الأمراض التي تنقلها القطط للإنسان .. ” إحذروا منها ” 

كتابة: Rahma Ahmed آخر تحديث: 03 أكتوبر 2021 , 15:05

الأمراض التي تنقلها القطط للإنسان

معظم الأمراض المعدية لدى القطط تصيب القطط فقط ولكن بعض هذه الأمراض يمكن أن تنتقل من القطط إلى البشر ولكن السؤال هل القطط تسبب الأمراض الخطيرة نعم ويمكن أن تتسبب في إجهاض السيدة الحامل، وتُسمى الأمراض التي يمكن أن تنتقل من الحيوانات إلى البشر بالأمراض الحيوانية المنشأ ومن أكثر الأمراض شيوعاً:

مرض خدش القطط 

بسبب مرض خدش القطة (CSD) ينتج عنه بكتيريا تُسمى  بـ”Bartonella “henselae والتي  تنتقل عن طريق لعاب القطط المصابة بالمرض وتسكن أجسام القطط على الأغلب تنتقل هذه البكتريا من القطط إلى الإنسان عن طريق الخدش ومن الممكن أن تنتقل عن طريق جرح لدى الإنسان

عندما تلعق قطة الجروح المفتوحة لشخص ما عادةً تنتقل هذه البكتيريا بين القطط عن طريق لدغات براغيث القطط المصابة وقد توجد أيضًا في براز هذه البراغيث والتي يمكن أن تكون مصدرًا للعدوى إذا تعرضت لجرح مفتوح في أي من القطط أو الإنسان. 

Pasteurella multocida 

70 و 90 في المائة من القطط يوجد داخل أفواه بكتيريا باستوريلا مالتوسيدا وبسبب لدغات القطط للبشر هناك أكثر من 70 في المائة من الأشخاص مصابون بهذه البكتريا بدرجة كافية للحصول على رعاية طبية.

قد تتسبب لدغات القطط المصابة بهذا الكائن الحي في حدوث ألم وتورم واحمرار في موقع الجرح في غضون 24 إلى 48 ساعة يتم علاج جروح عضة القطط المصابة الباستوريلا بنجاح باستخدام العلاج بالمضادات الحيوية ولكن قد تحدث مضاعفات أكثر خطورة مثل انتشار البكتيريا عبر مجرى الدم وعدوى صمامات القلب ولكن في حالات نادرة.

داء الجرب 

مايُسمي بالعدوى وذلك عن طريق سوس الجرب Sarcoptes scabiei وهو طفيلي خارجي يصيب جلد القطط على الرغم من أنه ليس شائعًا مثل تفشي البراغيث ولكن يمكن أن تنتقل هذه البكتريا من القطط المصابة إلى البشر حيث تحفر في الجلد وتسبب آفات بارزة مثيرة للحكة، عادةً ما ينطوي العلاج عند الأشخاص على استخدام المراهم الموضعية لتقليل الحكة والتنظيف الدقيق للملابس والفراش.

داء السعفة 

يُسمى أيضًا أو فطار جلدي  وهي عدوى جلدية تسببها مجموعة من الفطريات و غالبًا ما تصيب القطط من البيئات التي تأوي أعدادًا كبيرة من الحيوانات وتظهر السعفة في القطط عادة على شكل بقعة جافة رمادية متقشرة على الجلد غالبًا ما تظهر السعفة عند البشر على شكل آفة مستديرة حمراء اللون ومثيرة للحكة.

يمكن العثور على الآفات في أماكن مختلفة بما في ذلك فروة الرأس أو القدمين أو الفخذ أو اللحية تنتقل السعفة عن طريق ملامسة جلد أو فرو حيوان مصاب إما بشكل مباشر أو من بيئة ملوثة وتسقط القطط المصابة باستمرار جراثيم فطرية من جلدها و فرائها. 

داء الجيارديات 

يكون ناتج عن الإصابة بطفيلي الجيارديا المجهري العديد من أنواع الحيوانات عرضة للإصابة بالجيارديا وخاصًة القطط والتي تنتقل في البراز وعادة ما تنتشر إلى الحيوانات الأخرى والبشر عن طريق مصادر المياه الملوثة أو تشمل أعراض عدوى الجيارديا الإسهال وانتفاخ البطن والمغص والغثيان والجفاف.

يتوفر عدد من الأدوية الموصوفة لعلاج هذه الحالة ويتعافى معظم المصابين بالعدوى ولكن من المهم أن ندرك أن غالبية حالات الإصابة بداء الجيارديات لدى البشر لا تحدث نتيجة إصابة القطط بالعدوى ، وإنما تحدث نتيجة تناول الماء أو الطعام الملوث من القطط المصابة وهذا المرض من الأمراض تسببها القطط للبنات.

داء خفيات الأبواغ

يمكن أن يسبب داء خفيات الأبواغ الإسهال والقيء والحمى وتشنجات البطن والجفاف في كل من القطط والبشر ويمكن أن يؤدي الاتصال المباشر أو غير المباشر مع براز القطط المصابة بكائنات خفية الأبواغ

ثم ينتقل المرض مثل الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى لمنع انتشار العدوى حدد مواعيد فحوصات البراز السنوية للقطط وعلاج القطط المصابة وفقًا لتوجيهات الطبيب البيطري، ويجب ارتداء القفازات أثناء التعامل مع المواد الملوثة بالبراز وغسل اليدين بعد ذلك.[1]

هل القطط تسبب العقم

الإجابة هي لا تسبب القطط العقم ولكن يمكن الإصابة بمرض التوكسوبلازما (Toxoplasma gondii) وهو بكتريا طفيلية ويجب الحذر منها للسيدات الحوامل لأنه خطر علي الحمل والإجهاض وذلك لأن كائن التوكسوبلازما إذا تم اكتسابه لأول مرة أثناء الحمل يمكن أن ينتقل إلى الجنين ويسبب مضاعفات قد تتطور لاحقًا أثناء الطفولة أو حتى البلوغ، في بعض الحالات قد يحدث إجهاض أو ولادة ميتة.

من الممكن انتقال  داء المقوسات وذلك بسبب ملامسة براز القطط لذلك يُطلب من العديد من النساء تجنب القطط،فإذا اكتسبت السيدة الحامل العدوي ى أثناء الحمل اكون مشكلة كبيرة لأن النساء الحوامل معرضات لخطر نقل هذا الطفيل إلى جنينهن مما قد يؤدي إلى تشوهات مختلفة في الجنين.

أغلب السيدات المصابات سابقًا بهذه العدوى قبل لا تتعرض لخطر كبير ويكون هذا هو السبب في أنه من المستحسن أن تقوم النساء اللواتي ينوين الحمل أو اللائي يعرفن أنهن حوامل.

أعراض الإصابة بداء المقوسات عند القطط

تشمل الأعراض في القطط:

  • الخمول.
  • كآبة.
  • حمى.
  • فقدان الوزن.
  • الارتعاش الدائم.
  • ضعف العضلات.
  • شلل جزئي أو كامل.
  • القيء.
  • إسهال.
  • وجع بطن.
  • فقدان الشهية.[2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق