قصة راهب السحر الاسود ” راسبوتين ” ابن الشيطان

- -

الراهب غريغوري يافيموفيتش راسبوتين هو راهب روسي ، ولد في الثاني و العشرين من يناير من عام 1869 ، و توفى في السادس عشر من ديسمبر من عام 1916 ، و كان ذلك في إحدى القرى الريفية الواقعة في سيبريا .

غريغوري راسبوتين
هو راهب اعتبر من أكثر الرجال تميز في التاريخ ، و على الرغم من كونه أمي إلا أنه كان مقدس بين قاعدة عريضة من الفلاحين ، و عمل في القصر الملكي التابع لمدينة سانت بطرسبرغ ، و بعدما تمكن من إنقاذ ابن القيصر الأكبر الذي كان مصاب بالناعور ، قدسه الجميع على الرغم من أخلاقه السيئة و سكره الدائم .

نشأة راسبوتين
– كان راسبوتين في طفولته يتحدث كثيرا عن القوى الإلهية و القدرات الشفائية الخارقة ، و قد عرف باسم راسبوتين أي الفاجر بالروسية ، و ذلك نظرا لتعدد علاقاته الجنسية ، و عندما بلغ الثلاثين من عمره كان أبا لأربعة أطفال ، و عرف بولعه للشراب ، و اتهم ذات مرة بسرقة حصان ، حتى أنه لاذ بأحد الأديرة و عرف بكونه راهب ملازم لهذا الدير طوال حياته ، و يقال أنه كان دائم السفر و اتسمت رحلاته بكونها رحلات دينية شاقة ، و قد ساعدته هذه الرحلات على اكتساب أشخاص من ذوي النفوذ .

– أثناء جولاته هذه كان راسبوتين أحد أفراد عائلة متطرفة غير شرعية عرفت باسم خاليستي ، تلك العائلة التي تعتاد على الممارسات الجنسية الغريبة ، و لذلك جمع هذا الشخص بين الورع و الشذوذ ، و قد ارتكزت ممارساته الدينية فيما بعد على تلك الأفعال الجنسية الشاذة ، ظنا منه أنه ليتقرب من الله عليه أن يرتكب ذنبا شهوانيا متعمدا ثم يتوب توبة نصوحة .

شهرته
– في عام 1903 وصل إلى منطقة سان بطرسبرغ كلام عن سيدة صوفية ذات عيون متوحشة و نظرة مجنونة قادمة من سيبريا ، وقتها بدأ راسبوتين في تحديد موعد للدخول في هذا المجتمع عن طريق تلك المرأة ، و كان مولع بالسحر و التنجيم و معتاد تحضير الأرواح .

– في عام 1905 تقابل راسبوتين مع عالم لاهوت ، و من خلاله قدم راهبتين للكنيسة العليا عملوا على امداد البلاط بالصوفيين .

قدراته في السحر الأسود
إغواء النساء
عرف راسبوتين بإغوائه للنساء ، و بشكل خاص المتزوجات منهم ، و قد تحدث الكثيرين عن قدراته الجنسية الخارقة و لياليه الحمراء ، تلك التي شبهت بليالي ديونيسيوس ، و قيل أنه أقرب للشيطان الشهواني بافوميت ، و كان كثير الاستفادة من عشيقاته في كافة الأمور التي يحتاجها ، فكان يحاول استدراج الزوجات على وجه التحديد إلى أحد المطاعم ، ثم يحاول إغوائهم بأسحاره و تصرفاته ليوقع بهم في غرامه .

التنويم المغناطيسي
كانت له قدرات خارقة في التنويم المغناطيسي ، و كان قادرا على هذا الأمر باستخدام صوته فقط ، أي أنه قادر على تنويم الشخص مغناطيسيا من خلال الهاتف ، و من خلال التنويم المغناطيسي تبدأ قدراته الهائلة في إقناع الآخرين برغباته و تلك المصائب التي كان يقوم بها .

راسبوتين تجسد بشري للشيطان
– تحدث الكثير من الباحثين عن تفاصيل تخص هذا الرجل ، فقيل أنه تجسيد بشري للشيطان ، و كان ذلك استنادا على قدراته الخارقة الغريبة و طقوسه الشيطانية و فجاجة علاقاته الجنسية ، و غيرها من الأمور التي يكرهها البشر مهما اختلفت ديانتهم ، و قد ذهب البعض إلى أنه ليس من الممكن أن يكون تجسيد للشيطان ، و إنما قد يكون قطع على نفسه عهدا بتنفيذ أمور شيطانية ليساعده الشيطان في سحره الأسود .

– أما بالنسبة لوفاته فقد تم قتله على يد الحكومة الروسية بعد الحرب العالمية الأولى ، و عثر على جثته ملقاه في الطرقات ، و قيل أنه أغرق في النهر ، و هناك العديد من القصص التي تحيط بوفاته .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *