عمليات تنظيف الرحم و تأثيرها على الحمل

هناك العديد من الأمور التي قد تؤثر على طبيعة خصوبة المرأة ، و قد تؤثر على خصوبتها بشكل واضح ، و لذلك لابد من التدقيق في طبيعة هذه الأمور لتجنب حدوث خلل في خصوبة المرأة .

تنظيف الرحم
تنظيف الرحم هو اجراء يتبع الأمراض النسائية الخطيرة ، و التي لها آثار دائمة على قدرة المرأة على الاستمرار في الحمل ، و ينبغي لأي امرأة عندما تفكر في تنظيف الرحم ، أن تناقش الآثار المترتبة على خصوبتها مع طبيبها أولا ، فعلى سبيل المثال النساء اللواتي لديهن بالفعل ضرورة لتنظيف الرحم ، و يرغبن في حدوث حمل ، بحاجة إلى مناقشة خياراتهن مع الطبيب.

تعريف تنظيف الرحم
نتظبف الرحم هو عملية جراحية يتم فيها اتلاف طبقة رقيقة من بطانة رحم المرأة ، و هذا الأمر مفيد للمرأة التي تعاني من دورة شهرية ثقيلة للغاية ، و هذا الاجراء يوقف أو يخفف كثيرا من تدفق الحيض لها ، و يمكن استخدام هذه الطريقة كبديل لاستئصال الرحم ، كما أن المرأة يجب أن تكون على دراية بأن هذا الاجراء فقط يتم عن طريق أخذ خزعة من البطانة و يتم فحصها ، و ذلك لاستبعاد أي أسباب أخرى لنزيف غير طبيعي.

الحمل
وفقا للمؤتمر الأمريكي لأطباء التوليد و امراض النساء ، فإن المرأة التي ترغب في أن تصبح حاملا ، لا ينبغي أن تتم لها عملية تنظيف الرحم ، حيث أن الحمل بعد هذه العملية غير متواتر ، و عندما يحدث ذلك نادرا ما يكون الحمل قابلا للبقاء ، و كثيرا ما تتعرض المرأة للإجهاض .

بدائل العملية
قد ترغب النساء اللاتي يرغبن في الحمل في النظر في بدائل لهذه العملية ، و يمكن ان يكون سبب النزيف المفرط من عدم توازن الهرمونات ، و التي يمكن معالجتها بسهولة مع الادوية ، مثل الحصول على البروجستيرون بشكل اضافي ، و تنصح الأبحاث المرأة بأن تكون صبورة ، فقد يستغرق الأمر شهورا لرؤية النتائج مع العلاج بالهرمونات.

البحث
تتوسع البحوث في المخاطر التي يتعرض لها الطفل اثناء الحمل بعد تنظيف الرحم ، و التي ذكرت في دراسة أجريت في فبراير 2005 في مجلة التوليد و الامراض النسائية ، أن الحمل بعد العملية يؤدي إلى وفيات في فترة ما حول المخاض ، و كذلك الولادة قبل الأوان ، و المشاكل المتعلقة بالمشيمة ، و سوء عرض الطفل النامي ، و وفقا للدراسة فإن 71 في المائة من حالات الحمل هذه أدت إلى ولادة قيصرية ، و قد تبين أيضا من دراسة أجريت في أغسطس 2003  في مجلة دراسة استقصائية للولادة و امراض النساء ، منا ان 17 في المائة فقط من حالات الحمل بعد العملية قد أجهضت قبل إتمام 20 أسبوعا ، كذلك الحمل بعد العملية يمكن أن يكون له عواقب وخيمة على الأم أيضا ، و ذلك تبعا لدراسات حالات نشرت في أكتوبر 2008  في مجلة امراض النساء و التوليد و التناسل البيولوجي ، فإن المرأة قد تتعرض للوفاة بتمزق في الرحم بسبب الحمل بعد العملية ، و قد تتعرض المرأة أيضا لاستئصال الرحم عند الحمل بعد العملية.

تحذير
بسبب المخاطر الكبيرة التي قد يتعرض لها كل من الأم و الطفل اثناء الحمل بعد تنظيف الرحم ، فينصح أطباء النساء بإصابة النساء بالعقم وقت اجراء العملية ، حيث أن العملية تجعل من الصعب الحصول على الحمل ، و لكنها ليست وسيلة لتحديد النسل في حد ذاته.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *