علاج التهاب الاعصاب بالحجامة

تعد الحجامة واحدة من بين الطرق الهامة التي يمكن  من خلالها التخلص من الكثير من المشاكل التي توجد في الجسم حيث يتم اللجوء إلى الحجامة من أجل علاج الكثير من الأمراض وقد ثبتت فاعليتها في التخلص من تلك المشاكل ومن أحدث ما تم اكتشافه علاج مشكلة التهاب الاعصاب بالحجامة وبدون أي آثار جانبية.

أسباب الاصابة بالتهاب الاعصاب :
يعد التهاب الأعصاب من بين الأمراض التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث تأكل في الأعصاب، حيث أن تلك الأعصاب لها دور كبير في نقل الإشارات الحسية وأيضا الإشارات اللاإرادية وعن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التهاب في الأعصاب ما يلي :

1- أن يحدث إصابة مباشرة أو غير مباشرة للعصب ذاته.
2-  التعرض للأمراض المزمنة والتي من بينها داء السكري.
3-  التعرض لواحدة من الأمراض التي تصيب جهاز المناعة والتي من بينها الذئبة الحمراء.
4-  أن يصاب الشخص بالكثير من الأمراض والتي من بينها ضيق الشرايين والأوعية الدموية.
5-  التعرض لخشونة في الرقبة والتي تؤدي إلى الضغط على الأعصاب.

أعراض التهاب الأعصاب :
وعن الأعراض التي تحدث لمريض التهاب الأعصاب فهي تظهر كالآتي :

1-  حيث تحدث الأعراض من خلال التماثل في الطرفين.

2-  كما يحدث تنميل ونقص في الإحساس داخل الأطراف المصابة أو من الممكن أن يتعرض الشخص إلى زيادة في الشعور بالإحساس.

3-  كما تحدث الكثير من الآلام العصبية داخل الأطراف المصابة.

4-  من الممكن أن يتعرض الشخص إلى حدوث ضعف في العضلات كما يتعرض الشخص لنقص في ردود الفعل العكسية.

علاج التهاب الاعصاب بالحجامة :
وعن أهمية علاج التهاب الأعصاب بالحجامة فقد ظهر الكثير من الفوائد التي تجعل الكثير من المرضى يلجأون إليها وهي :

1-  تعمل قوة الشفط الناتجة عن الحجامة بالعمل على تنقية الكثير من الشعيرات الدموية وتعمل على تسليكها والعمل على جذب المزيد من الجلطات الصغيرة التي تتركز بها الأمر الذي يعمل على توفير المزيد من التغذية الدموية أكثر داخل الأعصاب المصابة مما يقلل الإحساس بالإلتهابات وبالتالي تقي الجسم من تلك الإلتهابات.

2- كما تعمل أيضا تلك الحجامة على تقليل الالتهابات من خلال طريقة خاصة حيث يعمل الألم البسيط الناتج عن الكأس في المسار العصبي بالمخ فلا يسمح للألم بالمرور من الأعصاب إلى المخ.

3-  كما تعمل الحجامة أيضا على توفير المزيد من التغذية الدموية إلى الأعصاب الدموية التي تتواجد في العضلات فتعمل على تقليل الإلتهابات التي توجد بها مما يزيد من قوة الأعصاب ويمكن الجسم من ردود الفعل العكسية.

4-  كما تعمل الحجامة على موازنة نسبة السكر في البول وبالتالي لن يقل نسبة فيتامين ب المركب في الدم الأمر الذي يعمل على تقليل نسبة الإصابة بالإلتهابات كما لا تنتج المزيد من المركبات الكيتونية فلا يتسبب في الإصابة للأعصاب.

5-  كما تعمل مادة نيتريك اكسيد التي تنتج عن تشريط الجسم بعد الحجامة على القيام بالعديد من المهام من بينها ما يلي :

1-  تعمل على اتساع الأوعية الدموية فتعمل على توصيل الدم إلى الأعصاب وبالتالي يقل الإلتهاب الناتج عن التهاب الأعصاب.

2- كما ان الخلايا الدهنية التي تصيب الأعصاب يوصل لها الغذاء الكافي مما يزيد من سرعة توصيل الإشارات العصبية.

3-  كما تعمل على توصيل المزيد من الدم إلى الأعضاء التناسلية مما يعالج مشكلة الضعف الجنسي.

4-  كما تعمل تلك المادة على نقل المزيد من البروفين الطبيعي إلى الأماكن التي يوجد بها ألم فيقل الإحساس الناتج عن التهابات العصب.

لذا فيتوجب على المريض إذا كان يعاني من السكر أن لا يتوقف عن أخذ الدواء الخاص بالسكر وأن لا يكتفي المريض بالحجامة فقط حتى لا تحدث له الكثير من المضاعفات ولابد على المريض من تدفئة الأطراف حيث أن ذلك الأمر مفيد جدا في التخلص من الألم.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *