تطورات الاقتصاد الأرجنتيني و أهم موارده

اقتصاد الأرجنتين اقتصاد ذو دخل المتوسط للسنة المالية 2016 ، ووفقا للبنك الدولي فهو ثالث أكبر نظام في أمريكا اللاتينية ، و هو ثاني أكبر نظام في أمريكا الجنوبية وراء البرازيل.

اقتصاد الأرجنتين
البلاد تعتبر غنية بالموارد الطبيعية و كذلك تنويع القاعدة الصناعية ، كما ان الأداء الاقتصادي في الأرجنتين كان متفاوت للغاية ، النمو الاقتصادي المرتفع تناوب مع فترات من الركود الشديد ، و لا سيما خلال أواخر القرن العشرين ، و سوء توزيع الدخل و الفقر زاد تاريخيا ، و في أوائل القرن العشرين كانت الأرجنتين أحد أعلى مستويات الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد في العالم ، و ثالث أكبر اقتصاد في العالم النامي.

الموارد الاقتصادية
الموارد الطبيعية
يعتبر التعدين و الأنشطة الاستخراجية الأخرى ، مثل الغاز و البترول و الصناعات ، تمثل حوالي 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 1980، حتى وصل إلى حوالي 4% اليوم ، كذلك الفحم المستخرج في سانتا كروز ، و الفلزات و المعادن الملغومة و تشمل بورات النحاس و المغنيسيوم و الكبريت و التنغستن و اليورانيوم ، و كذلك الزنك و الفضة و التيتانيوم و الذهب، و قد عززت إنتاجها بعد عام 1997 قبل الومبريرا دي باخو للألغام في مقاطعة كاتامركا و الذهب باريك الاستثمارات عقد في وقت لاحق في سان خوان ، و ارتفعت صادرات خام المعادن من الولايات المتحدة بمبلغ 200 مليون في عام 1996 للولايات المتحدة مبلغ 1.2 بیلیون في عام 2004 ، و حوالي 35 مليون م³ من النفط و الوقود النفطي يتم إنتاجها ، فضلا عن 50 بیلیون م³ من الغاز الطبيعي ، و تصبح بذلك دولة مكتفية ذاتيا من هذه المواد الغذائية الأساسية ، و توليد حوالي 10% صادرات.

الصناعة
التصنيع هو أكبر قطاع واحد في اقتصاد البلاد حيث يمثل 15 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، و هو اندماجاً جيدا في الزراعة الأرجنتينية ، و كذلك نصف الصادرات الصناعية تعتمد على الزراعة في الطبيعة ، و استناداً إلى تجهيز الأغذية و المنسوجات خلال تطورها المبكر في النصف الأول من القرن العشرين ، الإنتاج الصناعي أصبح عاليا بشكل متنوعاً في الأرجنتين ، القطاعات الرائدة بقيمة الإنتاج تشمل تجهيز الأغذية و المشروبات ، و السيارات و قطع غيار السيارات ، و وقود الديزل الحيوي و المواد الكيميائية و المستحضرات الصيدلانية ، و كذلك الفولاذ و الألمنيوم و الآلات الزراعية و الإلكترونيات و الأجهزة المنزلية.

الخدمات
– قطاع الخدمات هو أكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي ، حيث تستأثر بأكثر من 60% ، الأرجنتين تتمتع بقطاع خدمات متنوعة ، التي تشمل التأمينات الاجتماعية و المؤسسية و المالية و العقارات، و النقل و خدمات الاتصالات و السياحة.

– قطاع الاتصالات السلكية و اللاسلكية قد تزايدت على نحو سريع الخطى ، و فوائد الاقتصاد من الوصول على نطاق واسع لخدمات الاتصالات ، و تشمل 77 في المائة من السكان الوصول إلى الهواتف النقالة ، كذلك النطاق العريض من خدمات المحاسبة لما يقرب من 14 مليون ، البريد أيضا الخدمات القوية.

– السياحة قطاع هام و متزايد يقدم 4 في المائة ، و هو الناتج الاقتصادي المباشر في عام 2012 ، و حوالي 70% من نشاط قطاع السياحة من حيث القيمة المحلية ، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالقطاع المصرفي ، و غيرها العديد من الركائز الهامة الأخرى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *