أعراض وعلاج اللوكيميا في القطط

فيروس لوكيميا القطط، هو واحد من اكثر الامراض المعدية شيوعا بين القطط، ويؤثر على حوالي 2% الى 3% من القطط في الولايات المتحدة، وتكثر كل عام معدل الإصابة، فيمكن ان تصل الى 30% من القطط المعرضة للإصابة بمرض اللوكيميا، وقد ظهر المرض بشكل كبير منذ 25 عام بشكل ملحوظ جدا، وتستطيع القطط المصابة بالمرض في نقل العدوى الى باقي القطط عن طريق اللعاب او الافرازات الانفية، والبول والبراز ايضا، كما ان ينتقل المرض من قط ام مصاب الى اطفالها عن طريق الحليب او حتى قبل ولادتهم، او من خلال جرح اثناء عضة، او الاشتراك مع القط المصاب من خلال تناول الطعام من طبق غذاء واحد او من داخل صناديق القمامة.

مرض لوكيميا القطط :

تعتبر القطط المصابة بمرض اللوكيميا من اكثر القطط خطر على باقي القطط التي تتعامل معهم، فيكون نقل المرض لهم عن طريق الاتصال بينهم لفترة كبيرة، او من خلال جرح في الجسم او عضة، وتشمل هذه القطط، القطط التي تعيش مع القط المصاب في منزل واحد، ويتعرض القط الذي يخرج في الهواء الطلق دون اشراف مباشر، حيث يمكنهم ان يتعرضوا الى العض من القط المصاب بالفيروس، اما القطط الأكثر عرضة للإصابة بالمرض هي القطط التي ولدت من ام مصابة بالمرض.

علامات الإصابة بالمرض :

يؤثر مرض اللوكيميا على الجسم بشكل كبير، وهو السبب الأكثر شيوعا للإصابة بمرض السرطان، وقد يسبب بعض الاضطرابات في الدم، ويؤثر أيضا على المناعة ويعيق القط من عملية حماية عن نفسه من أي عدوى اخرى، كما يمكنها ان تسبب الفطريات التي تؤثر سلبا على القطط السليمة.

المراحل الأولى من المرض :

خلال المراحل المبكرة من العدوى، فمعظم القطط لا تظهر عليهم أي علامات للمرض على الاطلاق، ولكن مع مرور الوق والتي يمكنها ان تصل الى أسابيع او حتى شهور، فيبدأ القط في تدهور صحته تدريجيا، وقد يحدث له بعض الامراض والتي يمكنها ان تكون شائعة.

بعض الاعراض التي يمكنها ان تحدث :

1_ فقدان الشهية

2_ فقدان الوزن تدريجيا

3_ تضخم الغدد الليمفاوية

4_ الحمى المستمرة

5_ تغيير لون اللثة وشحبها

6_ التهاب اللثة والفم

7_ الاسهال المستمر

8_ تغيير السلوكيات

9_ الاضطرابات العصبية

10_ الإجهاض المستمر، او الفشل في الانجاب

العلاج والوقاية :

على الرغم من وجود العلاجات التي اثبتت انها قادرة على تقليل كمية المرض في مجرى الدم في القطط المصابة، ولكن قد يكون بعض هذه العلاجات لها اثار جانبية كبيرة قد لا تكون فعالة في جميع الحالات، ولكن للأسف لا يوجد لهذا المرض علاج نهائي، ولكن يعمل الأطباء البيطريون على وصف بعض المضادات الحيوية للعدوى، او اجراء عملية نقل دم.

ولكن الطريقة الوحيدة لتجنب الإصابة بالمرض هي حماية القط من التعرض للإصابة، فينصح بإبقاء القطط داخل المنزل، ولكن إذا سمحت للقط الخروج خارج المنزل فعليك بتوفير الحماية والاشراف اللازم للقطط، وعلى الرغم من ان هذه الإجراءات لا توفر الحماية 100%، الا انها ضرورية، ولكن يجب على صاحب القط قبل ان يؤوي القط ان يقوم ببعض الفحوصات اللازمة للقط قبل دخوله للمنزل، والذهاب من وقت الى اخر لعمل بعض الفحوصات واخذ التطعيمات الواقية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *