طرق علاج قرحة عنق الرحم بالأعشاب

نسمع كثيرا بقرحة عنق الرحم، والمعروف عنها أنها تآكل في الخلايا الجدارية لعنق الرحم، نتيجة للعدوى المزمنة في هذه المنطقة، أو نتيجة لزيادة هرمون الاستروجين، وهناك أمراض أخرى أيضا منها الكلاميديا وهو مرض يأتي من الاتصال الجنسي.

وقد يكون السبب في قرحة عنق الرحم هو الاستخدام المفرط لأدوية منع الحمل، أو استعمال اللولب، وغالبا ما تأتي قرحة عنق الرحم في فترة الخصوبة.

ما هي قرحة عنق الرحم ؟
تتسبب قرحة عنق الرحم في التهاب خلايا عنق الرحم وهو ما ينتج عنه الافرازات المهبلية، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى النزيف أثناء الجماع، وهو مرض شائع بين النساء في فترة الخصوبة لديهن، ويعود إلى عدة أسباب:

1- استخدام المواد الكيميائية في هذه المنطقة مما يؤدي إلى حدوث التهابات .
2- الاصابة بالسرطان ومنها سرطان عنق الرحم .
3- استخدام وسيلة منع الحمل داخل الرحم لفترة طويلة دون متابعة .
4- تناول حبوب منع الحمل الهرمونية .
5- الاصابة ببطانة الرحم المهاجرة .
6- الاصابة بالأمراض المنقولة جنسيا .
7- التصاقات الرحم والتهابات الحوض .

أعراض قرحة عنق الرحم
1- الافرازات المهبلية الكثيرة .
2- آلام وصعوبة عند التبول .
3- نزيف في نهاية الجماع

وهنا يجب التوجه على الفور للطبيب، حتى يمكن وصف العلاج المناسب لكل حالة، حيث يستدعي الأمر التدخل الجراحي، وأخذ مسحة من عنق الرحم، إضافة إلى عمل كي بالليزر .

علاجات منزلية لقرحة الرحم
1- نبات المر: وهو من أشهر العلاجات، وهو عبارة عن مادة صمغية تتمتع بالكثير من الفوائد الدوائية، حيث تقاوم العدوى البكتيرية، وتعالج أيضا التهابات المهبل، والافرازات المهبلية، وتوقف النزيف المفاجئ للرحم والمهبل .

ويمكن استخدامها عن طريق وضع مسحة من النبات بالمهبل، أو عن طريق تناوله كمشروب من خلال وضعه في الماء وتناوله ثلاث مرات يوميا .

2- العسل : يتمتع العسل بالكثير من الفوائد العلاجية لقرحة عنق الرحم، لأنه يحتوي على المواد المضادة للالتهاب، وبالتالي يعالج القرحة بأمان وفاعلية.

ويتم استخدام العسل لقرحة الرحم عن طريق تناول ملعقة منه صباحا ومساء لمدة شهر، ويمكن استخدام العسل كعلاج موضعي في منطقة المهبل وعنق الرحم، عن طريق وضعه لمدة ساعتين ثم غسله بالغسول والماء، ويمكن غسله أيضا بماء البابونج، لمدة أسبوع كامل .

3- الألوفيرا: يمكن وضع الصبار أو الالوفيرا على المهبل ومنطقة عنق الرحم يوميا لمدة أسبوعين، حيث أنه مضاد للالتهاب والتورم، ويساعد على التخلص من النزيف والحكة التي تصاحب قرحة عنق الرحم .

4- فيتامين ب2: يقوم هذا الفيتامين على منع تطور الاصابة بالقرحة، لأنه في بعض الأحيان تتحول إلى سرطان في عنق الرحم، لذلك فإن فيتامين ب2 يساعد على منع الضرر في أنسجة عنق الرحم، ويقلل من التشنجات في هذه المنطقة.

ويمكن تناول فيتامين ب2 من مصادره الطبيعية، كالمشروم واللوز وسمك السردين .

5- أوراق الجوافة : تعمل أوراق الجوافة على علاج التقرحات في عنق الرحم، كما تقلل من الافرازات المهبلية، ويمكن تناولها عن طريق غليها ووضعها على المهبل .

نصائح للوقاية من قرحة عنق الرحم
1- التوقف عن ممارسة الجماع خلال فترة العلاج، حتى لا يحدث أي نزيف.
2- ارتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن، والمريحة ، وتعقيمها جيدا عند غسلها.
3- عدم استعمال أي معطرات في هذه المنطقة .
4- متابعة نصائح الطبيب المعالج وتناول الأدوية في مواعيدها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *