دراسة توضح تأثير حبوب منع الحمل على بنية المخ

غالبًا ما تلجئ بعض الناس لاستخدام حبوب منع الحمل عند الرغبة في عدم الإنجاب ، و تعد الحبوب واحدة من أسهل الطرق المبتكرة لمنع الحمل ، و قد أكدت الأبحاث على أن الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل تندرج ما بين البسيطة و الخطيرة ، كما أنها تؤثر سلباً على النساء اللواتي يستخدمنها من النواحي الفيزيولوجية و العاطفية و حتى العصبية.

دراسات توضح تأثير حبوب منع الحمل على المخ:
تم نشر دراسة في مجلة Human Brain Mapping ، تؤكد على الارتباط الوثيق بين حبوب منع الحمل و وجود نقص في سماكة القشرة في البنى الدماغية ، و خاصة القشرة الحجاجية الجبهية الوحشية  Lateral Orbitofrontal Cortex، فقد توصل الباحثون في هذه الدراسة إلى أن الدماغ يستجيب للهرمونات الجنسية التي تجول في جسم الإنسان ، و بالتالي فقد يكون لهذه الهرمونات تأثير قوي على الدماغ و الجهاز العصبي ، و في الحقيقة فإنها تلعب دوراً مهماً فيما يتعلق بتطور الدماغ و وظيفته ، حيث أن الأستروجين يؤثر في الحصين  Hippocampus، و هو المسؤول عن الذاكرة طويلة الأمد و التوجه ، فقد يعمل الحصين على تصنيع الأستروجين و الأندروجين من الكولسترول الجائل في الدوران الدموي ، و هذا يفسر سبب وجود اختلافات في تشكيل الذاكرة بين النساء و الرجال.

و في عام 2009م  تم نشر دراسة  في مجلة  Acta Psychologica Sinica ، و قد هدفت تلك الدراسة إلى معرفة ميل النساء لامتلاك ذاكرة عرضية طويلة الأمد أفضل عندما تكون الأحداث أو التجارب لفظية بطبيعتها ، أي أن الذاكرة لديهن ترتبط بالكلمات و الألفاظ من حولهن ، بينما الرجال متفوقون على النساء عند استرجاع الذاكرة العرضيّة البصرية  visuospatial، أي أن ذاكرتهم ترتبط بالصور و المؤثرات الصوتية ، و بالنظر لمفعول حبوب منع الحمل على أدمغة النساء ؛ فقد توصل الباحثون إلى أن تميل النساء لامتلاك ذاكرة طويلة الأمد أفضل نظراً لتواجد كميات أكبر من الأستروجين في أجسادهن ، و تفاعل هذا الأستروجين مع أدمغتهن.

تجربة:
في تجربة لمعرفة مدى تأثير حبوب منع الحمل على أدمغة النساء ؛ تم تطويع مجموعة من 90 امرأة في تجربة للمقارنة بين سماكة الدماغية لديهن ، و قد تم تقسيم هذه المجموعة إلى مجموعتين ،  44  امرأة ممن يتناولن موانع الحمل الهرمونية ، و 46 لم يسبق لهن استخدام أي نوع من العلاجات الهرمونية المانعة للحمل .

نتيجة التجربة:
جاءت نتائج تلك التجربة لتذهل الجميع ، حيث أوضحت النتائج أن منطقتي الدماغ ، القشرة الحجاجية الجبهية الوحشية Lateral orbitofrontal cortex  و الحزامية الخلفية  posterior cingulate cortex، كانتا أرق عند النساء اللواتي تناولن الحبوب المانعة للحمل بالمقارنة مع نساء المجموعة الثانية ، و أشار الباحثون إلى أنه من غير المعلوم ما إذا كان إيقاف تناول الحبوب سوف يزيد ثخانة القشرة من جديد ، أو إن كان التراجع سيقف عند الحد نفسه ، و أشار البعض إلى أنه من المحتمل أن يستمر التناقص في سماكة القشرة لأسبوع بعد التوقف عن تناول الحبوب ، و في الأسبوع التالي يعود للطبيعي.

على الرغم من نتائج الدراسة السابقة ، فإن هناك دراسة أخرى تم إجراؤها عام 2010م و تم نشر نتائجها في مجلة Brain Research ، و قد أوضحت تلك الدراسة أن النساء اللواتي يتناولن الحبوب أظهرن كمية أكبر من المادة الرمادية في قشر مقدمة الفص الجبهي و في أمام و خلف التلفيف المركزي و في التلفيف المجاور للحصين و ذلك مقارنة مع النساء اللواتي لا يستخدمن حبوب منع الحمل.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *