى مكان الحادث في أقل وقت ممكن للتحقيق في الأمر وأسباب حدوثه كل هذه الأمور هي الغاية التي سعى إليها الشرطي ويستطيع تحقيقها يحتاج إلى عدة أمور منها أن يكون يقظ دائما ومنتبها لكل صغيرة وكبيرة أمامه على الطريق.

كذلك يجب أن يحلل أسباب وقوع الحادث والسعي وراء التخلص من تلك الأسباب وتحسين الأوضاع كما يجب أن يكون على وعي ودراية بالقاط الأمنية المحيطة به والأقرب إليه للوصول إليها في أسرع وقت ، وأخيراً يجب أن يكون لديه وعي وفهم كامل بالقانون ونصوصه وأن يكون حسن الخلق ومهذباً في التعامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق