المعرض السعودي الثاني للتطبيقات الإلكترونية بالرياض

المعرض السعودي الثاني للتطبيقات الإلكترونية  تحت رعاية وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وتنظيم شركة عنوان القيادة ويقام المعرض تحت عنوان “تطبيقي ينافس” يعتبر المعرض السعودي للتطبيقات الإلكترونية المعرض السعودي الوحيد من نوعه في المنطقة من ناحية احتضان المواهب المتخصصة في قطاع التطبيقات الإلكترونية، والتركيز على جانبي الابتكار والإبداع فيها، علاوةً على التركيز على جديد تلك التطبيقات ومواكبتها للأسواق الإلكترونية العالمية، مع تناول الجانب الاستثماري التقني في النهضة بهذا القطاع بشكل خاص، وبالتالي الدفع بالعجلة الاقتصادية بالمملكة ككلٍ متكامل ويقام المعرض في الفترة من 3/ 4/ 2018 حتى 5/ 4/ 2018 بفندق موفنبيك الرياض.

المعرض السعودي الثاني للتطبيقات الإلكترونية بالرياض:
يشارك في فعاليات وأنشطة المعرض رواد أهم التطبيقات في المملكة، إلى جانب مشاركة المستثمرين وأصحاب الأفكار، كما يحفل المعرض بمشاركة المختصين والمهتمين وممثلي العديد من الجهات ذات العلاقة ويحمل المعرض شعار “تطبيقي ينافس” هادفًا بذلك إلى إتاحة فرصة الظهور المناسب للأعمال الإبداعية في مجال التطبيقات من خلال توفير البيئة المناسبة لذلك، ونشر ثقافة الاستثمار فيها، والعمل كحلقة وصل بين رواد الأعمال وأصحاب الأفكار في قطاع التطبيقات من جانب. وبين حاضنات الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال من جانب آخر، وجمع كافة المبادرات والأفكار والخطط الخاصة بالجوانب التقنية ومناقشتها فوق منصة واحدة. واستعراض التجارب الناجحة وإتاحة الفرصة للاطلاع على خطواتها بشكل يرتفع فيه المستوى المعرفي وتعميم الفائدة وذلك من أجل تطوير الجانب الإبداعي والابتكاري في التطبيقات بالمملكة، وإيصال صناعة التطبيقات والبرمجيات السعودية للعالمية.

أهداف المعرض:
1. إتاحة فرصة الظهور المناسب للأعمال الإبداعية في مجال التطبيقات من خلال توفير البيئة المناسبة لذلك.
2. نشر ثقافة الاستثمار في مجال التطبيقات بالشكل الذي ينهض بهذا القطاع في المملكة.
3. العمل كحلقة وصل بين رواد الأعمال وأصحاب الأفكار في مجال التطبيقات من جانب، وبين حاضنات الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال من جانب آخر.
4. جمع كافة المبادرات والأفكار والخطط الخاصة بالجوانب التقنية في التطبيقات ومناقشتها فوق منصة واحدة.
5. استعراض التجارب الناجحة وإتاحة الفرصة للاطلاع على خطواتها بشكلٍ يرتفع فيه المستوى المعرفي وتعمّ فيه الفائدة.

القطاعات المستهدفة:
• الشركات العاملة في مجال برمجة التطبيقات.
• المستثمرين في التطبيقات الإلكترونية.
• أصحاب الأعمال ورؤوس الأموال.
• المهتمين بقطاع التطبيقات الإلكتروني
• الجامعات الحكومية والخاصة.
• رواد الأعمال.

مميزات المشاركة في المعرض للزوار:
1. التعرف على آخر التطورات التي توصل إليها عالم التطبيقات الإلكترونية من داخل المملكة وخارجها.
2. تكوين علاقات تجارية بين المستثمرين ومطوري المواقع والشركات العاملة في برمجة التطبيقات.
3. عرض التطبيقات المتنوعة مع الخدمات التي توفرها في حضور أعداد كبيرة من الجمهور، لكسب أكبر عدد ممكن من العملاء.
4. تبادل الأفكار والمفاهيم والرؤى بين جميع المشاركين والزوار حول عالم التطبيقات الإلكترونية والابتكار فيه.
5. رفع منسوب النجاح الخاص بالعلامات التجارية عبر إشراك الآخرين بها، وتعريفهم عليها.

لماذا ترعى المعرض السعودي الثاني للتطبيقات الإلكترونية؟
• يعمل المعرض على فتح آفاق عمل جديدة على المستويين الإقليمي والدولي.
• الحصول على فرص تسويقية وترويجية للمنتجات والخدمات التي تقدمها الشركات.
• الإعلان والترويج والتسويق للعلامات التجارية وسط جموع الزائرين.
• تمهيد الاتفاقات وإبرام الصفقات مع المستثمرين ووكلاء الشركات العملاقة الحاضرين في المعرض.
• خلق فرص للتواصل التجاري مع الزوار والعارضين من مستثمرين ورواد أعمال وغيرهم.
• الحصول على فرصة لتقييم سوق المملكة بشكل عام والرياض بشكل خاص، والتحقق من القوة الشرائية لديهم، وبالتالي معرفة جدوى الاستثمار في القطاع الذي تتخصص به الشركة.
• تعزيز دور الشركة أو المؤسسة في مجال خدمة المجتمع خاصة وأن التوجه العام في برامج الخدمة المجتمعية هو دعم قطاع التطبيقات وفتح مجالات العمل أمامه.
• الاستفادة من الظهور الإعلامي الكبير، حيث سيحظى المعرض بحملة إعلانية وإعلامية، بشكل يضمن استثمار إضافي لتكاليف المشاركة والرعاية كونها ستساهم في تعزيز الصورة الذهنية
• تعريف أفراد المجتمع ببرامج التنمية الاجتماعية الهادفة التي تقدمها الشركات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *