فوائد ومميزات نظام المعلومات الصحية HIS

نظام المعلومات الصحية HIS أو Health Information System هو أحد الأنظمة الحديثة والمطورة المستخدمة في المملكة والذي أطلقته شركة علم السعودية في معرض جيتكس دبي 2017 ويقدم الخدمات الأساسية للمراكز الصحية ويرتبط النظام بتطبيق “صح تك”: وهو تطبيق جوال يستطيع المريض مراجعة الفحوصات وتعديل المواعيد ومشاهدة جميع المعلومات الصحية المتعلقة به.

نظام المعلومات الصحية HIS :
هو مجموعة من الأنظمة الحاسوبية، التي تستخدم لتوفير المعلومات الطبية الخاصة بالمرضى والمراجعين بشكل خاص، وبالمشفى بوجه عام، بفضل مجموعة من الوظائف تمكِّن المستثمرين من إدخال المعلومات وصيانتها واستعراضها، وإصدار إحصاءات وتقارير تساعد على اتخاذ القرارات الطبية العلاجية والإدارية.

يشتمل البرنامج على:
1. التقارير الطبية الإلكترونية.
2. توثيق الفحوصات.
3. مشروع تطبيق الجوال (صح – تك)
4. خدمة تسجيل المرضى.
5. إدارة وجدولة المواعيد.
6. إدارة الأقسام والمستخدمين.

فوائد نظام المعلومات الصحي ومميزاته :
يساهم نظام المعلومات الصحي في إعطاء معلومات شاملة عن المريض بسرعة فائقة وكفاءة عالية وعلى نحوٍ مريح وسهل. وإذا أضفنا إلى ذلك تطبيق نظام المعلومات الصحي على المستوى الوطني، فإن فعاليته وأهميته تكتسي مغزى حيوياً واستراتيجياً من حيث مشاركة المعلومات بين المؤسسات الطبية المختلفة، وليس ضمن المؤسسة الواحدة فحسب.

• توحيد الملف الصحي للمريض.
• التحقق الآلي من بيانات المريض المدخلة.
• تسجيل وطباعة المواعيد وتوثيق الزيارات إلكترونيًا.

• متابعة تاريخ المريض الصحي والعلاجي.
• توثيق جميع الفحوصات والتقارير الطبية في ملف المريض.
• تحسين جودة الرعاية الصحية.

• إدارة المؤسسة الصحية إدارة أفضل.
• اتخاذ القرارات الطبية والإدارية والمالية على نحوٍ أكثر صحة ودقة.
• تمكين الطاقم الطبي من خدمة المريض خدمة أفضل.

فوائد ومميزات النظام للمرضى:
1. الوصول للمعلومات الصحية والموثوق بها عن طريق الإنترنت ورسائل الجوال و التلفون والكتيبات.
2. سهولة العثور على الخدمات الصحية المرادة من خلال خدمات الإنترنت.

3. اختصار للوقت والجهد عند الحصول على الخدمة من مواقع مختلفة: يتم توفير المعلومة مسبقاً لموفري الخدمة و الموثوق بهم ومن ثم تحديثها بالخدمات الحالية.
4. الحصول على التشخيص السريع عند الحاجة إلى العناية الطبية والتقليل من فترة انتظار توفير الخدمة بالإضافة إلى الفحوصات والإجراءات الغير ضرورية.
5. الحد من الحاجة إلى إعادة زيارة موفري الخدمة  والناتجة عن عدم توفر المعلومات الصحيحة أو الصعوبات الناتجة عن تحديد المواعيد.
6. إمكانية عرض المعلومات الصحية الخاصة بالمريض وفي أي وقت  والقدرة على معرفة الأشخاص المطلعين عليها ولأي غرض.
7. إمكانية إضافة المعلومات الصحية من  قبل المريض، مثال: الوضع الصحي أو الأعراض أو المؤشرات الحيوية أو أي معلومة قد تهم موفري الخدمة.

استراتيجية الصحة الإلكترونية بالمملكة:
تركز استراتيجية الصحة الإلكترونية على تمكين نقاط التكامل الرئيسية، والتي تربط المرافق والمناطق (وربما غيرها من مؤسسات الخدمات الصحية) وذلك لتتمكن من تبادل ومشاركة البيانات المتنوعة، مثل:

• قبول المرضى وبياناتهم الديموغرافية
• توجيه أوامر للأقسام الفرعية مثل المختبرات والأشعة
• إعداد تقارير الاختبارات التشخيصية للمرض
• الأشعة وغيرها من الصور
• التوثيق الإكلينيكي، بما في ذلك ملاحظة التطور وملخصات التسريح
• تاريخ صحة ملخص تلخيصها بما في ذلك التشخيص الخاص بالأمراض السابقة
• وصف الأدوية وصرفها
• الحساسية، والتحصينات

 من خلال تطبيق المعايير في هذه المجالات، بما في ذلك المصطلحات الطبية الإكلينيكية ومعايير الاتصالات الآمنة، وسيصبح من الممكن الحصول على اتصالات آلية دقيقة بين النظم والمرافق والمناطق, مما سيوفر الأساس لسجل صحي إلكتروني متبادل، فضلا عن المساهمة في قدرة وزارة الصحة على التنقيب في البيانات وإدارة المعرفة وإدارة القطاع الصحي وتحليلات البحوث.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *