سبب تسمية كتاب الخرائط والجغرافيا ” أطلس ” بهذا الاسم

كتابة: ايمان محمود آخر تحديث: 14 فبراير 2022 , 17:49

كتاب الخرائط والجغرافيا أطلس : هو عبارة عن كتاب يحتوي على مجموعة من الخرائط وتضم الكثير من المعلومات التاريخية والجغرافية حول الكثير من الأماكن، وهناك العديد من الأنواع المتخصصة من كتب أطلس مثل أطلس الطرق وكتب أطلس التاريخية، هناك أيضا أطلس النجوم  حيث يحتوي على أماكن النجوم و الكواكب والأجرام السماوية الأخرى.

كما يعرض الكتاب خرائط لجميع البلدان والقارات، ويحتوي أطلس العالم عن بعض الحقائق والمعلومات التاريخية  عن الدول، كما يضم بعض الخرائط التفصيلية للمدن الكبرى وكثيرا ما يوجد في أطلس الإحصاءات السكانية، وموقع الموارد الطبيعية والمعلومات الثقافية والدينية والبيانات السياسية.
نبذة تاريخية عن كتاب أطلس :
– استخدم البشر الخرائط منذ آلآلاف السنين، وعلى الرغم من ذلك لم  يتم انشاء كتاب يضم خريطة العالم وخرائط الاماكن سوى في القرن السادس عشر، ولكن كانت هناك بعض المحاولات التي سبقت أول كتاب يضم خريطة العالم.

– ارتبط أول كتاب أقرب إلى الأطلس المعروف بالعالم الجغرافي اليوناني كلوديوس بطليموس، حيث قام بنشر أول كتاب يحتوي على مجموعة من الخرائط التي تمثل الجغرافيا العالمية التي كانت معروفة في القرن الثاني عشر، وقد تم كتابة الخرائط والمخطوطات بشكل يدوي في ذلك الوقت وتم نشر الكتاب في عام 1475.

– في محاولة لاكتشاف الأماكن الجديدة حول العالم زادت رحلات كريستوفر كولومبس، وجون كابوت، وأمريغو فسبوتشي في أواخر القرن الرابع عشر، وقام المستكشف الأوروبي ورسام الخرائط  يوهانس رويش بإنشاء خريطة جديدة للعالم في عام 1507 وقد انتشرت هذه الخريطة في عدة دول في ذلك العام، وفي عام 1513 تم ربط أمريكا الشمالية والجنوبية في الخريطة.

– وتم طباعة الأطلس الحديث المعروف في عام 1570 بواسطة رسام الخرائط والجغرافي الفلمنكي أبراهام أورتيليوس، وكان يطلق عليه اسم Theatre of the World وكان الكتاب الأول التي يضم مجموعة من الخرائط مع بعض الصور الموحدة في الحجم والتصميم، وقد كانت تضم  الطبعة الأولى حوالي 70 خريطة مختلفة، وتم طبع العديد من الإصدارات خلال الفترة ما بين عام 1570 إلى عام  1724.

– وبحلول القرن التاسع عشر بدأت الأطالس في الحصول على تفاصيل أكثر، وأصبح هناك تركيز على المدن بدلاً من الدول بأكملها، ومع ظهور تقنيات الطباعة الحديثة ازداد عدد الأطالس المنشورة، وسمح التقدم التكنولوجي باضافة الكثير من المعلومات الجغرافية والإحصاءات المختلفة.

– وبسبب التنوع الكبير في البيانات والتقنيات المتوفرة اليوم ، فأصبح هناك العديد من أنواع الأطالس المختلفة، ومن الأنواع الأكثر شيوعا هي الأطالس المكتبية أو المرجعية والتي تحتوي على مجموعة متنوعة من المعلومات التي تغطي الكثير من المناطق المتنوعة، وأطلس السفر أو خرائط الطريق.

سبب تسمية كتاب الخرائط والجغرافيا “أطلس” بهذا الاسم :
يعود اسم “أطلس”  الذي يعني مجموعة من الخرائط إلى اسطورة أطلس اليونانية، ويعود تسميته بهذا الاسم إلى الشكل اليوناني الأطلسى الدائري الأسطوري، حيث تقول الأسطورة أن أطلس هو ملك يوناني عملاق قام بثورة على الالهة الاغريقية فأُجبره على حمل الأرض والسماوات على كتفيه كنوع من العقاب، وقد تم وضع هذه الصورة على أول كتاب للخرائط، فربط العلماء بينها اسم اطلس وبين الكتب التي تحتوي على خرائط، وأصبحت تُعرف في النهاية باسم اطلس.

وقد تم وضع صورة للملك أطلس بسبب استخدامه أول كرة سماوية وهي عبارة عن خريطة على شكل كرة من النجوم والأبراج، حيث كانت الكرات السماوية مهمة جدا في عملية الملاحة  فقد كانوا البحارة يستخدمون النجوم لتحديد موقعهم في البحر، وقد تم وضع صورة الملك أطلس بما ساهم فيه من فائدة لعملية الملاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى