علاقة متلازمة المبيض متعدد التكيسات بالأمراض العقلية ( دراسة )

هل يمكن أن تسبب متلازمة المبيض متعدد التكيسات زيادة خطر الإصابة بمشاكل خاصة بالصحة العقلية ؟ وهل يمكن أن يصبح أطفالهن أكثر عرضة للإصابة بالتوحد وفرط اضطراب نقص الإنتباه وفرط النشاط ؟ أخبار هيلثي داي الثلاثاء 10 أبريل 2018م .

اقترحت دراسة بريطانية حديثة العلاقة بين حالات أمراض النساء وأبرزها متلازمة المبيض متعدد التكيسات PC0S ، ومشاكل الصحة العقلية ، ولكنها لم تثبت علاقة السبب والنتيجة بين الحالتين .

قال مؤلف الدراسة الدكتور ألد ريس من معهد بحوث العلوم العصبية والصحة العقلية في جامعة كارديف في ويلز : تعتبر متلازمة المبيض متعدد التكيسات حالة شائعة تؤثر على النساء الصغيرات في هذه الأيام ، وتأثيرها على الصحة العقلية لا يزال غير واضح .

وقال : إن النتائج تقترح أن النساء اللاتي تعانين من متلازمة المبيض متعدد التكيسات ينبغي عليهم القيام بالكشف عن الأمراض العقلية لديهن .

في حالة متلازمة المبيض متعدد التكيسات تنتج المرأة المزيد من الهرمونات الذكورية أكثر من المعدلات الطبيعية لها ، وتشمل أعراضها ألم الحوض ، اضطرابات الدورة الشهرية ، زيادة نمو الشعر ، زيادة الوزن والعقم .

تؤثر هذه الحالة على 7-10 % من النساء في سن الإنجاب .

بالنسبة للدراسة ، قام الباحثون باختبار معلومات عن ما يقارب 17.000 امرأة مصابة بتكيس المبيض في المملكة المتحدة ، وكانت هؤلاء النساء أكثر عرضة للتشخيص ببعض الحالات العقلية مثل الإكتئاب ، القلق ، اضطراب ثنائي القطب وأمراض القلب .

نتائج الدراسة

ووجد أن أطفال هؤلاء النساء اللاتي تعانين من تكيس المايض ، تزداد لديهم فرص الإصابة بالتوحد أو اضطراب فرط الحركة ونقص الإنتباه أكثر من غيرهم ، وفقا لنتائج الدراسة ، ونشرت هذه الدراسة في 10 أبريل في مجلة الغدد الصماء السريرية والميتابوليزم  Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism.

أشار ريس إلى أن هناك حاجة إلى المزيد من البحوث لتأكيد نتائج هذه الدراسة ، حيث وجد الباحثون علاقة بيمن متلازمة تكيس المبايض ومشاكل الصحة العقلية فقط .

وقال ريس في نشرة إخبارية يومية : أن هذه واحدة من أكبر الدراسات التي تناولت العلاقة بين الصحة العقلية السلبية والنتائج النمائية العصبية ومتلازمة المبيض متعدد التكيسات ، ونأمل أن تؤدي هذه النتائج إلى زيادة الوعي والكشف المبكر عن هذه الأمراض والعلاجات الجديدة التي تساهم في الحد منها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *