اليوم العالمي للتصلب العصبي المتعدد بالرياض

اليوم العالمي للتصلب المتعدد والذي يقام في شهر مايو من كل عام، يُسهم هذا اليوم في تجميع المجتمع العالمي للتصلب المتعدد من أجل مشاركة القصص وزيادة الوعي وإطلاق الحملات من خلال جميع الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد ومن أجلهم والذي يقام فعالياته بالمملكة بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض.

يوفر الاتحاد العالمي للتصلب المتعدد مجموعة من الأدوات الخاصة بالموارد المجانية يتسنى من خلالها مساعدة الجميع على المشاركة في اليوم العالمي للتصلب المتعدد ويمكن لأي شخص مصاب بالمرض استخدام هذه الأدوات، أو ابتكار أدواته الخاصة من أجل إيجاد تغير إيجابي في حياة مرضى  في أرجاء العالم المختلفة.

اليوم العالمي للتصلب العصبي المتعدد :
في عام 2009، أطلق الاتحاد الدولي للتصلب المتعدد (MSIF) وأعضاؤه اليوم العالمي الأول للتصلب المتعدد. والذي نجح في الوصول إلى مئات الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء العالم من خلال حملة تركز على فكرة مختلفة كل عام، ويقام في هذا اليوم مجموعة من الفعاليات التي تتضمن محاور عديدة عن مرض التصلب من المفهوم والمستجدات والعلاجات المختلفة عن مرض التصلب وكيفية اتخاذ القرار في الخطة العلاجية-مفاهيم وأسئلة شائعة عن التصلب العصبي-الخدمة الاجتماعية وتقبل المريض مع عرض فيديو عن المرض ومجموعة من التجارب الشفائية في فاعلية “حياتي مع التصلب”

ما هو مرض التصلب العصبي المتعدد ؟
يُعد مرض التصلب المتعدد واحدة من أكثر أمراض الاضطرابات العصبية شيوعًا والذي  يتسبب في حدوث إعاقة لدى الشباب، يوجد 2.3 مليون شخص حول العالم مصابين بالتصلب المتعدد، ويتم تشخيص معظم الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد في الفترة ما بين 25 و31 سنة من عمرهم، ويصل عدد النساء اللاتي يتم تشخيص المرض لديهن ضعف عدد الرجال.

أسباب مرض التصلب العصبي :
لم يتم التوصل بعد إلى الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مرض التصلب المتعدد، ومن ثم لم يتم التوصل إلى علاج له، وعلى الرغم من ذلك، فثمة بعض العلاجات التي يمكن استخدامها للمساعدة في علاج بعض أشكال التصلب المتعدد فضلاً عن أشياء أخرى عديدة يمكنك فعلها لتحسين الأعراض.

أنماط مرض التصلب العصبي :
إن مرض التصلب المتعدد يحيل دون إمكانية التنبؤ بحياة الأشخاص، لذلك لا يوجد نمط محدد لمدى حدة التصلب العصبي المتعدد لشخص ما أو النهج الذي يتبعه أو الأعراض التي يمر بها المرضى، إذ يختلف كل شخص عن الآخر، وبالنسبة لبعض الأشخاص، يتميز مرض التصلب العصبي المتعدد بفترات الانتكاس والعودة منها (بمعنى أنه يتحسن لفترة من الوقت ولكن بعد ذلك يمكن أن يهاجم من حين لآخر)، في حين أن البعض الآخر لديه نمط تقدمي (بمعنى أنه يزداد سوءًا بشكل ثابت مع مرور الوقت)، وبعض الناس قد يشعرون أنهم بصحة جيدة ويبدون كذلك لسنوات عديدة بعد التشخيص، في حين أن البعض الآخر قد يصابون بالضعف الشديد بسرعة كبيرة.

أعراض التصلب العصبي المتعدد :
إن الأعراض المصاحبة للتصلب العصبي المتعدد تختلف من شخص لآخر ولا يمكن التكهن بها، ليس من الضروري للمصابين أن تظهر لديهم أحد أو جميع هذه الأعراض، والتي غالباً ما تتحسن أو تختفي خلال بضعة أيام أو أسابيع، وقد تتضمن :

• الشعور بالإجهاد أو التعب.
• ضعف في النظر في إحدى أو كلتي العينين.

• ضعف إحدى أو كلتي الساقين.
• الخدر والإحساس بالوخز في الوجه، الذراعين، الساقين، وجذع الجسم (الجزء الأوسط).

• خدر “يشبه الحزام” حول الصدر أو البطن.
• وخز عند ثني الرقبة إلى الأمام.

• التشنج والدوار.
• الرؤية المزدوجة.

• اضطرابات في الكلام.
• فقدان السيطرة على المثانة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *