تدخين التبغ و تأثيره على الدوبامين

يضم جسم الإنسان العديد من النواقل العصبية ، و هذه النواقل تتحكم في إرسال و استقبال الإشارات العصبية ، هذا إلى جانب أن هذه  النواقل قد تتأثر بعدد كبير من العوامل .

التدخين
التدخين يسبب الإدمان ، و على الرغم من أن عدد المدخنين قد انخفض إلى النصف في السنوات الأربعين الماضية في الولايات المتحدة ، إلا أن التدخين لا يزال مسؤولا عن مئات الآلاف من الوفيات ، و هذا يمكن الوقاية منه سنويا ، كما أن الدوبامين هو مادة كيميائية يتم إنتاجها في الدماغ ، و التي ارتبطت بالمتعة و المكافأة ، كما يتم اطلاقها بكثرة عند تدخين التبغ ، و يُعتقد أن هذا جزء من السبب في أن طبيعة التدخين قد تسبب الإدمان.

الدوبامين ناقل عصبي
الدوبامين هو ناقل عصبي في الدماغ ، و تعمل مستقبلات الدوبامين على الاستجابة للإشارات في الخلايا العصبية ، و تعتمد الاستجابة على موقع المستقبلات في الدماغ ، و على سبيل المثال الدوبامين مهم في مراكز الحركة و التنسيق في الدماغ ، و أظهر البحث أيضا أن الدوبامين يطلق بكميات كبيرة في الجهاز الحوفي ، و هو الجزء من الدماغ المسؤول عن التحفيز و المكافأة ، كما يقول المعهد الوطني لتعاطي المخدرات.

الدوبامين و مركز المكافأة و التحفيز
يسمى الدوبامين بنظام المكافآت الخاص بك ، و قد ثبت أن الأنشطة مثل الأكل و الجنس ، و التي تعطيك الشعور بالمتعة و الرفاهية ، ترتبط بإفراز الدوبامين ، كما تبين أن أدوية مثل الكوكايين و الأمفيتامينات تؤدي إلى زيادة إفراز الدوبامين ، و من المعترف به على نطاق واسع أن هذا الأمر على الأقل مسؤول جزئيا عن المتعة المتزايدة التي يمر بها متعاطي المخدرات ، وفقا لبحث أجرته جامعة ولاية نيويورك.

الدوبامين و التدخين
يحتوي دخان التبغ على أكثر من 4.000 مادة كيميائية و أحد هذه المواد هو النيكوتين ، و هو مادة تسبب إدمانًا كبيرًا ، و قد ثبت أنه أكثر إدمانًا من الهيروين ، و وفقًا لجامعة مينيسوتا تدخل هذه المادة الكيميائية في الدم ، و بعد حوالي سبع ثوان تدخل الدماغ ، و تؤثر بالضبط على نفس مستقبلات الدوبامين ، مما يعطي الدماغ رسالة مفادها أنه تم تنفيذ نشاط مجزي ، و يذكر المدخنون الشعور بالهدوء و النشوة الخفيفة عندما يقوموا بتدخين سيجارة.

الدوبامين و الإدمان
إذا طال الاعتياد على التدخين ، فإن عقلك يعتاد على هذه المكافأة ، و وفقا لجمعية القلب الأمريكية ، فإن النيكوتين يكون له تأثير بسيط و هذه التأثيرات تتلاشى بسرعة ، و هذا يعني أن دماغك يسأل عن هذه المكافأة عندما تحتاج لتدخين سيجارة ، و هذه التجربة تكون معروفة بالشغف ، و بالتالي فإن التدخين لفترات طويلة سيؤدي إلى الإدمان ، و بدلا من تعزيز الشعور بالرفاهية ، سيحتاج المدخن إلى سيجارة فقط ليشعر بحالته الطبيعية.

الدوبامين و الإقلاع عن التدخين
من الصعب الإقلاع عن التدخين على وجه التحديد بسبب الطبيعة الإدمانية للنيكوتين ، والتي تؤثر على أنظمة الناقلات العصبية الأخرى في الدماغ ، و تقول الأبحاث أن 25 بالمائة فقط من الأشخاص نجحوا في الإقلاع عن التدخين دون العودة إلى التدخين لمدة عام واحد على الأقل ، كما أن واحدة من الأدوية القليلة التي ثبت أنها فعالة في زيادة معدل النجاح هي Bupropion ، و هي مادة كيميائية تزيد قليلاً من مستويات الدوبامين في الدماغ ، و يقول باحثون إن الدماغ لن يحتاج بعد الآن إلى الدوبامين المرتفع الذي يسببه التدخين ، و يواجه المدخنون القليل من الرغبة الشديدة ، و وفقاً لبرنامج أبحاث الأمراض المرتبطة بالتبغ ، إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين فعليك باستشارة الطبيب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *