مقتطفات من كتاب الاستشراق لـ إدوارد سعيد

يهتم الكثير من علماء الغرب بدراسة الشرق و الاطلاع على ما يدور به في كافة المجالات ، و في هذا الصدد جاءت العديد من المؤلفات حول الشرق و هذا ما يسمى الاستشراق ، أي دراسة الشرق بأيدي غربية ، يعد إدوارد سعيد أحد الكتاب الغربيين الذين اهتموا بأحوال الشرق و لكن بأسلوب مختلف ، فهو لا يكتفي بالاطلاع على الشرق من خلال الكتب و المخطوطات فقط ، بل يلامس الواقع و يعيش فيه ، و ينتقد بعض أراء العلماء الغرب حول الشرق ، و ذلك في كتابه الشهير “الاستشراق” .

نبذة عن إدوارد سعيد:
إدوارد سعيد هو كاتب فلسطيني يحمل الجنسية الأمريكية ، ولد عام 1935م في القدس ، عاش إدوارد سعيد حتى عمر 12 سنة متنقلاً بين القاهرة و القدس ، تلقى تعليمه الأولي في مدينة القدس العربية ، و بعد ذلك عاش فترة من الزمن في مصر و التحق بكلية فيكتوريا بالاسكندرية ، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية و مكث فيها ، و التحق بجامعة كولومبيا و درس فيها اللغة الإنجليزية و الأدب المقارن ، و بعد تخرجه عمل كأستاذ للأدب المقارن ، و قد اتجه للكتابة من خلال نشر بعض المقالات في الصحف و المجلات الأمريكية ، و شملت كتاباته أمور سياسية و أدبية و شؤون الشرق الأوسط و الموسيقى و الثقافة.

و بعد ذلك اتجه ادوارد سعيد للكتابة و التأليف كتاب “جوزيف كونراد ورواية السيرة الذاتية ” الصادر سنة 1966م أول أعماله ، و بعده نشر كتاب “بدايات: القصد والمنهج ” عام  1974م ، يشرح فيه الأسس النظرية للنقد الأدبي ، و له العديد من المؤلفات الأخرى مثل “العالم والنص والناقد” ، و كتاب “تمثلات المثقف” ، و كتاب الاستشراق و هو من أهم مؤلفاته.

نبذة عن كتاب الاستشراق:
تم نشر كتاب الاستشراق عام 1978م ، و في هذا الكتاب يتناول إدوارد سعيد العديد من المواضيع حول الدول العربية و الشرق من منظور مختلف ، و يوجه الانتقاد للمستشرقين الغرب الذين يتحدثون عن الشرق من خلال قراءتهم للكتب و مشاهدة أخبار الشرق فقط ، و لا يتحدثون عنه من واقع خبراتهم و لا تجربة مباشرة بالشرق ، ففي الفصل الأول من الكتاب يقوم الكاتب بتوضع تعريف محدد للاستشراق ، و يوضح أن الغرب منح نفسه مكانة المسيطر على المشرق ، المراقب له من بعيد ، و يظهر الغرب بمظر العقلاني المتفتح ، بينما يظهر الشرق بمظهر الرجعي الغير متحضر ، و في الفصل التاني من الكتاب يوضح الكاتب تاريخ الاستشراق و أهم المستشرقين ، و من أهم المستشرقين الذين قدمهم إدوارد سعيد في كتابه (غوستاف فلوبير) الروائي الفرنسي ، و (جيرارد دو نيرفال) الكاتب الفرنسي أيضًا ، و (روديارد كيبلينغ) الكاتب الإنجليزي ، و (هومر) الشاعر الإغريقي.

مقتطفات من كتاب الاستشراق:
– في النشرات والصور الاخبارية فالعربي يظهر دائما في حشود كبيره وينتفي باعتباره فردا يتمتع بخصائص وخبرات شخصية ومعظم الصور تمثل الغضب الجماهيري الجامح والبؤس أو الحركات غير العقلانية وخلف جميع هذه الصور يكمن التهديد بخططر الجهاد أو الخوف من أن المسلمين أو العرب سوف يستولون على العالم.

– في تخصيصنا هذا الوقت الطويل للإعراب عن القلق بشأن القيود المفروضة على الفكر والحرية الفكرية في ظل نظم الحكم الشمولية، لم نبدِ الدقة والاهتمام اللازمين لدراسة ما يتهدد المثقف الفرد من جانب نظام يكافئ الانصياع الفكري، ويكافئ المشاركة بإرادة طوعية في تحقيق أهداف لم يضعها العلم بل وضعتها الحكومة: ومن ثم فإن البحث العلمي ومنح المؤهلات العلمية يخضعات للقيود اللازمة للظفر بنصيف أوفى من السوق والحفاظ عليه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *