قصة نجاح مؤسس فنادق هيلتون

تعد سلسلة فنادق هيلتون من بين الأسماء العالمية التي لها شهرة كبيرة جداً على مستوى العالم، فقليلا ما ستجد بلد لا يوجد بها فندق هيلتون في أكثر من مدينة بداخلها، وذلك نظراً للثقة الكبيرة والشهرة التي تتمتع بها تلك السلسلة من الفنادق عن غيرها .

هيلتون مؤسس سلسلة فنادق هيلتون :
كونراد هيلتون هو المؤسس الرئيسي لسلسلة فنادق هيلتون العالمية، ويعد اليوم من بين أكبر الأسماء التي قد عملت في خدمة الفنادق على مستوى العالم، وقد كان هيلتون من بين أغني رجال الأعمال خلال الوقت الماضي ويعد أول من دخل ذلك المجال وبقوة، حتي أصبحت سلسلة فنادق هيلتون اليوم في كل الأماكن على مستوى العالم .

معلومات عن هيلتون وقصة نجاحه :
– ولد كونراد هيلتون يوم الخامس والعشرون من شهر ديسمبر لعام 1887 وقد ولد لتاجر ذو شأن كبير وقد ولد في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان يعد والد كونراد من الذين ذاع صيتهم في ولاية نيو ميكسيكو الأمريكية حيث قد قام بتأسيس الكثير من الأشياء والتي من بينها مكتب البريد والتلجراف كما عمل على تأسيس أول بنك وفندق داخل تلك المدينة .

– تمكن هيلتون من الدراسة داخل العديد من المدارس وكذلك المؤسسات وخلال عمر 21 تمكن هيلتون من الإشراف على شركة والدة والعمل بها وخلال عام 1912 وبعد أن أصبحت نيوميكسيكو ولاية تمكن من الحصول على عمل في مجلس الولاية ولكن سرعان ما تركه بعد عامين فقط من العمل .

– تمكن من جمع 3000 دولار أمريكي وقرر فتح بنك ولكن الحرب العالمية الأولي قد نشبت ليبيع البنك وأنضم للجيش حتي تم تسريحه خلال عام 1919 ليعود مرة أخرى للعمل مع والده، وقد تمكن من الانتقال إلى مدينة سيسكو والتي كانت مشهور بآبار البترول ليتمكن من جني الكثير من الأموال ليصبح من خبراء المال وتمكن من شراء الكثير من الفنادق المختلفة في المدن الأمريكية .

– خلال عام 1925 تمكن هيلتون من بناء الفندق الأول الذي يحمل أسم عائلته هيلتون والذي تكلف مليون دولار وقد كانت تكلفة بناء الفندق هي مليون دولار وقد تعهد بأن يبني فندق يحمل أسم عائلته مع كل عام .

– خلال تعرض الولايات المتحدة الأمريكية إلى فترة الكساد خسر هيلتون الكثير من الفنادق التي شيدها وتداين بخمسة ملايين دولار، وعلى الرغم من ذلك تمكن مرة أخرى من العودة وبقوة من خلال أموال النفط فقد تمكن من استعادة 8 من الفنادق الخاصة به وقد تمكن من شراء الكثير من الفنادق الجديد، وخلال عام 1942 تمكن من نقل مكتب العمل الخاص به إلى مدينة لوس انجلوس .

– خلال عام 1946 تمكن من إدخال سلسلة الفنادق الخاصة به إلى بورصة نيويورك والجدير بالذكر فإن توسع هيلتون في الكثير من المدن الأمريكية قد لاقي رواجا كبير، وتمكن من شراء الكثير من الفنادق على مستوى العالم لتصبح سلسلة فنادق هيلتون من الفنادق العالمية المعترف بها من قبل الجميع .

– تمكن هيلتون من أن يجني ثروة قدرت بنحو 2.3 مليار دولار، وخلال عام 1979 وتحديدا يوم الثالث من يناير توفي كونراد هيلتون عن عمر 91 عام لترك من بعدة مسؤولية كبيرة في المحافظة على سلسلة فنادق هيلتون .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *