علاج سلس البول في سن اليأس للنساء

تمر جميع السيدات بمرحلة زمنية معينة تبدأ مع انقطاع الدورة الشهرية والتي تعرف بمصطلح سن اليأس، وتتعرض المرأة خلال تلك الفترة إلى الكثير من المشاكل والتي من بينها سلس البول الذي يتبعه المزيد من المشكلات الصحية.

أسباب وأعراض سلس البول في سن اليأس للنساء :
للتعرف على كيفية علاج سلس البول الذي يعد من بين أعراض سن اليأس والتي يعاني منه بعض السيدات خلال تلك الفترة الزمنية، لابد من معرفة الأعراض والمسببات في حدوث الأمر خلال تلك الفترة الزمنية تحديدا، ومن بين أسباب سلس البول في سن اليأس ما يلي :

1-  تغيرات هرمونية :
حيث أن تعرض المرأة لتلك التغيرات خلال تلك الفترة الزمنية من الممكن أن يؤدي لحدوث تأثير مباشر على المسالك البولية ومن الممكن أن تتعرض المثانة للخلل مما ينتج عنه حدوث سلس البول.

2-  ضعف في عضلات الحوض :
عند قيام المرأة بالولادة الطبيعية فإن المثانة تتعرض للكثير من المشاكل مما يسهل حدوث خلل بها خلال فترة سن اليأس.

3-  كما أن مرحلة سن اليأس تبدأ خلال مرحلة متأخرة في العمل ومن الممكن أن تكون المرأة تعاني من مشاكل في الحركة خلال تلك الفترة، وهذا يزيد من مشكلة سلاسة البول عن الوقت السابق.

4-  حدوث تغيرات في عضلة المثانة للنساء فوق عمر 60 يجعلهم أكثر عرضة للكثير من الخلل في عمل المثانة ويسمى بالمثانة العصبية.

وبناء على الأسباب السالف ذكرها فإن المريضة قد تعاني من بعض الأعراض التي لابد من الانتباه لها جيدا من أجل التخلص من تلك المشكلة ومن بين الأعراض ما يلي :

1-  أن تعاني المرأة من امتلاء المثانة وبشكل مفاجئ جدا كما من الممكن أن تعاني من حرقان خلال عملية التبول.

2-  أن تعاني من كثرة في البول.
3-  خلال الضحك أو الانفعالات من الممكن أن تعاني المرأة من تفريغ بسيط من المثانة.
4-  أن تستيقظ المرأة من النوم أكثر من مرة بغرض تفريغ المثانة.
5-  من الممكن أن تعاني المرأة خلال تلك الفترة من حالة أكتئاب مزمن نتيجة لعدم قدرتها الخروج من المنزل والجلوس في المنزل تخوفا من مشكلة سلس البول.

علاج سلس البول في سن اليأس للنساء :
من الممكن علاج تلك المشكلة من خلال الخطوات الهامة التالية :

1-  علاج مشكلة سلس البول يختلف بشكل كبير من امرأة عن غيرها حيث أن تلك المشكلة من الممكن أن يتم معالجتها وفقا للمسبب الرئيسي لها.

2-  فالسيدات اللائي يعانين من ضعف في عضلة الحوض ومن الممكن أن يؤدي إلى حدوث سلس في البول فلابد من الإقدام على الكثير من التمارين الرياضية الهامة التي يتم من خلالها تقوية عضلة الحوض وتفادي تلك المشكلة.

3-  وفي حالة إن تعرضت المرأة للكثير من المشاكل في المسالك البولية والتي من بينها التهابات المسالك البولية فلابد من معالجة تلك المشكلة من خلال المضادات الحيوية.

4-  في حالة تقلصات المثانة أو المثانة العصبية فإن المشكلة من الممكن أن تتطور إلى أخذ حقن مباشرة في المثانة بسبب ارتخاء عضلات المثانة ولمنع حدوث تقلصات تؤدي لسلس البول.

5-  خلال الحالات المرضية المتقدمة من الممكن أن يلجا الطبيب المعالج إلى التدخل الجراحي من أجل معالجة الحالة لذا لابد من متابعة الأعراض وفور ظهور أحد منها لابد من مراجعة الطبيب المعالج على الفور.

6-  من المعتاد لدى الكثير من الأطباء اللجوء إلى العلاج السلوكي أولا من أجل التخلص من تلك المشكلة وبعدها يلجأ للعلاج الجراحي أو الحقن في المثانة مباشرة في حالة عدم وجود استجابة من المريضة.

على الرغم من كون تلك الحالة المرضية شائعة إلا أن إهمالها من الممكن أن يؤدي للكثير من المشاكل للمرأة فلابد من الرجوع للطبيب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *