كيفية فهم مؤشرات الفوركس

كتابة ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 22 مارس 2018 , 14:18

إشارات الفوركس هي في الواقع تحليلات فنية لأزواج العملات السبعة الأكثر شعبية في الدولار الأمريكي، وبمجرد نشرها، لا يمكن تحديثها، وقد تتغير ظروف السوق بشكل جذري، إن الهدف من نشر هذه الإشارات هو إعطاء أفضل التوجيهات والأفكار والتفسيرات الممكنة لمتداولي الفوركس مرة واحدة كل يوم بينما تفتح الأسواق، مع التركيز على التداول اليومي، وذلك بسبب شعبيتها على طرق التداول طويلة الأجل، ويرى الخبراء أنه من الأسهل بالنسبة لمعظم الناس أن يجنوا المال في المخططات اليومية، مما يجعل قرارات الشراء أو البيع لا تزيد عن مرة في اليوم .

كيفية فهم مؤشرات الفوركس
بما أن الإشارات مصممة لتكون مفيدة قدر الإمكان لأطول فترة ممكنة، فإن الأداة الأساسية التي يتم استخدامها ضمن الإشارات هي تحديد الأسعار الدقيقة، أو في بعض الأحيان نطاقات الأسعار الضيقة التي من المرجح أن يتحول السوق إليها، تعرف عموما باسم ” الدعم والمقاومة “، ولكن يمكن أيضا اعتبارها نقاطا محورية، تحدد كل الإشارات نقطة محورية واحدة على الأقل، وعادة ما تحدد اثنين : سعر أقل من السعر الحالي والذي قد يكون بمثابة دعم، وسعر أعلى من السعر الحالي والذي قد يكون بمثابة مقاومة .

كيفية استخدام إشارات النقد الأجنبي
تبدأ كل إشارة بمناقشة حول احتمال أي صفقة مفتوحة قد تكون قد ولدت بواسطة إشارة اليوم السابق بنفس زوج العملة، ثم تستمر هذه الأداة في اقتراح أفضل الأوقات لليوم لفتح أي صفقة جديدة، وحجم الصفقة التي قد يتم المخاطرة بها في التداول في ذلك اليوم، ويحدد القسم التالي مستويات الدعم والمقاومة المحتملة مع مخطط توضيحي مصاحب، ويعني اتباع الإشارة مراعاة هذه المستويات والمراقبة خلال الساعات الموصي بها لمعرفة ما إذا كان السعر يصل إلى أي منها .

عندما يصل السعر إلى مستوى مقاومة بعد الصعود، يتم الانتظار لتحديد اتجاه هبوطي في السعر، مما يعني أنه يمكن أعتقاد أنه سوف ينخفض، وعندما يصل السعر إلى مستوى دعم بعد هبوطه، يتم الانتظار لتحديد اتجاه صعودي في السعر، مما يعني الاعتقاد أنه سوف يرتفع، السؤال الكبير هو : كيفية تحديد مثل هذا التحول في السعر في النقطة التي لديها احتمال كبير لتصبح أفضل نقطة لدخول التجارة الفائزة ؟

كيفية التعرف على السعر
يقول الخبراء أن أفضل سعر يتحول إلى ساعة واحدة على الأقل للعب، وأكثر من ذلك عادة، وهناك مفاضلة بين الحصول في وقت مبكر وتحقيق نسبة مكافأة عالية المخاطر المحتملة، والانتظار لفترة أطول للحصول على دور أكثر سعادة، على سبيل المثال، لنفترض أن السعر يقع عند 1.0950 ويتم تحديد المستوى عند 1.1000 كمقاومة، ثم يرتفع السعر ليصل إلى مستوى 1.1000، لتشكيل تشكيل شمعة انعكاس شريط بانخفاض هبوطي قوي على الرسم البياني لخمس دقائق، وقد يكون هذا دخولا كبيرا وربما سينخفض ​​السعر بقوة ولن يعود إلى 1.1000 بقية اليوم، ولكن السقوط في الضغط على الزناد يحمل في طياته خطرا أكبر لحدوث خطأ، ولهذا السبب يوصى بانتظار تشكيل شمعة واحدة على الأقل ساعة قبل الدخول في صفقة، يعتبر عمود الانعكاس الهبوطي في مؤشر الدبوس مؤشرا أقوى على الرسم البياني لساعة واحدة منه على الرسم البياني لخمس دقائق .

ويجب الاعتراف أنه حتى لو كان المتداول يستخدم إطار زمني أبطأ مثل الرسم البياني لساعة واحدة، فإن تحديد منعطف جذاب هو أمر صعب وهو أمر يتطلب الممارسة، كمبدأ عام فإن ما يوصى به في تحديد الدوران هو تشكيل الشموع مثل شريط دبوس، أو داخل الشمعة، أو شمعة خارجية، أو شمعة غارقة ترفض المستوى بسرعة وحسم، هذه تميل إلى أن تكون أفضل الصفقات، وبمجرد مشاهدة واحدة من هذه التشكيلات تشكل بسرعة، مباشرة بعد الوصول إلى المستوى لأول مرة، فمن المنطقي أن تقوم بإدخال صفقة .

الدخول في صفقة عند السعر
عندما يتم إغلاق الشمعة التي تكمل دور المتداول، يتوقف ما يفعله على ما إذا كان يدخل في صفقة شراء، حيث يريد أن يرتفع السعر، أو تداول قصير حيث يأمل أن ينخفض ​​السعر، وبالنسبة إلى التجارة الطويلة، فمن المنطقي وضع أمر شراء بمقدار نقطة واحدة فوق قمة عمود الشموع، مع إيقاف الخسارة بمقدار نقطة واحدة عن أدنى سعر تم الوصول إليه في هذه الحركة، وبالنسبة للاتجار القصير، فمن المنطقي وضع أمر بيع بمقدار نقطة واحدة أدنى مستوى انخفاض العمود، مع وقف الخسارة بمقدار نقطة واحدة أعلى السعر الذي تم الوصول إليه في هذه الحركة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق