جولة سياحية داخل قلعة رعوم بنجران

قلعة رعوم هي أحد المزارات السياحية الهامة التي يقصدها السائحون من مختلف جهات العالم وذلك لقيمتها ومكانتها الأثرية والحضارية فهي شاهد عيان على معركة هامة وقعت في القرن الثالث عشر من الهجرة كانت السبب في بنائها، ومن خلال السطور القادمة سوف نأخذك عزيزي الزائر في جولة سياحية داخل تلك القلعة ذات الطراز المعماري الفريد.

قصة بناء قلعة رعوم:
تقع قلعة رعوم بقرية الحضن بمدينة نجران جنوب المملكة أعلى جبل رعوم، تلك القلعة الأثرية والتي يعود السبب وراء بناءها للاستفادة منها في غزو نجران في عام 1348، تم بناء القلعة على أيدي الجيش اليمني بهدف استخدامها كنقطة استكشاف، وذلك بعد بحث طويل وقع اختيارهم على جبل رعوم، ونظرا للارتفاع الشديد للجبل والذي يصل إلى 450 مترا فقد وقع الاختيار عليه وقد استفاد الجيش اليمني من ذلك الارتفاع بشكل مزدوج، حيث يعد نقطة مرتفعة تسهل من رصد أي تحرك في القرية مما يعني تأمين المنطقة بشكل أكبر وساعد في ذلك أن الجبل يتوسط القرية وهذا ما أعطاه وضعا استراتيجي مميز.

كما أن عملية صعود الجبل هي عملية صعبة جدًا وبالتالي صعوبة الوصول إلى القلعة، وعلى الرغم من ذلك انتهت المعركة بانتصار المملكة بقيادة الملك سعود والملك فيصل رحمة الله عليهم، وظلت القلعة شاهدة على تلك المعركة، لتصبح واحدة من أروع المعالم الأثرية والتاريخية بمدينة نجران والمملكة.

جولة داخل القلعة:
قلعة رعوم هي قلعة تاريخية تم بنائها من الصخر الموجود في الجبل ” جبل رعوم” وكذلك تم استخدام الطين والأحجار في عملية البناء من الداخل، تتميز القلعة بالارتفاع الشاهق مما يمنحك طلة مميزة من أعلى على جميع المدينة بالكامل في صورة غاية في الجمال والروعة، كما تتميز أيضًا بالدرج الخاص بها والذي من خلاله يمكنك الوصول إلى داخل القلعة.

تتكون القلعة من خمسة غرف تم بنائهم جميعا من الطين والأحجار وهناك تجد أيضا خزانات لجمع مياه الأمطار تم نحتها في الصخر بعناية وبها منحدر تصل إليه المياه أثناء سقوط المطر، وعلى الرغم من أن القلعة تم بناؤها من الصخر إلا أن سقف القلعة من الداخل قد تم سقفه بأخشاب أشجار السدر وأخشاب النخيل والأثل ويوجد به درج متعرج الشكل وفي الخارج تجد سور ضخم  يحيط بالقلعة وهذا السور تم صنعه من الحجارة وفي أعلى السور توجد مجموعة من الشرفات كانت تستخدم للدفاع والاستطلاع.

قامت هيئة السياحة والآثار بمجموعة من عمليات الترميم للقلعة حتى تصبح مستعدة لاستقبال الزوار على مدار الساعة، من خلال إعادة ترميم الدرج حتى يسهل من عملية الوصول إلى داخل القلعة وذلك ضمن الجهود التي تتبعها الهيئة للحفاظ على كل ما هو أثري وتراثي بالمملكة.

طلة متميزة وفريدة على قرية الحضن:
وتعد أحد المميزات الهامة لذلك المكان التراثي هي طلتها الفريدة من نوعها على الأراضي الزراعية لقرية الحضن وكذلك الواحات الخضراء الموجودة هناك على ضفاف الوادي، كما يمكنك أيضا رؤية قرية الجربة وقرية القابل وقرية زور آل حارث الرائعة وكذلك الأخدود الأثرية وغيرها من القرى الجميلة والخلابة التي يمكنك مشاهدتها من الأعلى.

كذلك فإن جبل رعوم قد أصبح من أبرز مواقع الجذب السياحي في مدينة نجران كما يعد مزارا هاما لكل من يعشقون تسلق الجبال ومن يبحثون عن المعالم التراثية والأماكن القديمة ببيوتها المبنية من الطين ومن يودون الاستمتاع بمشاهدة الطبيعة الساحرة ومن يفتشون عن الهواء النقي والعليل، ويعشقون الابتعاد عن ضوضاء المدينة ويبحثون عن الهدوء والاستجمام.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *