أسس القيام بفيلم وثائقي ناجح

تعريف الفيلم الوثائقي هو فيلم غير روائي يفقد عنصر الخيال ،حيث يناقش العديد من القضايا أو المواضيع الواقعية ، وقد يتحدث عن شخص معين ، وغالباً ما يسعى الفيلم الوثائقي لعرض معلومات وأفكار معينة يجهل الكثيرون عن معرفتها، كما يهتم بالتفاصيل الدقيقة ، وذلك لإقناع المشاهدين بفكرة معينة ، أو وجهة نظر الكاتب نفسه .

ويحتج الفيلم الوثائقي لعدد من الركائز الهامة ، والتي ستساعد في جعله فيلماً مميزاً وهادفاً . نصائح لتصنيع فيلم وثائقي

أسس تصنيع الفيلم الوثائقي :
– التركيز على قضية هامة ،أو شخصية مرموقة:
يجب أن يكون موضوعاً مميزاً وذو قيمة ، وذلك لضمان تحقيق أعلى نسبة مشاهدة ، فلو لم يجذب الموضوع اهتمام المشاهد ، فما الداعي لتضيع وقته أمام مثل هذه الأفلام .

فيجب أن تكون قضية مثيرة للجدل ، أو التحدث عن أشياء يجهلها الكثيرون ، وإلى جانب هذا يجب أن يتميز بالبساطة في العرض ، ليكون أكثر تأثيراً على نفوس المشاهدين ، والبعد عن التعقيد ، مع مراعاة عامل المتعة التي تحققه الجوانب الفنية المتبعة في بناء الفيلم .

– يجب أن يكون موضوعاً يشغل اهتمام الكاتب لكي يستطيع بث شغفه بالموضوع في نفوس المشاهدين ، ويستطيع التأكد من هذا عن طريق : كتابة أفكار رئيسية عن الفيلم الذي يريد صناعته ، ومن ثم إخبار أفراد عائلته وأصدقائه بالموضوع ، وبناءً على ردود أفعالهم يستطيع تخمين ردود أفعال المشاهدين عند عرض هذه الفكرة إما بالقبول ،أو بالرفض .

فعادة ما يناقش الفيلم الوثائقي قضايا قادرة على جذب انتباه المشاهد سواء كانت أفكار حديثة من مشاكل مجتمعية مثيرة للجدل والنقاش ، أو حول أحداث تاريخية بغرض تعليمي أو للعبرة من أحداث الماضي ، وهذه الأفكار عادة ما تلاقي نجاحاً ، إلا أنه سوف يكون من الخطأ مناقشة الفيلم الوثائقي لحياة البشر العاديين اليومية والتي لا تجذب انتباه أي إنسان ، بل على النقيض قد تصيبه بالملل والفتور ، مع عدم إكمال المشاهدة .

– الهدف من الفيلم : يجب أن يكون هناك هدف من وراء الفيلم ، وقد لا يكون للفيلم هدف واحد وهو توثيق أحداث معينة ، ولكن يجب أن يقنع ويثير المشاهد لنقل أفكار صحيحة ، والتخلي عن معتقدات المجتمع الخاطئة ، فيجب أن يطرح الكاتب سؤال ، وأثناء المشاهدة يجب أن يعمل الفيلم على إثارة ردود أفعال المشاهدين من حيث الإجابة على هذا السؤال .

– البحث عن موضوع الفيلم : يجب عمل بحث كامل وشامل لكل جوانب وأركان الموضوع الذي تم اختياره لعمل الفيلم الوثائقي ،على أن يكون هذا البحث قبل الشروع في تصوير الفيلم ، ويجب التحدث مع الأفراد المهتمين بموضوع الفيلم ، ويجب أخذ النصيحة منهم ، والتي ستفيد كثيراً في أحداث الفيلم ، ويجب البحث والتركيز على الأفلام الوثائقية التي قامت بعرض الفكرة ، أو أفكار مشابهة ،وهذا ما يفيد في جعل الفيلم أكثر قيمة ، ويبعده عن التكرار ، وهذه الاحتياطات ستساعد على نجاح الفيلم .

– الخطوط العريضة للفيلم : يجب أن توضح الخطوط العريضة القصة التي سيعرضها الفيلم وخلق منها قصة حية ، تعمل على إثارة المنتجين ، وقدرتها على إعطاء صورة كاملة عن الفيلم المراد  تصويره .

– تسجيل لقطات واقعية ذات صلة بالفيلم : يختلف الفيلم الوثائقي عن الفيلم الروائي بقدرته على من عرض لقطات حية داخل الفيلم مع مراعاة حقوق الخصوصية ، والقوانين ، وعندما يتعرض الفيلم لقضية تاريخية ، فيجب الاستعانة بالوكالات والأفراد الذين يمتلكون لقطات توثيقية لهذا الحدث التاريخي ، فمثلاً قد يتحدث الفيلم عن أحد القصور القديمة ، فيجب أخذ تصريحات بالتصوير داخل هذا القصر .

– يجب عمل قائمة بالمهنين الذين يعملون على تصنيع الفيلم وتضم : الكُتاب والمؤلفون ، وفريق الإضاءة ، والمصور ، الباحثون ، المحررون ، الممثلون ، ومسجلو الصوت ،والمستشارون التقنيون .

– يجب تجهيز المعدات التي تشتمل على كاميرات عالية الجودة .

– يجب وضع خطة بمواعيد تصوير الفيلم ، وكلما وضعت مسبقاً ، كلما أعطت الفرصة لنجاح العمل بشكل أفضل ، فيتم تنظيم أماكن التصوير ، ومراعاة التنقلات لأماكن مختلفة ، ويـعطي فرصة أكبر لاختيار الممثلين الملائمين للعمل .

– يجب تصوير اللقطات التأسيسية للفيلم ، والتي توضح زمان ومكان الحدث ، وتعطي إيماءات بأحداث الفيلم .

– بعد ذلك يتم تصوير اللقطات التكميلية وتسمى البيرول ، وهي اللقطات التي تعمل على تسلسل الأحداث مكملة للفيلم بطريقة منطقية ومشوقة ، وغالباً ما تعتمد على السرد الصوتي للأحداث .

– يجب إدخال التعليق الصوتي على اللقطات التأسيسية ،والتكميلية ، مع مراعاة أن يكون موجز ومفهوم للجمهور .

– إدخال بعض الرسوم المتحركة : لتوضيح بيانات وإحصائيات معينة ، مع عدم الإسراف في استخدامها .

– اختيار الموسيقى التصويرية الحرة: التي يسمح مؤلفوها باستخدامها للعوام ، أو أخذ التصريحات من مؤلفي الموسيقى .

– عمل مونتاج للفيلم بعد التصوير : يجب مشاهدة الفيلم أكثر من مرة ، حتى تستطيع إجراء التعديلات الهامة له .

– العرض والانتشار : وهي مرحلة الرضا التام عن العمل ، فوقتها تستطيع بث الفيلم على أحد المواقع ، أو نشره على وسائل التواصل الاجتماعي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *