علاج ساد العيون بدون جراحة

مرض الساد هو أحد الأمرض التي تُصيب العيون ، و قد أشارت الإحصاءات إلى أن هناك ملايين الأشخاص يعانون من ساد العيون حول العالم ، و حتى وقت قريب كانت الجراحة هي الحل الوحيد و الأمثل للقضاء على هذا المرض ، و لكن في وقت قريب توصل العلماء إلى نوع من أنواع العلاج غير مكلف و سهل الاستخدام و هو عبارة عن قطرة للعين.

مرض الساد:
مرض الساد cataract أو الماء البيضاء على العين ، و هي عبارة عن تعكر أو عتامة في عدسة العين ، و ينقسم مرض الساد إلى نوعين ، الأول بسيط و لا يؤثر على النظر بشكل ملحوظ ، و الآخر قد يسبب فقدان حاد للنظر ، و يؤدي مرض الساد إلى جعل عدسة العين ضبابية بشكل كبير ، إذا تم إهمال مرض الساد قد يصل الأمر إلى العمى.

أسباب الإصابة بمرض الساد:
يحدث هذا بسبب تداعي بنية البروتينات البِللورية المكونة لعدسة العين ؛ حيث تتجمع تلك البروتينات المتداعية معاً لتكون طبقة بيضاء مزرقة ، أو بنيةَ اللون مما يؤدي إلى حدوث الرؤية الضبابية ، و قد أشار العلماء إلى أن ذلك الضباب هو عبارة عن مجموعة من البروتينات المتكسرة و التي تلتصق ببعضها لتشكل هذا الخلل ، و من المعروف أن مرض الساد لا ينتقل من عين إلى أخرى و لكنه قد يصيب العينين في وقت واحد ، هناك عشرات الملايين حول العالم ، و نحو 17.2% من الأمريكيين فوق سن الـ40 مصابون بهذا المرض.

علاج مرض الساد:
حتى وقت قريب كان العلاج الوحيد المعروف لمرض الساد هو إجراء عملية جراحية ، باستخدام الليزر أو بالمشارط التي يتم فيها قطع الجزيئات التي تتشكل في العين مع استمرار تطور الساد ، و قد يقوم الجراحون أحياناً باستبدال عدسات العين ، و لذلك كانت تلك العمليات خطيرة و تحتمل نسبة النجاح أو الخطأ ، و بالتالي سعى العلماء لاستبدال تلك العمليات بدواء جديد.

اكتشاف عقار جديد لمرض الساد:
هناك علماء في الولايات المتحدة الأمريكية و بالتحديد في جامعة كاليفورنيا ؛ قاموا بتطوير عقار جديد يمكن أن يستخدم على شكل قطرة للعين ، تهدف إلى إذابة الساد من العين أو تقليص كميته ، و قد عمل العلماء لسنوات على طفرات وراثية تصيب بروتينات الكريستالين التي قد توفر رؤى جديدة و تمهد الطريق لعلاج بديل ، و قد جاءت فكرة القطرة بعد أن الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من عتامة العدسة وراثياً ، يتشاركون بطفرة توقف إنتاج اللانوستيرول lanosterol.

أما بالنسبة للقطرة الجديدة فهي مبنية على ستيرويد ، هي  مجموعة كبيرة من المركبات الكيميائية ذات البنية الكربونية المميزة ، تنتمي إليها العديد من المواد ذات الأهمية الكبيرة لأجسام البشر ، و هو موجود طبيعياً فى الجسم يُسمى لانوستيرول ، و قد قام العلماء باستخدامه من أجل القضاء على الساد ، و قد تم تجربة تلك الفكرة حيث  قام الفريق باختبار محلول محمل بمادة اللانوستيرول lanosterol-laden solution ، تم إجراء العديد من التجارب على الأرانب و الكلاب التي كانت مصاب بمرض الساد ، و بعد أن خضعت للعلاج باستخدام تلك القطرات ؛ تحسنت بشكل ملحوظ و أصبحت أفضل مما كانت عليه ، و يتم الآن تعديل تلك القطرات و استكمال التجارب عليها من أجل معرفة مدى تأثيرها على الإنسان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عبدالله العالي
    2019-04-09 at 15:15

    ‏أين أجد علاجات الماء الأبيض بدون جراحة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *