نصائح طبية للوقاية من التهاب الرئة

التهاب الرئة: هو عبارة عن التهاب يصيب الرئة، غالبًا ما يحدث بسبب التهاب في الجهاز التنفسي يصيب الأنف والحنجرة والتي قد تكون بسبب عدوى، وقد تحدث الإصابة بالالتهاب الرئوي في أي عمر حيث يمكن أن يصاب بالتهاب الرئة  الأطفال تحت سن الثانية والبالغين فوق سن 65 وهم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. 

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الرئة:   
– الأشخاص الذين يقوموا باستخدام جهاز التنفس الصناعي. 
– الأشخاص الذين يذهبون إلى المستشفيات بشكل دوري. 
– ضعف الجهاز المناعي. 
– بعض الامراض الخاصة بالرئة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن. 
– الربو. 
– مرض القلب. 
– التدخين.  
– تعاطي الكحول أو المخدرات. 
– من لديهم بعض المشاكل الطبية  مثل إصابة الدماغ أو صعوبة في البلع. 
– من يتعافون من العمليات الجراحية التي تتم تحت التخدير.

أسباب الإصابة بالتهاب الرئة:  
– غالبا ما تحدث الإصابة بالتهاب الرئة بعد الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي، و يمكن أن تحدث بسبب الإصابة بنزلات البرد أو الانفلونزا، أو بسبب انتقال الفيروسات والفطريات والبكتيريا التي تنتشر بعدة طرق مثل:

–  المصافحة أو التقبيل.
– وقد تنتقل من خلال الهواء عن طريق العطس أو السعال دون تغطية الفم أو الأنف.
– من خلال الأسطح التي يتم لمسها.
– قد تنتقل في المستشفيات أو مرافق الرعاية الصحية من خلال الاتصال بمقدمي الرعاية الصحية أو المعدات.

نصائح طبية للوقاية من التهاب الرئة: هناك بعض النصائح الطبية التي تساعد على الوقاية من التهاب الرئة، بالإضافة إلى لقاح التهاب الرئة التي تحافظ على الجهاز المناعي وتقلل من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، ومن هذه النصائح:

– الامتناع عن التدخين، وتجنب المدخنين، وتجنب الأشخاص الذين يعانون من المرض قدر الإمكان، وتجنب الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو الانفلونزا.

–  اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كمية كبيرة من الفواكه والخضروات والألياف والبروتينات الخالية من الدهون، والحرص على نظافة الأطفال والحفاظ على أنوفهم نظيفة وجافة، وتعليمهم العطس والسعال في المرفق بدلا من اليدين، للحد من انتثار الجراثيم.

– الاهتمام بالنظافة الشخصية والحرص على غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون، واستخدم معقم يد يحتوي على الكحول في حالة عدم التمكن من غسل اليدين.

في حالة الإصابة بنزلة برد والخوف من أن تتحول إلى التهاب رئوي، يجب اتخاذ النصائح التالية:
– الحصول على قسط كاف من الراحة أثناء الإصابة بنزلات البرد والتعافي منهما أو من غيرها من الأمراض.
– شرب كميات كبيرة من السوائل للمساعدة في القضاء على نوبات البرد.
– تناول بعض المكملات الغذائية مثل فيتامين C والزنك للمساعدة في تقوية الجهاز المناعي للمريض.

نصائح لتفادي الإصابة بالتهاب الرئة بعد العملية الجراحية: 
– الحرص على ممارسة تمارين التنفس العميق التي يقوم الطبيب أو الممرضة بوصفها.
– الحفاظ على اليديين نظيفتين.
– الحفاظ على الرأس في وضع مرتفع.
– الحفاظ على نظافة الفم واستخدام مطهر للفم مثل الكلورهيكسيدين.
– اخذ قسط كبير من الراحة وعدم التحرك إلا بعد التعافي.

علاج التهاب الرئة: في حالة الإصابة بالتهاب الرئة الناتج عن العدوى البكتيرية، بكتيرية، يقوم الطبيب بوصف بعض المضادات الحيوية التي يجب على المريض تناولها، وقد يحتاج أيضًا إلى التنفس الصناعي أو جلسان أوكسجين وفقًا للحالة والاعراض.

– وقد يصف الطبيب تناول أدوية السعال خاصة إذا كان السعال يؤثر على قدرة المريض على الراحة، على الرغم من أن السعال يساعد الجسم على القضاء على البلغم الموجود في الرئتين، وتساعد الراحة وشرب كميات كبيرة من السوائل على التحسن بسرعة أكبر.

– يعتبر التهاب الرئة هو من الامراض الخطيرة التي تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الجراثيم والفيروسات والبكتيريا، لذلك ينصح الأطفال دون سن الثانية وكبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة، بأخذ لقاح التهاب الرئة، كما يجب على الاشخاص من جميع الفئات العمرية والأكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب الرئة الحصول على اللقاح، حيث أنه يقلل من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *